الاعلامية سناء ماسيوس لـ(عنكاوا كوم ): اتمنى اتفاق ابناء شعبنا لاصدار صحيفة او مجلة تخص قضاياهم باللغة السريانية


المحرر موضوع: الاعلامية سناء ماسيوس لـ(عنكاوا كوم ): اتمنى اتفاق ابناء شعبنا لاصدار صحيفة او مجلة تخص قضاياهم باللغة السريانية  (زيارة 1499 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32598
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاعلامية سناء ماسيوس لـ(عنكاوا كوم )
اتمنى اتفاق ابناء شعبنا لاصدار صحيفة او مجلة تخص قضاياهم باللغة السريانية

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد

عرفت الاعلامية سناء ماسيوس من خلال فضائية عشتار واطلاتها التي عرفها الجمهور من خلالها لاسيما من خلال برنامج جولة في الصحافة حيث تقدم ماسيوس جولة بين اروقة الصحف والمواقع الالكترونية لتبرز الاراء والافكار التي جاهر بها الكتاب بالاضافة للعديد من البرامج التي قدمتها الاعلامية المعروفة لتكسب حضورا اعلاميا مميزا اسهم بترسيخ مكانتها بين اعلاميات ابناء شعبنا ..عنكاوا كوم التقى الاعلامية سناء ماسيوس من خلال الحوار التالي :

*لك من البرامج التي قدمتيها على فضائية عشتار الكثير ، ايهما الاقرب الى نفسك ؟
- انا ارى  ان برنامج جولة في الصحافة هو الاقرب لنفسي كونه  الانطلاقة التي انطلقت منهاعلى شاشة  فضائية عشتار منذ اكثر من سبع سنوات وواصلت تقديمه طيلة هذه الفترة كما اقوم بعملية اعداده  فضلا عن متابعة كل ما يختص هذا البرنامج حتى  اطلالتي على الهواء مباشرة لتقديمه حيث اعتبره الاقرب الى نفسي وبداية البرنامج مثلما هي معروفة للمشاهدين  كانت مقتصرة على مطالعة الصحف التي يصدرها ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري لكن بسبب التهجير الذي حصل لشبعنا من قبل تنظيم داعش تقلصت الصحف وتوقفت معظمها ، وفي ضوء  هذا الامر لجات  لاضافة استعراض للصحف  المحلية والعربية والعالمية فضلا عن مطالعة ما ينشر على موقع الويب سايت الخاص بالفضائية كونه  ينشر اخبار شعبنا مع مطالعة بعض المقالات المتميزة في الموقع او حتى في مواقع الصحف الاخرى كما استحدثت فقرة خاصة بالاخبار المنوعة واستعراض الرسوم الكاريكاتيرية لابعاد الملل الذي ينتاب المتابعين من خلال استعراض المقالات.

*ما هي مقومات مقدمة البرنامج الجيدة وهل هنالك اسس ترتكز عليها  لتوظفها في تقديمها للبرامج ؟
- العمل الاعلامي بشكل عام عمل معقد وحساس وخاصة التلفزيوني لاتصاله مباشرة بالجمهور وبالاضافة الى ماذكرته من امور  فان الاعلام  يتطلب  مهارة عالية ولباقة وملكه ربانية من صوت وصورة وحسن الالقاء وموهبة قد لاتتوفر في كثيرين يرمون ولوج هذا المضمار بالاضافة الى سعة الثقافة العامة  والاطلاع على الاحداث اليومية كونها تعتبر من الامور المهمة  التي تبرز شخصية مقدم البرامج او المذيع ..

*هل لديك طموحات في اعداد برنامج يمثل الفرصة المهمة  التي تتمنيها في مسيرتك الاعلامية وما هو هذا البرنامج ؟
- قد لايختلف اثنان حول  تحقيق النجاح المكتسب من خلال تطوير  مجال العمل لذلك يحدو كل اعلامي  ناجح طموح بالحصول على الفرصة المناسبة باعداده وتقديمه لبرنامج يتميز من خلاله  واذا ما بقي ذلك الاعلامي يراوح في مكانه فانه حتما سيصاب بروتين ويبقى عمله محاولة للاسترزاق فحسب   وفي الحقيقة يشغل تفكيري  العديد من الافكار التي اطمح لترجمتها في برامج  لكن ما اسعى اليه هو في تقديم برنامج اجتماعي شامل يناقش مواضيع وقضايا  تهم مجتمعنا سواء اكانت سياسية او دينية او اجتماعية تخص شريحة المرأة والطفل والشباب ..

* هل تاثرت بمقدمي برامج وهل تتابعين احدا منهم لتستفادي من طريقة تقديمهم لبرامج ؟
-  لاانكر ان الكثير من مقدمي البرامج ممن اثبتوا نجاحهم على الفضائيات المتعددة  كون ان لكل اعلامي بصمة خاصة به او هوية يعرف عنه طريقته الخاصة في التقديم  من اجل جذب المشاهد واستقطابه لمتابعته طيلة فترة تقديمه لبرنامجه وبصراحة اتابع  بشغف  الطريقة الحوارية التي تجري فيها الاعلامية العربية  (نجوى قاسم )مذيعة الاخبار السياسية والحوارية على قناة العربية الحدث حواراتها  لما تمتلكه من حضور متميز حرفي ومهنية وحنكه في الحوارات التي تجريها باستضافتها للشخصيات اما بالنسبة للالقاء واللغة وسلامة اللفظ ونقاء الصوت فلا  اجد افضل من استاذي الاعلامي المعروف  شمعون متي  .

*هنالك الكثير من البرامج التي قدمتيها على الهواء مباشرة ، فهل واجهت الكثير من المواقف سواء المحرجة او الطريفة خلالها وهل تذكرين احدى تلك المواقف ؟
- كثيرا ما اواجه مواقف سواء مربكة  ومحرجة خصوصا  من خلال البرامج التي تقدم بشكل لايف أي على الهواء مباشرة وساذكر موقفا مررت فيه اثناء تقديمي لنشرة الاخبار وفي الايام الاولى لاطلالتي لتقديم  نشرة الاخبار حيث جرت  العادة وفي سياق نشرة الاخبار ان نستهل النشرة بابرز العناوين  مكتوبة على ورقة خاصة وبعدها نبدا بقراءة الاخبار وفي ختام النشرة نعود للتذكير بالعناوين وفي هذه الاثناء ضاعت ورقة العناوين مع اوراق الاخبار وقمت بالتفتيش عنها بطريقة فوضوية جراء الارتباك الذي اصابني  فاختلطت جراء بحثي الاوراق على منضدة الاخبار وبالنهاية وجدتها لكن بعد فوات الاوان من عرض العناوين لكن بدون صوت  وفي ختام النشرة ظهرت وكانني  داخلة في حرب الاوراق التي تبعثرت على المنضدة مما جعلني بمواجهة احدى  المواقف المحرجة التي اصبحت بالنسبة لي فيما بعد درسا يذكرني بالتاكد من وجود ورقة العناوين بجانبي..

*لديك برنامج جولة في الصحافة ،ماهي ملاحظاتك على صحافتنا السريانية وهل هنالك افكار تنوين  ابرازها من خلال هذه المنابر ؟
- فخر لنا وجميل جدا ان يكون لنا صحافة خاصة  بنا تصدر باللغة السريانية وتبرز ادباء  وكتاب ومثقفي وصحفي شعبنا ( الكلداني السرياني الاشوري ) من خلالها وخاصة بعد ان اصبح لنا مدارس تدرس اللغة السريانية يعني هناك كادر وهناك طلبة هناك جيل جديد سيتخرج وله معرفة تامة باللغة السريانية وسابقا كانت لنا الكثير من المجلات والصحف التي تصدر بالسريانية لكن مع الاسف تشترك بعدم الاستمرارية ، الكثير منها انطلقت ولاقت نجاح ولكن لاسباب خاصة سياسية او اقتصادية توقف .. اتمنى ان يتفق ابناء شعبنا على اصدار على الاقل صحيفة او مجلة اسبوعية تخص قضايا شعبنا باللغة السريانية ومترجمة الى العربية ليتسنى لاكبر عدد مطالعتها والاستفادة منها ونحن بدورنا في قناة عشتار وبرنامج صحافة عربي وسرياني لنا كل الفخر والاعتزار بمطالعة ونشر هذه المجلات والصحف عبر شاشة عشتار .. 

* ماذا تعني لك الاسماء التالية :
-فضائية عشتار :مدرستي التي علمتني مهنة الاعلام .. بالحقيقة هي كانت مدرسة ولها الفضل في صنع  الكثير من المذيعين ومقدمي برامج ومصورين ومونتيرية ومخرجين يعملون الان في قنوات فضائية اخرى ..
-الاعلام: هو نافذه على العالم باسره كان يجب ان يلعب دورا تنويريا تثقيفيا ولكن مع الاسف بعض الاعلام اصبح مرتبك وشبه عشوائي تحت الضغوط الاقتصادية  او السياسية التي اثرت كثيرا على المعايير الصحيحة وجعلتها تجنح عن المصداقية ..
- نشرة الاخبار :مادة اساسية للتلفزيون يطلع المشاهدين من خلالها على احداث العالم وهم في منازلهم
 
 


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية