وضع حجر أساس بيت الرحمة لرعاية المسنين في السليمانية


المحرر موضوع: وضع حجر أساس بيت الرحمة لرعاية المسنين في السليمانية  (زيارة 622 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Fadi Alshaqlawi

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
وضع حجر أساس بيت الرحمة

برعاية مار لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان ومار يوسف توما رئيس اساقفة كركوك والسليمانية للكلدان والسيد برنار غايلر رئيس مؤسسة "حملة النور" الفرنسية اقيم احتفال وضع حجر أساس لـ "بيت الرحمة" لرعاية المسنين وخصوصا  المصابين بمرض الزهايمر. وذلك يوم الخميس ٢٢ شباط ٢٠١٨ في قاعة كنيسة مار يوسف للكلدان في السليمانية حضره عدد من الشخصيات جاؤوا من السليمانية واربيل وكركوك ومن ضمنهم السيدة هيرو ابراهيم أحمد زوجة المرحوم جلال الطالباني رئيس العراق السابق والسيد عمر فتاح رئيس وزراء اقليم كردستان الأسبق والسيد خالد جمال البير المدير العام لشؤون المسيحيين في اقليم كوردستان وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والأحزاب وعدد من العاملين  في القنوات الفضائية ووسائل الاعلام.u
وتخلل الاحتفال عدد من الكلمات للأب أيمن عزيز خوري رعية الكلدان في السليمانية رحب فيها بالحضور وقرأ كلمة البطريرك ساكو الذي اعتذر عن المجيء واثنى فيها على هذا المشروع المهم. ثم القى المطران يوسف توما كلمة شرح فيها معاني الرحمة واهميتها في الديانات الكتابية الثلاث واثنى على ان هذه الأرض كانت مهداة من حكومة اقليم كوردستان لهذا الغرض لتصبح رمزا للرحمة بحق، مفتوحا لجميع الذين يحتاجون إليها خصوصا وان مرض ألزهايمر في تزايد مستمر في عالمنا نظرا  لازدياد معدل عمر الانسان.
بعد ذلك جاءت كلمة السيد برنار غايلر المعماري الفرنسي ليشرح تفاصيل البناء على صور وخرائط ملات جنبات القاعة، بمرافقة المهندس المعماري قاسم ابراهيم الذي حقق كامل المخططات الهندسية بالتعاون مع مكتب "ترست" الهندسي.
ثم عرض امام الحضور نبذة عن مرض الزهايمر وهو ملخص  مطوية وزعت للحاضرين باللغات العربية والكوردية والانكليزية. ثم عرض فيلم مسجل قصير عن شهادة السيدة نوال أثنت فيه على هذا المشروع الفريد خصوصا أنه لم يعد لديها هي وزوجها من يعيلهما بسبب استشهاد ولديها في تفجير حدث في بغداد عام 2009، فبقيا تحت رحمة الزمن، ودعت إلجميع إلى الاسهام في إكمال هذا المشروع للتخفيف عن وحدة وعزلة المتروكين والمسنين.
في الاخير كشف المطران يوسف عن حجر الاساس الذي سيوضع في البناية العتيدة لدى انشائها على الأرض الكائنة في حي "كوردسات" الراقي في السليمانية، ويمكن للمشروع لدى اكتماله أن يستوعب اكثر من ثمانين نزيلا. والأمل كبير أن المتبرعين سيسهمون بسخاء في قيام مثل هذا الصرح الوحيد في اقليم كردستان والعراق والذي سيكون أنموذجا يحتذى به.