المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول اوضاع المسيحيين العراقيين في السفارة الهنغارية في واشنطن


المحرر موضوع: المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول اوضاع المسيحيين العراقيين في السفارة الهنغارية في واشنطن  (زيارة 509 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل المجلس الشعبي/دهوك

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 711
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول اوضاع المسيحيين العراقيين في السفارة الهنغارية في واشنطن

تلبية للدعوة الموجهة له من قبل السفارة الهنغارية في واشنطن شارك السيد لؤي ميخائيل مسؤول العلاقات الخارجية للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في جلسة حوارية حول  اوضاع المسيحيين واستمرار اضطهادهم في الشرق الأسط وخاصة في العراق وسوريا، و حضر هذا الحوار معالي وزير الموارد البشرية السيد زولتان بالوغ والسفير الهنغاري لدى الولايات المتحدة ونائب وزير الدولة السيد أزبج تريستان المكلف من رئيس الوزراء الهنغاري لمتابعة شؤون اضطهاد المسيحيين، وبمشاركة عدد من المنظمات الأمريكية وحقوق الإنسان وبعض المسؤولين الأمريكيين وكما تم افتتاح متحف داخل مبنى السفارة الذي يخص أضطهاد شعبنا الكلداني السرياني الآشوري (المسيحي) في العراق وضم هذا المتحف أيضا صور لشهداء الكهنة والمطارنة في العراق وبعض اثار المدمرة من قبل داعش وصور لكنائس في سهل نينوى التي تم حرقها.
و تحدث السفير عن ضرورة استمرار هكذا حوارات تعنى بملف أوضاع  المسيحيين و اضطهادهم في الشرق الأوسط وخاصة في العراق وسوريا وهنغاريا  مصممة لأستمرار في تقديم الدعم اللازم لسهل نينوى ، وبعدها تحدث وزير موارد البشرية عن الدعم الذي قدمته هنغاريا لبلدة تللسقف في سهل نينوى مما ساهم في عودة العوائل المسيحية إلى هناك، وأكد على استمرار دعم بلاده للأقليات الدينية في هذه المرحلة الصعبة التي يمر بها مسيحيي العراق. وقال أيضا على المجتمع الدولي أن يأخذ  على عاتقه المسؤولية  وأن يتبع الخطوات التي نقوم بها لأننا جاديين لتقديم المساعدة والدعم اللازم. وخلال الحوار قدم السيد ميخائيل شرحاً وافياً لمعالي الوزير عن أوضاع شعبنا الكلداني السرياني الآشوري وضرورة دعمه مادياً ومعنوياً وأمنياً لأن تواجد المسيحيين في العراق أصبح مهدداً بالزوال وشكر معالي الوزير أيضاً للدعم الذي قدمه الشعب الهنغاري لشعبنا في العراق .