جمعية فاتيكانية تنير بالأحمر صرحا بروما وكنيستين في الموصل و حلب إستذكارا لشهداء المسيحية


المحرر موضوع: جمعية فاتيكانية تنير بالأحمر صرحا بروما وكنيستين في الموصل و حلب إستذكارا لشهداء المسيحية  (زيارة 1074 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32123
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عنكاوا كوم / وكالة (آكي) الإيطالية

روما ـ أعلنت جمعية فاتيكانية عن عزمها إنارة أحد صروح روما وكنيستين في حلب والموصل يوم الـ24 من الشهر الجاري، استذكارا لشهداء المسيحية.

وقالت جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية، إنه “سيكون أكبر حدث إعلامي لم يسبق له مثيل، لصالح المضطهَدين والمكروهين لأجل إيمانهم، والمسيحيين أولا وقبل كل شيء”، مبينة أن “الأمسية ستشهد مشاركة أعلى ممثلي الكنيسة الكاثوليكية والمؤسسات الإيطالية والأوروبية”، وكذلك “تقديم شهدات لاضطهادات من قبل الأشخاص الذين كابدوها مباشرة”.

وذكر بيان للجمعية البابوية الجمعة، أنه “سيتم في مقر الجمعية وسط روما، عرض برنامج الحدث على الصحافة يوم الأربعاء”، وذلك بحضور “بطريرك بابل على الكلدان مار روفائيل لويس ساكو، الأب فراس لطفي، من رهبنة حراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية، ونائب راعي كنيسة القديس فرنسيس في حلب”، فضلا عن “رئيس الجمعية ألفريدو مانتوفانو ومدير فرعها الإيطالي، أليساندرو مونتيدورو”.

واختتم البيان بالتذكير إن عون الكنيسة المتألمة “تقوم منذ بعض الوقت بإنارة أهم المعالم الأثرية في العالم بلون أحمر دموي، لتسليط الأضواء دوليا على الاضطهاد بسبب الكراهية للدين”، الذي يمثل “مأساة غير معروفة لدى كثيرين، غالبا ما تتجاهلها وسائل الإعلام”، وهي “أحداث مذهلة تظهر التضامن مع الأقليات الدينية المضطهدة”.

وكانت الجمعية البابوية قد أنارت في نيسان/أبريل 2016 نافورة تريفي وسط روما، ثم تبعتها كاتدرائية وستمنستر في لندن، تمثال المسيح المخلص في ريو دي جانيرو، كنيسة القلب الأقدس في حي مونمارتر بباريس، وكذلك كاتدرائية مانيلا بالفلبين. بينما سيعود الدور على روما مرة أخرى هذا العام.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية