الانتهاء من عملية إزالة الألغام في سهل نينوى


المحرر موضوع: الانتهاء من عملية إزالة الألغام في سهل نينوى  (زيارة 511 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32965
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني


بغداد / الصباح
الموصل / شروق ماهر


تمكنت قيادة عمليات نينوى من ازالة الالغام والمتفجرات، في مناطق عدة من سهل نينوى التي خلفتها عناصر التنظيم الارهابي، في هذه الاثناء، طالب مجلس محافظة الانبار رئيس الوزراء بتفعيل المنظومة الاستخبارية مع الاعتماد على القوات الامنية في ملاحقة “داعش”، الارهابي.
وافاد الناطق باسم غرفة العمليات، في تصريح لـ”الصباح”، بان”فريق المتفجرات التابع للفرقة 16 من الجيش العراقي انتهى من  ازالة المتفجرات والالغام كافة في ناحية برطلة وقرقوش وقضاء الحمدانية التي خلفتها عناصر داعش الارهابي منذ سيطرتهم على سهل نينوى
في 2014”.
واضاف الجبوري ان “فريق المتفجرات كان قد بدأ العمل مطلع الاحد الماضي في النواحي المذكورة وقضاء الحمدانية وانتهى اليوم السابع مع اعلانه خلو ابرز اقضية السهل ونواحيها من المتفجرات والالغام بعد تدميرها بالكامل خلال السبعة ايام المتتالية والانتهاء منها بالكامل مع عودة النازحين من المسيحيين وباقي الطوائف داخل سهل نينوى”.
وفي الانبار، قال عضو مجلس المحافظة، فرحان محمد الدليمي، في تصريح صحفي: إن “حكومة الانبار المحلية تطالب القائد العام للقوات المسلحة بالعمل على بناء منظومة استخباراتية تضاهي المنظومات العالمية لما يمتلكه منتسبو هذه المنظومة من خبرات متراكمة تجعلهم في مصاف خيرة جيوش العالم”.
واضاف، أنه “بعد حادثة مجزرة البغدادي وما رافقها من اخطاء وعدم التنسيق مع القيادات الامنية يدعو الى العمل معاً من اجل انشاء منظومة استخباراتية يكون الاعتماد على منتسبيها فقط وتعطى كل الصلاحيات لمطاردة واعتقال اي شخصية متورطة بالارهاب او اي قضية يحاسب عليها القانون”.
ولفت الدليمي إلى أن “المرحلة الحالية تتطلب تفعيل الجهد الاستخباري بعد اعلان القضاء على مجرمي داعش ورصد حركة خلاياه النائمة”.
من جانبه، اوضح قائد عمليات الأنبار اللواء الركن محمود الفلاحي، في تصريح صحفي، ان “قوة من الفرقة الأولى بالجيش نفذت عملية استهدفت مخابئ لداعش جنوب مدينة الرطبة، (310 كم غرب
الرمادي)”.
وأضاف الفلاحي، أن “القوة تمكنت من الاستيلاء على عجلة بيك أب تحمل رشاشة أحادية ودمرت الموقع المعادي
بالكامل”.
الى ذلك، اكد قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي في بيان تلقت “الصباح”، نسخة منه، انه “أشرف ميدانياً على تنفيذ عملية أمنية في قرية المخيسة والمناطق المحيطة بها في ناحية ابي صيدا (30كم شمال شرق ب‍عقوبة)”.
وأضاف السعدي، أن “العملية أسفرت عن تدمير مضافة لعصابات “داعش” الارهابية تحتوي على خمس حاويات مملوءة بمادة السيفور وتفكيك عبوة ناسفة مزروعة في الطريق المؤدي الى المضافة”، مبيناً أنه “تم الكشف عن ستة قبور لعناصر عصابات “داعش” الارهابية في مضافة تم قصفها بالطائرات في وقت سابق”.
وأكد السعدي، أن “القوات الأمنية مستمرة في تنفيذ عملياتها الاستباقية والاحترازية لملاحقة وتعقب الخلايا النائمة لعصابات “داعش” الارهابية ومنعهم من إيجاد ملاذات آمنة لهم في مناطق
المحافظة”.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية