اتحاد الادباء في العراق يتضامن مع الباحث د.سعد سلوم ويدين التهديدات التي تلقاها


المحرر موضوع: اتحاد الادباء في العراق يتضامن مع الباحث د.سعد سلوم ويدين التهديدات التي تلقاها  (زيارة 354 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31245
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اتحاد الادباء في العراق يتضامن مع الباحث د.سعد سلوم ويدين التهديدات التي تلقاها
عنكاوا كوم-خاص
في اول موقف تضامني يصدر عن اهم جهة ثقافية بادر  الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق  باعلان تضامنه مع الاكاديمي سعد سلوم جراء ما تلقاه من تهديدات  ارغمتها على ترك الوطن مؤخرا  واعلن الاتحاد بموقفه في تصريح للشاعر  عمر السراي الناطق الإعلامي
لاتحاد أدباء العراق  اطلع عليه موقع (عنكاوا كوم ) مشيرا لتضامن  الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق اللا محدود مع الكاتب والباحث د.سعد سلوم، ويقف مع ضرورة حمايته، وحفظ سلامته وأمنه المهدد من قبل زمرٍ سمحت لنفسها أن تتلاعب بحياة أرباب الفكر والتجارب الحرة والأصيلة في مضمار المعرفة.و تابع السراي  مشيرا للدور الذي لعبه سلوم مضيفا  بان الكاتب  المذكور يمثّل قلماً مجدّاً ومجيداً، وناشطاً ذا أهمية في مجال حقوق الأقليات، مع غياب الأمن المستمر في الوطن ما شجع ويشجّع المتطرفين الكارهين على ركوب موجة الإرهاب، وتوجيه سهامهم كي يظل الوطن مفرغاً من أصواته المدافعة عن الحق. وعبر الناطق الاعلامي للاتحاد عن استغرابه جراء تعامل الجهات الحكومية مع أوضاع بالغة الحساسية في مثل هذا الوضع، بالبطء وعدم الاهتمام الكافي، وكأن تهديدَ أبناء الوطن الأكفاء بات من المسلّمات لدى الجهات الأمنية والقضائية، حتى صار الجهر للمعتدى عليه بالابتعاد نصيحةً مثلى، وكأن الأرض صارت مرتعاً لشرور القتلة..!ودعا السراي عبر اتحاد ادباء وكتاب العراق موجها ندائه للجهات التشريعية والقضائية والتنفيذية والأمنية إلى تأدية دورها بأكمل وجه، ابتداءً من حماية المثقفين وسنّ القوانين الضامنة لعدم التلاعب بمقدراتهم على أيدي المسيئين، وليس انتهاءً بتوفير الحماية الكافية لهم، فمن المحال أن يضحي بلد بقاماته الإبداعية بحجة عدم استقرار الأوضاع، في حين يتلقف العالم المتحضر طاقاتنا العلمية والأدبية المبدعة والمثابرة في مدائنها الرشيقة بعد أن ضاقت بهم أرضنا الرحبة.




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية