رووداو: المسيحيون يحتفلون بأعياد الميلاد في إقليم كوردستان


المحرر موضوع: رووداو: المسيحيون يحتفلون بأعياد الميلاد في إقليم كوردستان  (زيارة 373 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31245
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المسيحيون يحتفلون بأعياد الميلاد في إقليم كوردستان

عنكاوا دوت كوم - رووداو - اربيل

شارك الآلاف من المسيحيين في مدن اقليم كوردستان، مع حلول منتصف الليل، باحياء ذكرى ولادة السيد المسيح (عليه السلام) ، فيما سمعت اجراس الكنائس في غالبية انحاء الاقليم ايذانا ببدء القداس الاعظم.

ويعتبر المسيحيون من أقدم المواطنين الذين سكنوا وعاشوا في إقليم كوردستان والعراق، إلا انهم هاجروا ونزحوا الى بلاد أخرى بعد ما تعرضوا له من محاولات إبادة على ايدي المتطرفين، تاركين منازلهم وحياتهم ومتوجهين الى المجهول، ورأينا دفع اضطهاد المتطرفين للمسيحيين وبينهم الكلدان والسريان والاشوريين، الى نزوح جماعي من مناطق سهل نينوى.

من جانبه، قال عبدالمسيح يوسف شماس من كنيسة مريم العذراء لرووداو: "العائلات المسيحية جاهزة للاحتفال بالعيد من خلال تزيين أشجار عيد الميلاد وجميع الطقوس الخاصة بالعيد".

وأضاف أن "المراسم ستبدأ في الساعة التاسعة من مساء اليوم، بكنيسة مار يوسف في السليمانية فيما سيؤدى قداس يوم غد في كنيسة مريم العذراء ويستمر أداء الصلوات والتراتيل وتلاوة الإنجيل حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً".

وتابع أن المسيحيين "يقومون في هذه المناسبة بتبادل التهاني والزيارات ويتجمعون في منزل العائلة الكبير لتناول الغداء الخاص بعيد الميلاد، ثم يوزعون الحلويات على الضيوف".

وأوضح أن "هذه التقاليد قريبة من طقوس أهالي السليمانية (المسلمين) خلال العيد، باستثناء أننا لا نزور القبور في يوم العيد ولا نطهو الطعام لوجبة الفطور في صباح أول أيام العيد".







أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31245
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مسيحيون في إقليم كوردستان يطالبون العبادي برفع الحظر عن المطارات


عنكاوا دوت كوم - رووداو - اربيل

http://www.ankawa.org/vshare/view/10649/rudaw/
السيدة سلمى، البالغة من العمر 66 عاماً، نازحة مسيحية من سهل نينوى، كانت تسكن في بغداد وانتقلت للعيش في تللسقف، إلا انها لم تعلم بأن عناصر داعش سيأتون ليحطموا حياتها من جديد، فمنذ عام 2003 فر آلاف المسيحيين من مدن عراقية رئيسية لاسيما بغداد والموصل والبصرة صوب سهل نينوى او اقليم كوردستان طلبا للامان.

تعاني هذه السيدة المسيحية الكثير من الأمراض، فهي تعاني من مرض السوفان في ركبتيها وبسب حالتها الصحية لا يسمح لها الاطباء بإجراء عملية جراحية، وتنتظر كل عام لكي يأتي الاب ويتم الاحتفال معه بالعيد، إلا ان قرار حظر الطيران الذي فرضته بغداد على مطارات اربيل والسليمانية حالت دون هذه الزيارة لهذا العام.

وتقول السيدة سلمى حنا لرووداو، "لسنا فرحين بالعيد، فأبونا غير موجود، والمطارات مغلقة، يا استاذ العبادي، نحن جميعنا اولادك، وانا إمراءة كبيرة، وادعوك لفتح المطارات، فلا يوجد عيد للمسيحيين، فلا توجد صلاة ولا توجد كنائس" 

أما في محافظة السليمانية، فيوجد 3 كنائس للطائفة المسيحيية، اثنان للكاثوليك وواحدة للأرثوذكس، وفي الاعوام السابقة تم الاحتفال مرتين في كنيسة الأرثوذكس،  أما هذه السنة فـ"الكاثوليك" فقط سيقيمون هذه الاحتفالات.

وتقول المواطنة فلورا ادورد متي، لرووداو "هذه الايام هي ايام عيد، ولكننا لن نعيد، لأن ابانا غير موجود، فنحن لا نشعر بالعيد كطائفة ارثوذكسية فأبونا لا يتواجد بيينا".

تتواجد أكثر من 500 عائلة مسيحية في مدينة السليمانية، يعيش قسم منهم في مخيم كنيسة ماري مرقوس، حيث أوقفت بغداد ارسال الرواتب والنفط الابيض اليهم منذ الشهر الثامن.


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية