القيادي في حزب ابناء النهرين عصام نيسان لـ(عنكاوا كوم ) نخشى هيمنة الاحزاب الكبيرة على مقاعد الكوتا كونها سهلة المنال


المحرر موضوع: القيادي في حزب ابناء النهرين عصام نيسان لـ(عنكاوا كوم ) نخشى هيمنة الاحزاب الكبيرة على مقاعد الكوتا كونها سهلة المنال  (زيارة 844 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 31451
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
القيادي في حزب ابناء النهرين  عصام نيسان لـ(عنكاوا كوم )
نخشى هيمنة الاحزاب الكبيرة على مقاعد الكوتا كونها سهلة المنال
عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

يواصل موقع (عنكاوا كوم ) تغطيته لاجواء الاستعدادات الخاصة باحزابنا ، ترقبا للاستحقاق الانتخابي المرتقب، وفي هذه المحطة يلتقي مراسل الموقع مع القيادي في حزب ابناء النهرين عصام نيسان ، حيث يتناول الحوار معه الكثير من اجواء الترقب وتطلعات الحزب الذي يدخل المعترك الانتخابي مجددا حاملا في جعبته الكثير من الطموحات والامنيات بالاستقرار الذي تحلم به مناطقنا وسكانها فضلا عن دعمها بمقومات الحياة الكريمة والامنة وفيما يلي نص الحوار :

*تدخلون المعترك الانتخابي في قائمة خاصة بكم رغم انكم دخلتم في فترة سابقة في اجتماعات مع عدد من احزاب شعبنا بغية بلورة تحالف يدخل الانتخابات التي ستجري في ايار (مايو ) المقبل ،برايك ما سبب انهيار تحالفكم مع الحركة الديمقراطية الاشورية والوطني الاشوري ؟

-في الحقيقة كانت هنالك عدة اجتماعات لغرض بلورة التحالف الذي تطرقت اليه ، وكانت المبادرة من جانب الوطني الاشوري  والغرض منها توحيد الصف والخطاب القومي  وطرحت فكرة التحالف  ورغم اننا نتوحد مع اخوتنا في الحزبين المذكورين بذات الغايات والاهداف  الا ان الاجتماعات التالية توقفت بسبب بروز بعض الشروط من بعض الاطراف او رغبتها  بفرض شخصيات  مما اسهم  لعدم اكمالنا معهم والتفكير بدخول الانتخابات بقائمة خاصة بحزبنا حيث لم تدم اجتماعاتنا معهم سوى اجتماعين فحسب  ..

*وهل دخول الانتخابات بقائمة خاصة بكم تولد هواجس خصوصا واننا نعلم ان تجربتكم في الاستحقاقات الانتخابية لاتتعدى  تجربة سابقة وحيدة ؟

-بالطبع دون ان ننكر ان اي ائتلاف او تحالف  يمنح شعبنا صدى طيب ويمنحه التفاؤل بوجود خطاب  موحد كما ان ضوابط المفوضية بشان التسميات كان لها اثر بقرارنا القاضي بدخول الانتخابات بقائمة الحزب فحسب  فضلا عن تحديد المفوضية لموعد ضيق جدا  لغرض الكشف عن التحالفات  ايضا كان ذا تاثير ملموس وبالنسبة  للهواجس فنحن مع الشعب الذي بات يبرز تخوفه من ظهور ذات القيادات ورغبتها بخوض الانتخابات مع ان تلك القيادات لم تقدم ما مامول منها في ظرف الاعوام السابقة بالاضافة الى اننا ايضا نعلن عن هواجسنا تجاه رغبة الاحزاب الكبيرة ورغبتها بالمنافسة حتى على مقاعد الكوتا رغبة منها في ان تكون تلك المقاعد بالنسبة اليها سهلة المنال والكل يعرف مدى رغبة تلك الاحزاب بفرض قوتها من خلال تشكيلاتها العسكرية في المناطق التي يتواجد فيها شعبنا ومحاولتها استغلال حاجة تلك العوائل  العائدة الى مناطق تفتقر اصلا لمقومات العيش الرئيسية مع اننا نرفض  اي استغلال مهما تنوعت صورة واشكاله  ولا نفوت اي فرصة في لقاءاتنا او اجتماعاتنا مع المسؤولين في الاشارة  الى تلك المشاكل المشخصة  حيث نؤكد دوما على  احترام ارادة شعبنا  ولانعتبر ما يقدم له من خدمات على كونه منة من احد  فابناء شعبنا  هم مكونات اساسية  ومن الدرجة الاولى  ولهم من التضحيات نحو الوطن ما تشهده صفحات التاريخ ..

*وقريبا من رغبة العديد من المكونات نحو اقرار التاجيل للانتخابات المرتقبة ، ماهو راي حزب ابناء النهرين تجاه هذا الامر ؟

-بصراحة نحن ضد تاجيل الانتخابات  كوننا نرغب بعدم اعطاء صورة للشك الذي تبديه بعض الاطراف تجاه التاجيل فضلا عما يعكسه من فراغ اداري لذلك حينما نعلن عن رغبتنا باجراء الانتخابات بموعدها المحدد  فنحن ايضا نفكر بحلول لملفات النازحين  التي ربما يلوح بها البعض في اطار طلب التاجيل والذي لانحبذه الابوجود اسباب قاهرة تبيحه ..

*وماذا عن البرنامج الانتخابي الذي سيحمله ابناء النهرين لجماهيرهم  لغرض مشاركتهم في الانتخابات؟
-بخصوص برنامجنا الانتخابي  فنحن لحد هذه اللحظة لم نعقد اجتماعا خاصا بقيادات الحزب من اجل  بلورة الاهداف والغايات الرئيسية الخاصة بالبرنامج لكن بشكل عام سنضمن برنامجنا الرغبة باعادة النازحين لمناطقهم مع توفير مقومات العيش اللازمة لهم فضلا عن ايلاء الملف الامني لمناطق تواجد ابناء شعبنا  بيدهم فهم الاولى بحماية مناطقهم  بالاضافة لزجهم بالتشكيلات الامنية  لتحقيق صورة التوزان المطلوب ..

*وهل لكم ثقة في شعبنا من اجل مشاركته الواسعة وتحقيق الفارق المطلوب في الانتخابات القادمة ؟

-نحن املنا كبير بابناء شعبنا  حيث عينه دوما على احداث التغيير المطلوب  وان تفرز هذه الانتخابات دولة مؤسسات  دون دولة سلطة فحسب  وربما تتحقق جزء من المطالبات التي يتمناها شعبنا فحينها يتعزز ارتباط شعبنا ببلده  وليس مجرد كون الانتخابات فرصة  لاحداث غايات سياسية ضيقة او تتحول لمجرد مزايدات فحسب مع الاخذ بنظر الاعتبار بان اي حزب  لايمكنه ان يحقق منجز لشعبه  وعموما فان ابناء شعبنا  لديهم الثقافة والوعي المطلوبين  وعرف عن الكثير منه تحليل المعطيات منذ حرب عام 2003 وما احدثته المحنة الاكبر حينما هجر من مناطقه في صيف عام 2014 وما قدمه من تضحيات  لذلك تبرز تجربة الانتخابات كفرصة لتضميد جراحاته  بالبحث اولا عن المشاركة بالاستحقاق الانتخابي وتوظيفه من اجل ايصال صوته تاليا ..

*هذا فيما يتعلق بابناء شعبنا  في الوطن فما هو خطابكم تجاه ابناء شعبنا ممن استقروا بدول المهجر والذين ضمن لهم الحق الانتخابي المشاركة بالانتخابات ؟

-لدينا سعي في حزب ابناء النهرين  بارسال وفود تمثل الحزب لغرض عقد ندوات وطرح البرنامج الانتخابي مع جماهيرنا في عدد من الدول الاوربية فضلا عن امريكا وكندا واستراليا حيث تتواجد في هذه المناطق جاليات واسعة من ابناء شعبنا لكن مع اطلاعنا على  اجراءات المفوضية بخصوص اقتراع ابناء شعبنا خارج الوطن فقد اطلعنا على الامر ونعتقد ان هنالك بعض الاجراءات التي من شانها تسهيل الامر على الناخب خصوصا بما يتعلق باتاحة التصويت الالكتروني  خلافا لما كان سابقا من فتح مراكز قليلة يصعب   ان يصلها اعداد من ابناء شعبنا لبعدها او انشغاله بتوقيتات عمله فيخسر فرصة مشاركته بالادلاء بصوته  لذلك ندعو من خلال موقعكم ابناء شعبنا بالاسراع بتحديث بياناته من اجل ضمان فرصته بالمشاركة بهذا  الاستحقاق والمشاركة مع اقرانه داخل الوطن هذه العملية الديمقراطية ..

*المعروف ان نظام الكوتا سيتيح لكم ابراز برنامجك الانتخابي ورفع الاعلانات الانتخابية في المحافظات المشمولة بهذا النظام فهل ستشهد مدينة الموصل مثل تلك النشاطات ؟

-نظرا لوضع المدينة الخاص وقلة تواجد ابناء شعبنا فيه بعد ما تعرض للطرد على يد تنظيم داعش فربما سوف لن يكون هنالك فعاليات انتخابية خاصة بحزبنا في هذه المدينة بالمقارنة مع ما نفكر فيه تجاه الحضور والتواجد بجانب جماهيرنا في مناطق تواجده بسهل نينوى سواء  الشمالي اوالجنوبي ..
*الكلمة الاخيرة لك ، فماهي دعواتك ومناشداتك تجاه المشهد الانتخابي المرتقب ؟

-اولا انا اخاطب كل انسان يفلح بالوصول للبرلمان  بان وصوله لهذا المكان ليس على سبيل تحقيقه لهدف فحسب  بل عليه ان يوظف امر وصوله كوسيلة  لتقديم افضل  الخدمات لابناء شعبنا وان يسعى لاعادة الثقة  التي فقدها الشعب بممثليه  كما اخاطب ممثلي شعبنا ضمن نظام الكوتا  بان يسعوا لاهداف مشتركة  لخدمة ابناء شعبنا  دون البحث في وسائل الاعلام عن نقاط الاختلاف من اجل اقصاء الاخر  فقد شهدنا خلال الفترة السابقة الكثير من  الخلافات والمشاحنات في هذا الاتجاه وعلينا الان ان نضعها جانبا  لنركز بالخصوص على القواسم المشتركة لخدمة شعبنا ..




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية