اتحاد النساء الآشوري في زيارة تفقدية لقضاء الحمدانية


المحرر موضوع: اتحاد النساء الآشوري في زيارة تفقدية لقضاء الحمدانية  (زيارة 519 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل سوزان يوخنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 775
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اتحاد النساء الآشوري في زيارة تفقدية لقضاء الحمدانية
الاتحاد / سهل نينوى

 بغية تفقد احوال أبناء شعبنا العائدين إلى مناطق سكناهم في قضاء الحمدانية بعد أن كانوا مهجرين قسرا مايقارب الثلاث سنوات والنصف من قبل تنظيم داعش الارهابي، قام وفد من اتحاد النساء الآشوري ضم السيدة بهيجة نيشو سكرتيرة الاتحاد والسيدة رجاء كوركيس مسؤولة فرع سهل نينوى والسبدة يوليجن موشي مسؤولة فرع دهوك والآنسة كرستينا شمشون مسؤولة مكتب المالية وعدد من عضوات فرع اربيل للاتحاد، يوم الجمعة 19 كانون الثاني 2018 بزيارة  للقضاء.

 استهلت بزيارة لمقر الحركة الديمقراطية الآشورية هناك حيث كان في الاستقبال السيد عماد باباوي عضو المجلس البلدي في القضاء ومسؤول المالي في الفرع والسيد باسم حبيب مسؤول محلية قرقوش ومدير تربية الحمدانية السابق ومدير متوسطة بغديدا حاليا والسيد بشار مجيد مسؤول علاقات الفرع ،وخلال اللقاء تم السؤال عن الوضع الأمني في المنطقة حيث يغمر المنطقة استقرار أمني جيد ساهم في عودة 5300 عائلة بفضل قوات (NPU) وبالتعاون مع الشرطة والقوات الأمنية .

  كما وشملت الزيارة تفقد إذاعة آشور وكان في الاستقبال السيد عامر ايوب بنوش والاعلامي ستيفن بعد ان تم تأهيل جزء من البناية الخاصة بالإذاعة والقيام بالبث التجريبي وسيتم يوم السبت 20 كانون الثاني 2018 افتتاح الاذاعة رسميا وعلى التردد 90.9 .

  وزار الوفد ايضا سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي رئيس اساقفة ابرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك في مقر اقامته في القضاء ،وخلال اللقاء رحب سيادة المطران بالوفد كما وشكرت سكرتيرة الاتحاد سيادة المطران لاستقباله لنا والجهود التي بذلها والدعم المعنوي الذي قدمه للعوائل العائدة الى المنطقة وإعادة الحياة إليها .

وقام الوفد ايضا بزيارة لوحدات حماية سهل نينوى وكان في الاستقبال النقيب صبري وعدد من مقاتلي (NPU) ،وخلال اللقاء تحدث النقيب عن استقرار المنطقة امنيا بسواعد وهمة (NPU)وبالتعاون مع الشرطة والامن الوطني حيث يتم السيطرة على المداخل الاربعة في المنطقة وكذلك حماية دور العبادة .

أما عن اهم المشاكل التي تواجههم فهي قلة عدد المقاتلين وهو مايقارب 420 مقاتل موزعين في مناطق سهل نينوى وذكر بمناشدته للمسؤولين لتعيين عدد من المقاتلين المتطوعين وانضمامهم الى الوحدات ليتمكنوا من الدفاع عن مناطقهم .

 وقام الوفد بتفقد المعسكر الذي تم انشاؤه مؤخرا بعد تحرير المنطقة من داعش وهو انطلاقة جديدة في هذا الجانب هذا وقام الاتحاد بتقديم مساعدات عينية للمقاتلين هناك المقدمة من )من قاطع سان هوزيه للحركة الديمقراطية الآشورية) والتي لطالما كان الاتحاد يقدم الدعم المعنوي والمادي منذ بداية تأسيس وحدات حماية سهل نينوى ولحد الآن.