إلى أبناء امتي في أستراليا... مع التحيات


المحرر موضوع: إلى أبناء امتي في أستراليا... مع التحيات  (زيارة 3185 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل أبرم شبيرا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 275
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى أبناء امتي في أستراليا... مع التحيات
============================================================
أبرم شبيرا
زرت العديد من دول المهجر وألتقيت بالكثير من أبناء أمتي وبمؤسساتهم الدينية والقومية والسياسية ولكن زيارتي لهم في أستراليا ولمدة أسبوعين كان لها طعماً خاصاً ومتميزاً نابعاً من:
أولا: كونها زيارة أولى لهذا البلد الجميل.
ثانياً: إستجابة لدعوة إدارة المدارس الآشورية في سيدني التي هي برعاية نيافة مار ميليس زيا مطرابوليت أبرشيات أستراليا ونيوزلدا ولبنان للمشاركة في حفل إفتتاح المبنى الجديد  لكلية مار نرسي الآشورية. وقد كتبت موضوعاً عن الأهمية الإستراتيجية القومية في بلدان المهجر عن هذه الكلية ونشر في موقع عنكاوه الموقر:
http://www.ankawa.com/forum/index.php?action=profile;area=showposts;sa=topics;u=1809
 
صرح كلية مار نرسي الآشورية في سدني
===================================
وثالثاً وجود أصدقاء كثر في أستراليا وبعضهم لم ألتقي بهم منذ أكثر من أربعة عقود وغيرهم أعرفهم منذ زمن طويل عبر وسائل التواصل الإجتماعي ولم ألتقي بهم شخصياً.
وما هي هذه السطور القليلة إلا إمتناني العظيم وشكري الكبير لكل أبناء أمتي الذين ألتقيت بهم وشاركتهم الكثير من الأفكار والأراء بحيث أغنت وبشكل مؤثر وفاعل تفكيري ومعتقداتي  ووسعت من مداركي، ولا أدري كيف أعبر عن هذا الإمتنان والشكر غير أن أكتب وأقول من كل أعماق قلبي:
•   شكراً للصديق العزيز والإعلامي المعروف ولسن يونان وزوجته الفاضلة على إستقبالي وضيافتهم لي طيلة فترة بقائي في سيدني وملبورن، لا بل على مصاحبتهما لي ومشاركتهما معي في كل لقاءاتي وزياراتي وسيبقى كرم ضيافتهم ديناً على أعناقي مدى الحياة ويصعب تسديده خلال السنوات المتبقية من عمري.
•   شكرا لنيافة المطرابوليت مار ميليس زيا ومن يقف معه من أشخاص أكفاء ومخلصين لهذه الأمة وكنيستها المشرقية على دعوتي للمشاركة في حفل إفتتاح كلية مار نرسي الآشورية الفخمة وشكرا لنيافته على إستقبالي في مقره ورحابة الصدر والفكر التي أبداها في اللقاء. فكثير من المرات كان يطلب نيافته مني أن أزور أستراليا واللقاء بأبناء أمتي وكنيستي هناك غير إنني كنت أنتظر مناسبة خاصة أو حدث إستثنائي لكي أقوم بهذه الزيارة ولم أجد غير مناسبة إفتتاح المبنى الجديد لكلية مار نرسي الآشورية إلا حدثاً تاريخياً يفرض واجبي القومي على المشاركة فيه وتلبية طلب مطراننا الحبيب.

مع نيافة المطربوليت بمعية الإعلامي المعروف ولسن يونان وعقيلته الفاضلة  أثناء الإفتتاح الرسمي للكلية
=====================================================================
•   لكنيستنا المشرقية بكل تفرعاتنا ورجالاتها مكانة خاصة في إيماني وتفكيري بإعتبارها المؤسسة التاريخية والتراثية والثقافية التي كانت عبر مراحل تاريخية طويلة وصعبة ومميتة طوق النجاة للحفاظ على ديمومة وإستمرارية مقومات هويتنا الكنسية والقومية من لغة وتاريخ وعادات وتقاليد. من هذا المنطلق أقول:  شكرا لنيافة مار يعقوب دانيل مطران أبرشية أستراليا ونيوزلندا للكنيسة الشرقية القديمة ولنيافة المطران مار أميل نونا راعي أبرشية الكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في أستراليا ونيوزلندا على الحفاوة التي أبداهما أثناء أستقبالهما لي في مقرهما في سيدني ومناقشة الكثير من المواضيع التي تخص كنيستنا المشرقية ومجتمعنا في الوطن والمهجر.
 
مع المطرانين الجليلين مار يعقوب دانيال و مار أميل نونا
==========================================
أعيد وأكرر مرات ومرات ... الأمة التي ليس لديها أحزاب سياسية نشطة ومنظمات قومية فاعلة هي أمة تكون إرادتها القومية والسياسية مرهونة بإرادة الأمم الأخرى. فمن هذا المنطلق يستوجب علينا أن نضع هذه المسألة في قمة أوليات  عملنا القومي وأن نسعى دائما إلى تفهم هذه الأهمية وأن نتضامن معهم سواء أتفقنا أو إختلافنا معهم فهذه سنة الحياة ومصدراً أساسياً للتحضر والتقدم وأن نعمل ما يمكن عمله من أجل أن يوحدوا خطابهم القومي السياسي وأن يكونوا أحزاباً نشطة ومنظمات فاعلة حتى يستطعون أن يصونوا إرادة أمتنا حرة راسخة ومستقلة غير خاضعة لإرادة الأمم الأخرى.  فعلى هذا الأساس أقول:
•   شكراً للإتحاد الآشوري العالمي وتحديدا لنائب الرئيس والسكرتير العام لإستراليا ونيوزلندا اللذان لم يبخلا على وقتهما إلا ووفروا الكثير منهال لللقاء بهم مرتين في مكتب الإتحاد وإتاحة الفرصة للإجتماع بالسكرتير العام للإتحاد، عضو البرلمان الإيراني، والدخول في الكثير من المواضيع المهمة التي تخص أمتنا، لا بل شكراً على إتاحة الفرصة لي لعقد مقابلة إذاعية معهم في القسم الإذاعي الخاص بالإتحاد الآشوري العالمي. وشكرا أكثر فأكثر على تشريفي بميدالية نصب الشهيد الآشوري في سيدني.
 
من اليمين ديفيد ديفيد سكرتير الإتحاد، ولسن يونان، يوناثان بيت كوليات رئيس الإتحاد وعضو البرلمان الإيراني، أبرم شبيرا ثم هرمز شاهين نائب رئيس الإتحاد.
========================================================
وبهذا الخصوص كتب رابي هرمز شاهين نائب رئيس الإتحاد في صفحته على (Facebook) مايلي:
On Australia Day, January 26, 2018 the Secretary General of the Assyrian Universal Alliance (AUA), the Hon Yonathan Bet Kolia, who is currently on a short visit in Australia welcomed at the AUA -Australia Centre located at Wetherill Park the well-known Assyrian writer, Mr. Aprim Shapera, who is also on a short visit to Australia accompanied by Mr. Wilson Younan, head of the Assyrian program in SBS Radio. The guests were also welcomed by Mr. Hermiz Shahen, Deputy Secretary General of AUA; Mr. David M. David, Regional Secretary of AUA in Australia and New Zealand and president of the Assyrian Australian National Federation and Mr Simon Essavian , AUA Executive Board member and president of the Assyrian Charity and Education community. The meeting lasted more than two hours during which many issues concerning our Assyrian nation were discussed. The AUA Australia Chapter wishes our visitors a pleasant stay in Australia and success in accomplishing their efforts to serve our national interest.

==========================================



•   شكراً للحركة الديموقراطية الآشورية ولمسؤول قاطع أستراليا ونيوزلندا وبقية الأعضاء الأعزاء الذين أتاحوا الفرصة لي للقاء بهم مرتين في مكتب الحركة وتناول الكثير من المواضيع المهمة القومية والسياسية.

مع مسؤولي وأعضاء قاطع أستراليا ونيوزلندا في مقر الحركة في سيدني وإلى جانبي الصديق يترون القادم من الوطن

ونشر القاطع في موقع عنكاوه بخصوص هذا اللقاء  ما نصه:

الحركة تستقبل  الكاتب والناشط القومي الاستاذ أبرم شبيرا في سدني، استراليا.

استقبل قاطع سدني للحركة الديمقراطية الاشورية الكاتب والناشط القومي الاستاذ أبرم شبيرا القادم الى استراليا بتاريخ 18 من كانون الثاني، ٢٠١٨م  في مكتب الحركة في فيرفيلد، سدني ورافقه الإعلامي السيد ولسن يونان مدير إذاعة SBS اللغة الاشورية.
وكان في استقبال الوفد كل من السيد عمانوئيل سادة مسؤول قاطع سدني للحركة والسيد  جورج آدم  معاون مسؤول القاطع  والسيد سركون قليتا عضو هيئة القاطع والسيد هملر شليمون  اداري القاطع.
وناقش الطرفان عدد من القضايا التي تخص شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر ، ودور  المهجر في دعم قضيتنا القومية الاشورية في الوطن   وتفعيل دوره من جديد  لتدويل  قضيتنا  ببعديها الديني والانساني والقومي  في  المحافل الدولية.
وفي الختام تمنى وفد الحركة للسيد شبيرا زيارة موفقة وناجحة.
===================================================================
•   شكراً للكثير من أعضاء حزب بيت نهرين في سيدني للوقت الذي وفروها لي ومشاركتهم معي الأحاديث الشيقة وتبادل ولأفكار القومية والسياسية التي تهم أمتنا ووطننا، فلهم مكانة خاصة عندي تمتد لسنوات طويلة ملئها تبادل الأفكار والأراء حول قضايا قومية وسياسية..
 
وبهذا الخصوص نشر على مواقع التواصل الإجتماعي مايلي:
Bet Nahrain Democratic Party – Australia Branch, met with one of our distinguished writers, a nationalistic Assyrian, Rabi Aprim Shapera, who is visiting Australia for the first time from the United Arab Emirates. With him was our own distinguished Australian journalist Mr. Wilson Younan. We had a rewarding discussion about our national political issues. May our Lord bless you both and give you the health to continue to serve our Assyrian nation
===========================================================
وكيف نزور أستراليا ولا ألتقي بمنظماتنا الثقافية والإجتماعية التي تشكل البنية الإساسية التحتية لمجتمعنا في المهجر:
•   فشكرا عميقا ملئه التقدير والتثمين للجهود الكبير التي قام بها ملتقى سورايي الثقافي في ملبرون وبالأخص المسؤولين عن تولي إدارته على تنظيم لقاء فكري وثقافي مع أبناء أمتنا في مدينة ملبرون وشكرا لجميع الذين حضروا اللقاء وشاركوا معنا في إغناء مواضيع مهمة وحساسة ومنها مستقبل أمتنا الذي تمحور حول عنوان اللقاء (بعد خمسة ألاف سنة... هل ستموت هذه الأمة؟). وهو اللقاء ألذي سبقه قبل يوم لقاء آخر مع نخبة من مفكري ومثقفي أمتنا.
 
الأعلامي المعروف ولسن يونان يدير اللقاء مع حضور من المهتمين بالمسائل القومية وبمصير أمتنا
======================================================
وبعد بضعة أيام وتحديداً في 18/01/2017 تلى ذلك تنظيم ملتقى سورايي الثقافي لقاءاً فكرياً آخر في سيدني وتناول نفس الموضوع الحساس الذي أثار إنتباه وتعليقات ومداخلات الحضارين للقاء.. ونشر الملتقى تفصيلا عن هذا اللقاء بادءاً بـ:
الباحث السياسي أبرم شبيرا :
بالعمل والتخطيط للمدى القريب والمتوسط نجعل احفادنا يبنون للمدى الطويل للتفصيل عن الموضوع أنظر: http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=863595.0

 
جانب من الحضور لللقاء الفكري حول (بعد خمسة ألاف سنة ... هل ستموت هذه الأمة؟)
================================================
كرم ضيافة ولقاء بعض منظماتنا وتجمعاتنا الإجتماعية لم تكن قاصرة إطلاقا بل غمروني بالإحترام والتقدير والمحبة وحرارة اللقاء والمحبة والصداقة:
•   فالجمعية الآشورية الإسترالية كانت برئيسها وأعضاءها مثالاً رائعاً في التودد والمحبة والإحترام والتقدير فلهم كل الشكر والتقدير لما قدموا من كرم وتعامل رقي في الصداقة والإهتمام،كما وفروا  لي  فرصة عقد لقاء إذاعي في إذاعتهم (نينوى) والحديث عن الكثير من المواضيع المهمة والحساسة.
 
لقاء جامع مع رئيس وأعضاء الجمعية الآشورية الإسترالية
=========================================
•   أما المجموع المعروف بـ (Lunch Bunch ) فاللقاء بهم في النادي الثقافي الآشوري في سيدني كان له متعة خاصة ملئها الذكريات القديمة والمناقشات المثمرة فهلم كل محبتي وشكري على كرم ضيافتهم ومحبتهم وتقديرهم لي في هذا اللقاء وما بعده.
•   لقاء آخر إذاعي مع محطة SBS قام به الصديق المخضرم نينوس عمانؤئيل كان له مكان خاص في نفسي نابع من شكري وتقديري له ولجميع العاملين في هذه المحطة المهمة التي يبرع فيها أيضا الإعلامي ولسن يونان. وكتب الصديق نينوس بعض السطور عن هذا اللقاء وقال:
“The word (I have NO Time) does not exist in my dictionary. If you want to work for your nation, you can find time” This is what Assyrian writer and thinker Aprim Shapera told SBS. He is currently visiting Australia by invitation from HB Mar Meelis Zaia, to participate in the official opening of Mar Narsai Collage and to present two lectures in Melbourne and Sydney.

 
+الصورة التي نشرها الصديق نينوس في صحة اللقاء
================================================
•   وأنا أكتب هذه السطور كيف ولا أذكر أصدقائي القدماء الذين عاشرتهم منذ أيام النادي الثقافي الآشوري وإتحاد الأدباء والكتاب "الناطقين بالسريانية" وقبل أكثر من أربعين سنة وتبادلنا أحاديث الماضي وأيامه الصعبة والتحديات التي لم تحول دون أن نضع زخماً ولو بسيطاً في مسيرة هذا النادي التاريخي، فلهم كل حبي وتقديري لما وفروهم لي من ذكريات جعلتنا أن نرجع أيام شبابنا وأن نستلهم منها قوتنا للعمل المضني في هذا الزمن الظالم....
•    وهل أنسى أصدقائي الأعزاء الذين عاشوا وعملوا مع في دبي ... كلا وألف كلا... كنتم دوماً أصدقاء أعزاء جمعتنا أيام جميلة ملئها المحبة والإحترام والصداقة الغالية.
•   وأخيراً وليس آخرا ... كما بدأت بالشكر والإمتنان للإعلام المعروف الصديق العزيز ولسن يونان ولعقيلته الفاضلة كذلك أنهي هذه السطور بشكر أكبر وإمتنان أعظم لهما فلولاهما لما أكتملت سفرتي النموذجية إلى أستراليا ولولا مرافقة ولسن لي ومشاركته معي في جميع اللقاءات والإجتماعات لما كان يصيبها النجاح... فألف شكر لك يا ولسن وللعزيزة عقيلتك...
 
جانب من الضيافة العظيمة التي غمروني بها ولسن وعقيلته الفاضلة
==========================================
ولم يبقى هنا إلا أن أصرح بصراحة الأصدقاء والأحباب بأنني ترددت في كتابة هذه السطور وأمعنت فيها العديد من المرات بعد كتابتها خوفاً من الإنزلاق نحو المجاملة والمبالغة بعيدا عن الحقيقة والواقع. كما ترددت كثيرا حول ذكر الأسماء لعل قد تخونني الذاكرة وأنسى بعضهم فأكتفيت بما هو مذكور في الصور المرافقة لهذه السطور. ولكن مع هذا تذكرت بأن كل الذين ألتقيتهم في أستراليا هم أصدقاء أعزاء لا بل أبناء أمتي الأصلاء فإن أخطأت في هذه السطور فأرجو مسامحتي. 



 

 



ملتقى سورايي الثقافي في ملبرون   





متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1302
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الكاتب القدير ابرم شبيرا

اود ان اضيف صورة اخرى لحضرتك جالسا وسط الحاضرين الكرام يوم افتتاح كلية مار نرسي الاشورية " St. Narsai Assyrian Collage " في سيدني . 

ارفق رابط افتتاح الكلية لمن يرغب مشاهدته .... وشكرا

https://livestream.com/weddinglive/st-narsai-college-opening

ادي بيث بنيامين


غير متصل هنري سـركيس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 915
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ والكاتب القومي رابي ابرم شبيرا المحترم
تحية طيبة
ان انتظارنا كاشوريون لمن ياتي وينظم صفوفنا ويجمع شتاتنا ويغير عقولنا ، هو كانتظار يوم القيامة. وهل هذا اليوم تاخر؟ وهل سيحدث يوما ما؟ ربما لا نشهد هذا اليوم، ولكنه هل سياتي؟. تقبل تحياتي
اخوكم
هنري سركيس



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1618
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ والاستاذ العزيز ابرم شبيرا : اتمنى من الله ان تكون كل سفراتك مثمرة وفي صالح تقريب افكار كل ابناء شعبنا وفي كل مكان من اجل العمل لاجل لم شمل الاخوة والذي فيه مصلحة ومستقبل الجميع . عزيزي العمل الذي يقوم به الاحبة في استراليا من فتح مدارس لتدريس لغتنا الجميلة يجب ان يكون حافز لكل ابناء شعبنا في كل بقاع الارض من اجل عمل نفس الشيء لان اللغة هي الهوية فعندما نتحدث يسئل السامع اي لغة تتحدثون وبدونها لا يعرفنا احد , وهناك عمل كبير قد انجز في ارض الاجداد وهو كان حافز للاحبة في استراليا لعمل نفس الجهد وقد نجح الى الان ونتمنى ان يستمر ويكبر ونتمنى ان يكون هذا العمل الكبير في مكان اخر فهل هناك ابطال في اي من بقاع الارض حيث يوجد ابناء شعبي ؟ صلاتي ان تغمر المحبة كل القلوب لكي نعمل من اجل مستقبل امتي . الرب يسوع المسيح يبارك حياتك وبيتك .