عنكاوا كوم توقد شمعة الذكرى العاشرة على ضريح الشهيد المطران فرج رحو .. محطات استذكارية لحادثة الاختطاف والاستشهاد والاحتفاء بشاهدة الضريح وواقعه الحالي


المحرر موضوع: عنكاوا كوم توقد شمعة الذكرى العاشرة على ضريح الشهيد المطران فرج رحو .. محطات استذكارية لحادثة الاختطاف والاستشهاد والاحتفاء بشاهدة الضريح وواقعه الحالي  (زيارة 2617 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32813
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم توقد  شمعة الذكرى العاشرة  على ضريح شيخ الشهداء المطران فرج رحو
محطات استذكارية لحادثة الاختطاف والاستشهاد ومراسيم الاحتفاء بشاهدة الضريح وواقعه الحالي
عنكاوا كوم-الموصل –سامر الياس سعيد

تحل الذكرى العاشرة على اقسى ما مر به مسيحيو الموصل حينما تداولت اوساطهم مساء يوم الجمعة الموافق 29 شباط (فبراير ) من عام 2008 انباء تواردتها عن قيام مجموعة ارهابية مجهولة باختطاف  المطران مار بولس فرج رحو رئيس ابرشية الموصل الكلدانية بعد قيام عناصر تلك المجموعة باستهداف سائقه ومرافقيه باطلاق الرصاص عليهم وقتلهم بدم بارد .

وبحلول الذكرى قام مراسلنا في مدينة الموصل بزيارة الكنيسة التي يرقد فيها جثمان المطران الشهيد من اجل ايقاد شمعة واستذكار مجموعة من الاحداث المتصلة بحادثة الخطف ومن ثم العثور على جثة المطران  بالاضافة لتواريخ تختص بمراسيم افتتاح شاهدة الضريح في الكنيسة قبل ان يقدم عناصر تنظيم الدولة الاسلامية بعيد سيطرتهم على المدينة صيف عام 2014 بالعبث بممتلكات الكنيسة وتحطيم الشاهدة.

وبالعودة لحادثة الاختطاف التي جرت امام اعين المارة وفي وضح النهار اذ تمت بعد انتهاء المطران الشهيد من حضوره لمراسيم درب الصليب في كنيسة الروح القدس بالجانب الايسر من مدينة الموصل والتي كانت حينها تعج بالعناصر الامنية فاعترضت مجموعة من السيارات موكب المطران  وارغمته على الصعود في احدى تلك السيارات بعد ان امطرت سيارته بالرصاص الذي اودى بحياة سائقه ومرافقيه .

واختفت اخبار المطران من تلك اللحظة ليبقى مسيحيو الموصل مسكونين بالهواجس والافكارمتاملين ان تنتهي رحلة الخطف الاليمة باخبار سارة تماثل ما تعرض له مطران السريان الكاثوليك قبل عام من تلك الحادثة او كهنة  الطائفة المذكورة وهما كلا من الاب بيوس عفاص ومازن ايشوع .

لكن الهواجس السوداء داهمت كل الافكار حينما ابرزت بعض الاخبار عدم امكانية المطران من المجالدة بسبب مرض مزمن وعدم توفير الدواء الذي يحتاجه بمحنته ودخلت احتمالات اخرى لتلبد الاجواء بغيوم اكثر سوادا من ان المطران  اغتيل بوابل الرصاص الذي اوقع مرافقيه شهداء وبقيت كل الاحتمالات واردة وقابلة للتصديق .

في الرابع عشر من اذار(مارس ) وقع الخبر الصاعقة حينما اعلن عن العثور عن جثة المطران في احد المقابر المهجورة والتي تعرف بمقبرة التلفزيون كونها تقع قبالة المجمع الاذاعي والتلفزيوني بمنطقة الكرامة وقد اسهم في ايجاد الجثة ونقلها للطب العدلي مجموعة من شباب الكنيسة نظرا لاخبارهم من قبل المجموعة التي نفذت عملية الخطف والاغتيال .

وبسبب الاوضاع التي كانت تعيشها مدينة الموصل من التردي الامني فقد اعلن ان تكون مراسيم التشييع والدفن لجثة الشهيد في بلدة كرمليس  التي اكتظت بحضور جماهيري لم تشهده في اي حقبة من ازمنتها لتكون مراسيم التشييع والتوديع مهيبة خصوصا وان كوكبة ممن حملوا الزهور وصور المطران الراحل كانوا من جماعة المحبة والفرح تلك الجماعة التي قادها المطران الراحل  ليستقبل من خلالها ومجموعة من المتطوعين من الشباب والشابات وكانت الدموع وعلامات الاسى والالم تلون كل الوجوه وبعد حلول الذكرى الاولى للرحيل اعلن عن وصيته والتي حملت الكثير من الدلالات لعل من بينها رغبته بان يدفن في كنيسته الاثيرة على قلبه  وهي كنيسة مار بولس بحي المهندسين محددا المكان  الذي سيسجى فيه جثمانه وهو تحت موقع جلوس جوقة الترتيل .

وتم تنفيذ الوصية ليعاد جثمان الراحل لمدينته التي ولد فيها وفي 16اذار 2012اقيم حفل روحي مهيب افتتح المطران مار أميل شمعون نونا مطران الموصل للكلدان (حينئذ)وبمشاركة أصحاب النيافة المطران مار غريغوريوس صليبا شمعون المستشار البطريركي للسريان الارثوذكس والمطران مار بطرس موشي مطران الموصل للسريان الكاثوليك شاهدة ضريح المطران مار بولس فرج رحو بمناسبة حلول الذكرى الرابعة لاستشهاده كما تم افتتاح مغارة سيدة الشهداء (مريم).والتي  وضعت في الباحة الأمامية لكنيسة مار بولس واحتوت المغارة على ثلاثة أعمدة منها عمود تم وضع صليب خاص لسيد الشهداء وساعة للأب رغيد كني للتذكير بأهمية لحظات مسيرتنا بينما مثل العمود الأخر الاحياء ومسيرتهم نحو الماء الحي.

 إما شاهدة الضريح فاعتلت قمتها الاية القائلة (تكفيك نعمتي لان القوة تكمل في الضعف)ووضعت أسفلها صورة المطران الشهيد وعلى جانبي الصورة وضعت كلماته بشان لقائه مع الاخ المعاق هو لقائه مع الرب بينما وضع في الجهة الأخرى شعار جماعة المحبة والفرح واسفلها وعلى طرفي الشاهد وضعت كلمات القاها المطران الشهيد بشان محبتنا للأخر القيت في مناسبات منها حادث استهداف كنيسة مار بولس كما تضمن الجزء الأخير من النصب سيرة حياة المطران الشهيد..وبعيد سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية نهب عناصرها الكنيسة وقاموا بتحطيم الشاهدة بالاضافة لنسفهم المغارة المذكورة فيما بقيت صورة كبيرة للمطران الشهيد وضعت عشية اقامة القداس الاول في مدينة الموصل ليلة عيد الميلاد السابق في 24 كانون الاول (ديسمبر )الماضي لتذكر بان روحه مازالت تملا ارجاء الكنيسة برغم الامها وجراحها  المضنية ..
 




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل Janan Kawaja

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 22539
    • مشاهدة الملف الشخصي

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 22539
    • مشاهدة الملف الشخصي
   لاتخافوا من الذين يقتلون الجسد ولكن النفس لايقدرون
ان يقتلوها ،بل خافوا بالحري من الذي يقدر ان يهلك
النفس والجسد..متي 10:28



غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 489
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

يمكنك ان تقتل إنساناً   ولكن لايمكنك الانتصار عليه
                                                   ارنست همنغواي
نعم لقد انتصر مثلث الرحمات  بالحب والإيمان والفرح