الاتحاد السرياني يعلن جهوزيته للمشاركة في الانتخابات النيابية اللبنانية


المحرر موضوع: الاتحاد السرياني يعلن جهوزيته للمشاركة في الانتخابات النيابية اللبنانية  (زيارة 403 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حزب الاتحاد السرياني

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 347
    • مشاهدة الملف الشخصي
   أمانة الاعلام
      بيروت: 25.2.2018


الاتحاد السرياني يعلن جهوزيته للمشاركة في الانتخابات النيابية

مراد: من غير المسموح أن نغّيب أنفسنا عن نضال وواجب لطالما كنا السباقين لتلبيته

عقدت الهيئة المركزية للماكينة الانتخابية في حزب الاتحاد السرياني اجتماعها في مقر عام الحزب في منطقة سد البوشرية بحضور رئيس الحزب إبراهيم مراد وأعضاء المكتب السياسي ومسؤولي المناطق في المتن وبيروت وزحلة، حيث قدمت رئيسة الهيئة المركزية للماكينة الانتخابية في الحزب المحامية ساندرا كفوري تقريرًا مفصلاً أظهرت فيه جهوزية الحزب للمشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة. وشددت على نقطتين في القانون الانتخابي الحالي اولهما عدم ادراج الكوتة النسائية مرحلياً لحين انخراط المرأة بشكل طبيعي مستقبلاً، ثانيهما ضرورة زيادة المقاعد النيابية التي تمثل الامة بشكل افضل كما هو متبع بالدول المتقدمة.

أما أمين الشؤون الداخلية في الحزب المحامي ميشال ملو شدد على مسؤولي المناطق على ضرورة الايعاز للناخبين الحزبيين  الالتزام التام باللوائح المدعومة من الحزب وذلك لاظهار القوة السريانية الناخبة ولايصال من يطوّر العمل المؤسساتي في الدولة.

 مراد:
بعدها كانت كلمة لرئيس الحزب إبراهيم مراد أكد خلالها أننا سنخوض هذه الانتخابات اقتراعًا وليس ترشيحًا كما كل مرة لأن النظام اللبناني والقيمين عليه لم تنصفنا وعودهم المتكررة لأسباب غير مبررة لا يقبلها لا منطق ولا حق، وقال بالرغم من تهميشنا المستمر إلا إننا لن نقبل أن نستقيل من دورنا وواجبنا الوطني، هناك من يطالبنا بالمقاطعة لتسجيل موقف من هذه الطبقة السياسية ولكننا نقول تسجيل موقفنا كحزب سوف يكون عبر دعمنا مرشحين يتمتعون بمصداقية وشفافية ووطنية وبرامج انتخابية إنمائية قابلة للتطبيق، واعتبر أنه من غير المسموح أن نغّيب أنفسنا عن نضال وواجب لطالما كنا السباقين لتلبيته، وأكمل إن المعركة الانتخابية هذه المرة لا تشبه الانتخابات السابقة فلا يوجد تحالفات على أساس جبهات سياسية كما السابق 14 آذار و 8 آذار، التحالفات حتى الآن مبهمة والجميع ما زال في مرحلة درس تحالفاته التي تعطيه أفضلية، ونحن ننتظر التحالفات وإعلانها لكي نحدد موقفنا النهائي في كل قضاء. وتابع نحن كحزب لم نرشح أي رفيق حزبي لمقعد الأقليات لأننا منذ تأسيس الحزب أعلنا رفضنا لهذا المقعد الذي يصنفنا بخانة ذمية (أقليات) مع أننا أظهرنا منذ سنوات عديدة بأنه يحق لنا كسريان نائبان في مجلس النواب كما تبين الارقام .

وأكد بأننا لن نيأس سوف نستمر بنضالنا السياسي والوطني الذي نستقيه من دماء شهدائنا ولن نستسلم لطبقة سياسية أمعنت في تجويعنا وإفقارنا ومستمرة في فساد يمنع عن المواطنين الكهرباء والماء وأبسط حقوقهم الحياتية الأساسية، لن نستسلم لطبقة تعمل ليل نهار لتشويه صورة لبنان الحضاري وإلباسه صورة التخلف والرجعية، ستبقى يدنا بيد كل من يناضل لإرجاع لبنان إلى عصوره الذهبية .

ختامًا هنأ مراد  أعضاء الهيئة المركزية للانتخابات مثنيًا على جهوزيتهم ونضالهم للوصول إلى النتائج المرجوة .