خربها داعش اصبحت مستقرا لاربع عوائل مسلمة نزحت من شرق المدينة... عنكاوا كوم تزور كنيسة عذراء فاطمة في مدينة الموصل


المحرر موضوع: خربها داعش اصبحت مستقرا لاربع عوائل مسلمة نزحت من شرق المدينة... عنكاوا كوم تزور كنيسة عذراء فاطمة في مدينة الموصل  (زيارة 1713 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32973
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تزور كنيسة عذراء فاطمة في مدينة الموصل
الكنيسة التي خربها داعش اصبحت مستقرا لاربع عوائل مسلمة نزحت من شرق المدينة

عنكاوا كوم-الموصل –سامر الياس سعيد

8اعوام مرت على زيارتي الاولى للكنيسة وبالتحديد في منتصف اب (اغسطس ) من عام 2009 حيث زرت كنيسة عذراء فاطمة  التابعة لطائفة السريان الكاثوليك والتي انشئت في ستينيات القرن المنصرم وكانت زيارتي تلك على خلفية ما تعرضت له الكنيسة المذكورةفي هذا التاريخ  من اضرار نتيجة انفجار سيارة مفخخة استهدفت حسينية تابعة للشيعة كانت تقابل الكنيسة بمنطقة الفيصلية  بالجانب الايسر  من مدينة الموصل.

واعادتني زيارتي الجديدة للكنيسة في اليوم الاول من عام 2018 لتقرير كنت قد نشرته بموقع(عنكاوا كوم )حول الزيارة الاولى للكنيسة وما استطعت توثيقه من صور انشرها هنا الى جانب الصور التي استطعت توثيقها لوضعية الكنيسة بعد ان خربها تنظيم الدولة الاسلامية ابان سيطرته للمدينة منذ صيف عام 2014وحتى تحرير الجانب الايسر ومنطقة الفيصلية بمطلع العام الحالي.

وساقارن بين التقريرين سواء ذلك الذي نشرته في  عام 2009 وما استطعت مشاهدته عبر زيارتي الاخيرة  ففي  الزيارة الاولى كتبت  اننا قبل ولوجنا  فرع الكنيسة كانت مجموعة من عناصر الشرطة تحرس المكان بعد ان اقفلت جوانبه بعوارض كونكريتية، طرحت علينا بعض الأسئلة بغية التعرف على هويتنا، زيارتنا للكنيسة رغم تأخرها(وقع انفجار السيارة المفخخة بنهاية تموز (يوليو ) من ذلك العام ) ارتدت طابع الاطمئنان على العائلة التي تسكن فيها، والتي اصيب بعض أفرادها من الأطفال بحالة من الهلع فضلا عن جروح طفيفة بساق احد أفراد العائلة وهو طفل يبلغ من العمر خمس سنوات.

اما زيارتي الاخيرة فاثرت ان ادخل لفرع الكنيسة الذي طالما رفعت راسي اثناء تجوالي بمدينة الموصل قبل تهجيرنا لارى ذلك الصليب الذي يعلو طابقها العلوي مثبتا على ما يشبه الكرة الارضية وتحته لافتة بخلفية بيضاء مدون عليها كنيسة عذراء فاطمة  اما بصمات عناصر داعش فقد نزعوا الصليب وابقوا الكرة الارضية ومن ثم لطخوا اللافتة البيضاء دون ان يتمكنوا من اخفاء العبارة الموضحة لعنوان الكنيسة ودلالتها وعلى الواجهة الرئيسية الخاصة بالكنيسة استغل صاحب محل الجملة الخاص ببيع المشروبات الغازية المقابل تماما للكنيسة تلك الواجهة بكتابة اعلانه الخاص بمحله دون شعور بحرمة وقدسية الكنيسة واعتقدت للوهلة الاولى ان الاعلان انما يمثل الكنيسة فحسب وتحدثت مع صاحب المحل فاخبرني بان الكنيسة تسكنها عدة عوائل نازحة ولزيادة المعلومات قال لي يمكنك الحديث معهم فطرقت باب الكنيسة وسمعت وراء الباب صوتا نسائيا يامر ابنة بارتداء حجاب لان ثمة غرباء يطرقون الباب وحينما فتحت السيدة الباب وجدتها امراة قروية اخبرتني بان المكان تسكنه اربع عوائل نازحة من منطقة السلامية جنوب شرق مدينة الموصل اثر العمليات العسكرية  التي جرت بمنطقتهم قبل اشهر .. اخبرتها بمهمتي فوافقت على التقاط صور فتفاجئت بان تنظيم الدولة الاسلامية كان قد ازال تماما جدار رئيسيا للكنيسة ووسع مدخله بشكل مبالغ ربما لكي يقوم بتفريغ محتويات الكنيسة من موجوداتها بصورة يسيرة ولفت انتباهي قيام الامراة القروية بمهمة انضاج بضعة ارغفة من الخبز بتنور ارتات وضعه بموضع المذبح فيما انتشرت مجموعة من الاطفال في صحن الكنيسة الفارغ تماما من محتوياتها حيث سلبها التنظيم اما غرف الكنيسة  المقابلة فوضعت على مداخلها قطع قماش لتخفي من يقطن بتلك الغرف والمحافظة على خصوصياتهم مما ينبيء بوجود عدة عوائل تقطن المكان وفي احداها ناداني احد الشبان ممن استعلم عن هويتي وهو مضطجع على سرير معانيا من اصابة مما اثار في داخلي تساؤلات لم اجد اجابة لها ..




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية