الشيوعي العراقي: زيارة عوائل الشهداء في القوش


المحرر موضوع: الشيوعي العراقي: زيارة عوائل الشهداء في القوش  (زيارة 579 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فلاح القس يونان

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 35
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
زيارة عوائل الشهداء في القوش
اعتادت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش ان تحيي ذكرى شهدائها الابرار حيث تبادر في كل عام لاقامة نشاط لاستذكارهم فقبل ايام بادرت لزيارة عوائل الشهداء من قبل لجنة العلاقات وشارك فيها ايضا سكرتير المنظمة وعدد من الرفاق واللجنة الاعلامية .
وكانت اولى الزيارات الى منزل شقيقة الشهيد جندو الياس والتقينا بالسيدة جوليت فقالت: انا افتخر لكوني اخت الشهيد الذي استشهد في بيادر القوش وهو يخوض المعركة مع ازلام البعث المجرم , اما السيدة هدى صادق يلدكو شقيقة الشهيد جمال تحدثت قائلة: ان يوم الشهيد هو تجسيد حي للتضحية الحقة التي قدمها الشهيد لوطنه وحزبه فاسترخص حياته فداءاً لمبادئه والقيم التي امن بها , وشكر الرفيق سمير توما توماس شقيق الشهيد منير منظمة الحزب على مبادرتها القيمة في احياء ذكرى شهدائنا فقال : حقا يملئنا الحزب حين استشهاد الشهيد لان ذلك خسارة لا تعوض للوطن والمجتمع والعائلة لكن شعوراً ينتابنا بان الشهيد اصبح نجما ساطعا في سماء الوطن وسيبقى في الذاكرة مهما طالت السنين , كما تحدث شقيق الشهيد فاضل قودا السيد عادل قائلا: كان اخي ملتصقا بالحزب الى درجة لا يهتم بنفسه بقدر اهتماماته بالتزاماته الحزبية وقد طلبت منه في ذات يوم بعد ان كان ازلام البعث يلاحقونه مغادرة الوطن بحثا عن ملاذ امن وهناك تبدا حياتك الجديدة فشزرني بنظرة غضب رغم انه كان اصغر سنا مني وقال : هل تريد ان يقول الناس عني جبان ؟! , وخلال زيارتنا الى منزل الرفيق نوئيل مراد شقيق الشهيد عابد فوجئنا بحديث زوجته عن الشهيد وخصاله ومطاردة رجال الامن له وعملية الاغتيال التي خطط لها اولئك الجبناء وشكرت مبادرة الحزب في احياء ذكرى الشهداء في يوم الشهيد الشيوعي , وفي اليوم الثاني واصلنا زياراتنا الى منازل عوائل الشهداء فقمنا بزيارة منزل السيدة بتول ككا شقيقة الشهيد اكرم مقدسي وتحدثت عن استشهاده وهو في طريقه للاتحاق بفصائل انصار الحزب الشيوعي عام 1982 في جبل القوش , وفي منزل السيدة بدرية جولاغ زوجة الشهيد عبد السلام قلو تحدثت عنه قائلة : بالرغم من تلك الايام العصيبة التي كنا نعيشها وزوجي مطارد من قبل ازلام صدام الا اننا كنا سعيدين بوضعنا القائم ولا نبالي من مطاردات السلطة وتهديداتها , والتقينا بوالدة الشهيد فارس السيدة حني يونس يوسف ( باتا ) وحينما طلبنا منها استذكار ولدها الشهيد منعتها العبرة فانقذت ابنتها فيرون الموقف وراحت تتحدث عن شقيقها واصفة محبته وتفانيه ووفائه لحزبه واضافت انني  اتذكر كلامه حينما قال لأمي في ذات يوم: انا حقا ابنك لكن الحزب هو ابي وامي واخي وكل شيء في حياتي , وفي زيارة الى منزل الرفيق نسيم ككا شقيق الشهيد زهير الذي استشهد حينما حاول ومعه مجموعة من الرفاق الانصار انقاذ عوائل الشهداء فوقعوا جميعا في كمين واستشهدوا في عمليات الانفال سيئة الصيت عام 1988 , وتحدث شقيق الشهيد باسل حميكا السيد جلال عن شقيقه قائلا: كان انسانا رائعا محبا لجميع الناس محبا وملتصقا بحزبه حتى استشهاده في منطقة بيرموس خلال قصف طائرات النظام الدكتاتوري عام 1985 واستشهد معه مجموعة من الانصار , وفي منزل السيدة سميرة شبو اخت الشهيد سليم اثنت بشكرها وتقديرها لمبادرة منظمة الحزب  باستذكار الشهداء  والقيام بزيارة عوائلهم في كل ذكرى يوم الشهيد الشيوعي , اما شقيقة الشهيد منصور دكالي ( دقو ) السيدة حياة شكرت هي الاخرى المنظمة لمباردتها القيمة واستذكار شهداء الحزب الذين ضحوا بأغلى ما يملكون من اجل مبادئهم وقيمهم التي يحملونها , وكانت لنا زيارة الى بيت السيد سالم يوحانا شقيق الشهيد فؤاد ( ابو ايار ) حاولنا الحديث معه لكن وضعه الصحي حال دون ذلك , وكان مسك ختام هذه الزيارات الى منزل الرفيق عامر كيكا شقيق الشهيد حكمت كيكا متحدثا عن سيرة حياته وانضمامه الى صفوف الحزب عام 1974 واعتقاله في العمادية وهو يجتمع مع رفاقه عام 1980 وانقطعت اخباره حتى عام 1984 حين ابلغنا باعدامه بعد مكوثه اربعة اعوام في الزنزانة تحت التعذيب الوحشي .
منظمة القوش لحزبنا الشيوعي العراقي
اللجنة الاعلامية  -   15/2/2018