وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية


المحرر موضوع: وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية  (زيارة 218 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1216
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد وليم وردا يشارك في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية
اكثر من عشرين شخصية اعلامية وحقوقية تشارك في المؤتمر الى جانب مسؤولين من برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP وبعثة الامم المتحدة الى العراق UNAMI
السيد وردا يقدم خلاصة عن واقع اعلام الاقليات والتوجه المطلوب لرسم سياسات اعلامية تلبي حقوق هذه المكونات
اتساع المناقشات في واقع هذا الاعلام والوسائل الاعلامية المتنوعة والرؤية اللازمة لتحقيق الاهداف والمستلزمات على الصعيدين الحكومي والدولي
شارك السيد وليم وردا رئيس مجلس شبكة تحالف الاقليات العراقية، مسؤول العلاقات العامة في منظمة حمورابي لحقوق الانسان يوم الاربعاء 20/12/2017 في اعمال المؤتمر الخاص بإعلام الاقليات الذي نظمه وعقد بإشراف مكتب الاقليات في لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية، وشارك في اعماله اكثر من 20 شخصية اعلامية وحقوقية مهتمة باوضاع الاقليات، كما شارك فيه مسؤول في برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP هو السيد احمد الياسري ومسؤولين من UNAMI بينهم السيدة أميرة خضير، وتضمن جدول اعمال المؤتمر كلمة ترحيبية القاها السيد وليد العمري مدير مكتب الاقليات تطرق فيها الى الهدف من المؤتمر وضرورة الوصول الى توصيات من شأنها ان تعزز وتطور النشاطات الاعلامية الخاصة بالاقليات العراقية، ورسم سياسات اعلامية تلبي مطالب وحقوق تلك المكونات والمساهمات في ذلك على الصعيدين الحكومي والدولي، من اجل ايجاد غطاء مالي مناسب لانجاز النشاطات الاعلامية على وفق الاستراتيجيات المرسومة في الاطار الوطني العام.
هذا وتناول السيد وليم وردا إعلام الاقليات من محتوى ان الواقع الحالي لاعلام الاقليات تحكمه الموسمية ولا تتوفر له مساحة واسعة للبث ضمن كل وسائل الاعلام، مؤكدا وجود تباين في النشاطات الاعلامية والثقافية من مكون اقلية الى آخر، وكذلك في الاطار المشترك الدائم، مقترحا القيام بعملية مسح ميداني للنخب الثقافية والاعلامية ضمن مكونات الاقليات وبالتالي نواة عمل مشتركة لها، ووضع خطط فصلية وسنوية للنشاطات الاعلامية الخاصة بهذه المكونات، ودعا الى اقامة المزيد من جسور العلاقات مع المؤسسات والاجهزة الاعلامية الموجودة في الساحة الوطنية، كما اقترح تشكيل فريق ترجمة يتولى مسؤولية البث باللغة الانكليزية لتعريف العالم بواقع الاقليات العراقية، ودعا الى انشاء اذاعة FM لبث النشاطات الاعلامية ضمن الخصوصية التي يتطلبها نشاط الاقليات، وفي المرحلة القادمة اقتراح اصدار صحيفة ورقية تعبر عن ارادة الاقليات العراقية ضمن المنظور المدني الديمقراطي بكون العراق بلد متنوع الهويات والثقافات في اطار الولاء الوطني العام.
ثم تداول الجميع في مواضيع عن الواقع الخاص بالنشاط الاعلامي والثقافي للاقليات العراقية ووسائل الاعلام الخاصة بالاقليات من تلفاز واذاعة وصحف ورقية ومواقع الكترونية ووسائل تواصل اجتماعي، وتحول المشاركون في المؤتمر الى موضوع الرؤية اللازمة لتبني منهج اعلامي للاقليات على درجة من الوضوح والتواصل الذي من شأنه أن يكون امينا على حقوق الاقليات العراقية في اطار حماية هويتها، وفي الوقت ذاته تعزيز علاقاتها مع المكونات العراقية على اساس الشراكة والتضامن ومتطلبات العدل.
ثم طرحت في المؤتمر موضوعات الدعم المالي اللازم لنشاطات من هذا النوع واتخذت عدة توصيات .