وفد مشترك من السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر يلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الامريكيين


المحرر موضوع: وفد مشترك من السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر يلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الامريكيين  (زيارة 543 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1267
    • مشاهدة الملف الشخصي
وفد مشترك من السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر يلتقي في واشنطن عددا من المسؤولين الامريكيين
السيدة رئيسة منظمة حمورابي لحقوق الانسان تتطرق خلال اللقاءات الى الواقع المرير الذي ما زالت تعيشه محافظة نينوى وخاصة الموصل
التداول بشان المساعدة المالية الامريكية البالغة 150 مليون دولار واهمية تقديمها الى مستحقيها في المناطق المنكوبة بسبب داعش
أختتم وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة التضامن المسيحي الدولية ( CSI) ضم السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر جولة في الولايات المتحدة الامريكية بلقاء مع السيد ستيفن بينكوس سكرتير فريق مكتب نائب الرئيس الامريكي السيد مايك بينس ونائب مدير السياسات المحلية، وجرى خلال اللقاء استعراض الاوضاع في العراق، ومن جانبه ركز المسؤول الامريكي في جزء من اللقاء على الاوضاع في سوريا، كما التقى وفد المنظمتين السيد بيتر ت. شيا مدير مكتب شؤون العراق في مكتب االشرق الادنى وقد ركزت السيدة باسكال وردا في حواراتها مع المسؤولين الامريكيين على موضوع المناطق العراقية المحررة واهمية وجود آليات تنفيذية بتوقيتات قريبة لاعادة الاعمار وتقديم الخدمات البلدية لما لها من تاثير ميداني في تشجيع عودة النازحين والمهجرين، اذ ما زال العديد منهم في مخيمات اللجوء حتى الآن، واشارت السيدة وردا ايضا الى الحالة المزرية التي تعيشها الموصل اذ ما زالت العديد من الجثث المرمية على ارض الكنائس، اضافة الى اكوام القمامة وآثار الدمار والتخريب.
وتركزت المداولات ايضا على الحاجة الطارئة جدا لدعم العراق في مشروع اعادة بناء جدي والتطوير للبنى التحتية وخاصة في المناطق التي عاشت ولا تزال تعيش المكونات السكانية القليلة العدد كضحايا لسياسات غير عادلة تنازعية فقد وقعت عليهم ويلات الخصومات السياسية والعرقية لغيرهم من مختلف الشركاء في الموصل واقليم كوردستان العراق دون حماية ذاتية في وسط يحكم من المجموعات المسلحة وخاصة في سهل نينوى، ولانهم لا يملكون تمثيلا سياسيا محترفا لهم، وخاصة المسيحيين اضافة الى تدخل غير الكفوئين مما يكرس الفوضى وينشر الضعف بالاضافة الى اجبار رجال الدين على التدخل في القرارات الادارية لا بل حتى السياسية بدلاء عن الصف السياسي الغائب وهذا يتركهم على هامش من المشاركة الحقيقية في العملية السياسية وكذلك الامنية، وعليه يجب مواجهة هذا الواقع المر للحد من فقدان الثقة الذي اصاب هذه الاقليات التي على مضض ترى مغادرة البلد هو الحل الوحيد لها .
وفي اطار ذلك اكد الوفد على الدعم الامريكي للعراق واهمية ان يعتمد سياسات التمييز الايجابي بخصوص المسيحيين والايزيديين المتاثرين جدا بجرائم داعش، اذ آثار الدمار لا يمكن محوها بمجرد الخطابات السياسية، بل تحتاج الى نوع من العدالة الانتقالية تشمل تعويضا مجزيا لهؤلاء الضحايا.
وفي هذا السياق اكد السيد شيا بأن هناك دعما ماليا امريكيا قد تم تخصيصه لمساعدة المناطق الاكثر دمارا بسبب داعش، وفي مقدمتهما مناطق المسيحيين والايزيديين مشيرا الى اهمية التعاون مع الجهات والمنظمات الناشطة في تلك المناطق في خدمة اعادة الاعمار والتطوير .
كما التقى الوفد المشترك الذي ضم السيدة باسكال وردا والدكتور جون ايبنر السيدة نينا شيا مديرة معهد هيوستن في واشنطن وجرى مناقشة مشروع الدعم المقدم الى العراق لاجل المساهمة في اعادة بناء الاستقرار والذي يبلغ ١٥٠ مليون دولار للمسيحيين والايزيديين وغيرهم من الاقليات الدينية ضحايا الابادة الجماعية التي مارستها داعش من خلال مشاريع تطويرية، وقد اكدت السيدة شيا على اهمية ان تسارع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدينية تقديم طلباتهم ومشاريعهم الى الوكالة الامريكية للتنمية الدولية للوصول الى التمويل المطلوب لمشاريعهم في اطار التخصيص المذكور، وكان اللقاء وديا وقد نقلت رئيسة حمورابي رؤيتها الميدانية بعد زيارتها الاخيرة الى الموصل وسهل نينوى طالبة من الجانب الامريكي ممثلا بالسيدة نينا شيا مساهمتها في متابعة حسن توزيع المساعدات لتصل الى الجهات ذات العلاقة في المناطق المنكوبة حقا .
هذا وقد جرت هذه اللقاءات بين الوفد المشترك والمسؤولين الامريكيين يومي 16 و 17 من كانون الثاني عام 2018 ف واشنطن .