مؤتمر الدول المانحة في الكويت( غزو/ احتلال مسلح/ اعادة إعمار)


المحرر موضوع: مؤتمر الدول المانحة في الكويت( غزو/ احتلال مسلح/ اعادة إعمار)  (زيارة 480 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 350
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مؤتمر الدول المانحة في الكويت( غزو/ احتلال مسلح/ اعادة إعمار)
بقلم : صادق الهاشمي
لقد شكل النزاع العراقي الكويتي الذي دام طويلا حول اُسلوب صياغة تعريف واف للعدوان عقبة كأداء على طريق جمع المبادى القانونية لمفهوم العدوان الثلاثيني مع الاطراف المحلية والاقليمية والعربية وخاصة الكويت… نقول هل من الضروري صياغة وعمل المؤتمرات العامة اوالخاصة لبناء مادمرته الآلة الغربصهيوماسونية مدعومة بالاموال الكويتية ؟؟؟… ان مثل هكذا مؤتمرات على ما أظن تستند على طابع تجريدي مما يفقدها الدقة الصادقة في النوايا ويفتح في الوقت نفسة الباب واسعا للتفسيرات الكيفية او انه سيغرق في التفاصيل اكثر مما ينبغي اذ انه من المستحيل التنبؤ مسبقا بالأشكال التي يمكن ان يتخذها المؤتمر ومقرراته المشبوهة ام ان ٧٠ دولة مانحة كذبا وزورا  قررت الاستفادة في النهاية من تدمير دول الغربصهيوماسوني للعراق مع الدعم الكويتي اللامحدود والمشروط مسبقا بالتدمير الكامل لمدن العراق وشعبة( قتل وهدم وتخريب)... بغزوهم … ثم احتلالهم بداعشهم المزعوم وتدميرهم… ثم العمل على اعادت تأهيل وبناء مدن العراق  ويغطي مؤتمرهم القادم سلبيات ماحدث للعراق من تخريب …  حيث اعتقد ان العدوان الكويتي الاول لتخريب محافظات الموصل وتكريت والانبار لانتماء معظم ضباط الجيش السابق الى تلك المدن مع الحليف الامريكي الاسرائيلي ومن ثم عقد مؤتمر للدول السارقة للعراق والمدمرة له في كويت العمالة والتخريب والتآمر يعتبر كل واحد منهم عملا عدوانيا… بتخريب مدن العراق بالآلة الصهيونية والمال الكويتي وعقد مؤتمر لدول البناء المزعوم تورد جردا واسعا للأعمال التي يعتبر كل واحد منها عملا عدوانيا…..
ان كل هذه النشاطات ماهي الا عدوان اقتصادي يضاف الى ماسبقة من عدوان مسلح وهذا المؤتمر يشكل خرقا جديا لسيادة العراق والذي بامكانه بناء العراق ومئة دولة اخرى بثروته النفطية الهائلة في حالة وجود حكومة محلية عراقية بعيدة عن العمالة والخيانة وبيع الضمير بالعمل بالاجندات الاقليمية والدولية……..
ان هذا التنبيه له اهمية جوهرية خاصة في ظروف كثيرا ماتلجأ فيها دول الغربصهيوماسوني في صناعة ضروريات الحرب ومن بين ذلك إيهام الرأي العام العالمي ان الغزو ثم الاحتلال المسلح بدأته ليس حربا وانما لبناء العراق… ختاما اذكر بان الغزو/ الاحتلال المسلح/ ثم اعادة الإعمار يشكل اكثر اشكال العدوان خطورة وأيسرها تحديدا لمعالم العدوان من بين كل الاشكال





غير متصل Zaye Evelyn

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 49
  • الجنس: أنثى
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أولا داعش قد ينتهي أعلاميا ,ولكن هو متعشش ومتجذر في عقول وضمائر أكثرية العرب والاكراد المسلمين(سنة وشيعة)....فمن زرع داعش في المدينة والعاصمة الأشورية (نينوى) أوليس السياسيين العرب (سنة وشيعة معا) ومعهم بالركب الخسيس أخوتهم المسلمين أبو الشراويل  القادة والسياسيين الاكراد الأريين الاصل ,فهدف الاكراد مغتصبي شمال العراق\جبال أشور كان ولأزال هو تدمير ومحو تأريخ الاشوريين من منبعهم \بلاد النهرين ..فأذا كان عبر صفحات الفيسبوك هناك عصابات ومافيات من الاكراد  بالمرصاد لكل أنسان أشوري يكتب وينطق بالحق وبأحقيته على أرضه المغتصبة في شمال العراق من قبلهم .فيا ترى ماذا سيفعل الشيعة أتباع الملألي ودولة الفقيه الذين أستولوا على وسط وجنوب العراق كما فعل الكرد بأغتصابهم شمال العراق أرض  الاشوريين ؟حتى عبر صفحات الفيسبوك هؤلاء الحيتان واللصوص(الشيعية والكردية) يتعقبوننا لكشفنا أفعالهم أي صفحات الفيسبوك مغتصبة من هؤلاء أهذا يعقل؟,فالاكراد الذين خططوا مع الشيطان نفسه لكي يزوروا ويمحو تأريخ الاشوريين في شمال العراق لكي ينسبوه لأنفسهم لأنهم بذور غريبة غرزهم سيدهم العثماني بالحيلة والشيطنة على أرض الاشوريين في شمال العراق___العراق قد تم غزوه من الاكراد والشيعة