معرض في جامعة امريكية: "السريانية: الحفاظ على ثقافة العالم المهددة بالانقراض"


المحرر موضوع: معرض في جامعة امريكية: "السريانية: الحفاظ على ثقافة العالم المهددة بالانقراض"  (زيارة 1211 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32300
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

عنكاوا كوم\فاندربيلت
ترجمة وتحرير ريفان الحكيم


الثقافة السريانية الغنية التي واجهت تهديدات مستمرة بالانقراض بسبب استمرار الصراع في بلدان مثل سوريا والعراق, ظهرت في معرض في قاعة كوهين التذكارية في فاندربيلت بناشفيل الامريكية بعنوان: "السريانية:الحفاظ على الثقافة المهددة بالانقراض" تكون مفتوحة امام الجمهور لغاية 2\3\2018 ويعرض فيه وجود الثقافة السريانية في جميع انحاء العالم.

اللغة السريانية هي لهجة من الارامية التي تستخدم على نطاق واسع من قبل المسيحيين في الشرق الاوسط. وقال ديفيد ميشلسون الاستاذ المساعد في تاريخ المسيحية في مدرسة فاندربيلت اللاهوتية : لقد كانت السريانية واحدة من اكثر اللغات استخداما في الثقافة القديمة والقرون الوسطى  لاكثر من الف سنة.

ميشلسون هو ايضا استاذ مساعد تابع للدراسات الكلاسيكية والشرق اوسطية في كلية الاداب والعلوم واضافة " الثقافة السريانية مهمة جدا في تطوير وتقاطع اليهودية والمسيحية والاسلام.

ويتضمن العرض السرياني نسخا من المخطوطات والصور التاريخية وبعض الاشياء الطقسية. والتركيز المحلي النادر في العرض هو ادراج عناصر من المجموعة الخاصة بعائلة الاب الدكتور ب.ك. كيوركيس, الذي شغل منصب كاهن اول رعية ارثوذكسية هندية في ولاية تينيسي. ابن جيفار غيس الدكتور سونيل  جيفارغيس هو عضو في كلية فاندربيلت للطب وتعاون مع ميشلسون في هذا الجانب من العرض.

وقال ميشلسون "كانت هناك فترة من الزمن بين عام 300-1300 م حيث ازدهرت الثقافة السريانية وخاصة الادب السرياني". "يمكن العثور على المجتمعات الناطقة بالسريانية في ما يسمى اليوم بـ تركيا ولبنان واسرائيل وفلسطين وسوريا والعراق وايران والهند واسيا الوسطى والصين ومنغوليا. في الواقع, كانت نسخة القرون الوسطى للابجدية المنغولية مستمدة من الابجدية السريانية.

دافيد ميشلسون

وقال ميشلسون "اليوم يمكن ايجاد المجتمعات الاكثر قوة للتراث الديني السرياني بين المسيحيين من اتباع مار توما من ولاية كيرالا في الهند" "الكنائس السريانية في الهند لاتزال واحدة من اهم مقدمي رجال الدين الجدد للكنيسة الكاثوليكية الرومانية في جميع انحاء العالم. وعلاوة على ذلك, وبينما هاجر هؤلاء الى الولايات المتحدة, فقد اسسوا الرعية التي واصلت اليتروجية السريانية الفريدة والتقاليد السريانية. وكانت اول رعية من هذا القبيل في ولاية تينيسي كنيسة مار بولص الارثوذكسية الهندية في تشاتانوغا, والتي تأسست قبل 50 عاما من قبل الاب الدكتور جيفارغيس. نحن سعداء لتسليط الضوء على هذا الجانب من تاريخ تينيسي.

"هذه المعارض الملونة تذكرنا بالتنوع الغني للمعتقدات والممارسات المحلية التي كانت موجودة داخل الديانات الرئيسية في العالم في الماضي كما يفعلون اليوم" وقال جوزيف ريفي, مدير برنامج الدراسات الكلاسيكية والشرق اوسطية.

ميشلسون مع منسق معرض مكتبة شارلوت ليو وطلاب مدرسة اللاهوت ستيفاني فولبرايت وجوليا ليدن يقومون برعاية العرض السرياني. فولبرايت حصل على درجة الماجستير في الدراسات اللاهوتية من مدرسة اللاهوت في عام 2017,وليدن هو طالب حاليا في مدرسة اللاهوت. وفي نيسان سينظم ليدن معرضا من نسخ الايقونة الارثوذكسية في القرون الوسطى التي ستكون مفتوحة ايضا للجمهور.

"السريانية: الحفاظ على ثقافة العالم المهددة بالانقراض" برعاية مدرسة اللاهوت, ومكتبات جان والكسندر هارد, ومعرض فاندربيلت للفنون الجميلة وبرنامج الدراسات الكلاسيكية والشرق اوسطية.

“Syriac: Preserving an Endangered World Culture” is sponsored by the Divinity School, Jean and Alexander Heard Libraries, Vanderbilt Fine Arts Gallery, and the Program in Classical and Mediterrean Studies.

ستكون ساعات العرض من 8 صباحا لغاية 6:30 مساءا. من الاثنين الى الجمعة ومن1 لغاية 6  مساء افي عطلة نهاية الاسبوع.
قم بزيارة المعرض للمزيد من المعلومات ومشاهدة الصور من المعرض



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية