مسؤولو نينوى يفضلون السكن في كردستان بمنازل فارهة تاركين خلفهم خراب الموصل


المحرر موضوع: مسؤولو نينوى يفضلون السكن في كردستان بمنازل فارهة تاركين خلفهم خراب الموصل  (زيارة 761 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32300
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مسؤولو نينوى يفضلون السكن في كردستان بمنازل فارهة تاركين خلفهم خراب الموصل

عنكاوا دوت كوم/نينوى/ الغد برس:
يفضل المسؤولون في مجلس محافظة نينوى والبرلمان، وحتى مدراء الدوائر الخدمية ومن بينهم المحافظ نوفل العاكوب، السكن في اربيل او دهوك بإقليم كردستان.
ويقطن اغلب المسؤولين في منازل فارهة او شقق فاخرة بالمجماعات الراقية، ويتجمعون في مقاهي "خمس نجوم" ومطاعم وسهرات ليلية خصوصا في اربيل.

وتشير مصادر خاصة لـ"الغد برس" ان "محافظ نينوى نوفل العاكوب يقطن في حي وزيران، وهو احد الاحياء الراقية في اربيل ويقطنه اغلبية وزراء الاقليم، ومسؤوليه فيما يقطن رئيس مجلس المحافظة بشار الكيكي في دهوك بحي راقي، بينما مدير البلدية عبدالستار الحبو في حي بختيار باهض الثمن".
ويقطن اعضاء مجلس المحافظة العرب والاكراد بشكل كبير في حي افروستي بدهوك بينما يسكن اخرين في عينكاو بأربيل وحي بختياري.
ويتنقل المسؤولون صباحا بين اربيل والموصل ودهوك والموصل، حيث تكتظ بسياراتهم اللاندكروز السيطرات كل صباح، ويتنظرهم عناصر امنهم الشخصيين بعد سيطرات المحافظات الكردية.
ويقول مسؤول في نينوى لـ"الغد برس" ان "وجود المسؤولين في اربيل، اكثر امان لهم وكذلك الحال في دهوك، حيث انهم في حال استأجروا منازل مؤقتة في الموصل بعد تفجير منازلهم على يد تنظيم داعش قد تكون عرضة للاستهداف".
وكذلك اغلب المرشحين عن نينوى ومن بينهم ال النجيفي يسكنون في اربيل، حيث يأخذون منازل فارهة في حي وزيران، حيث منزل اثيل النجيفي، يبدو واضحا من الشارع، العام وترتفع فيه تماثيل الاسود، وهو جزء منه المكتب، حيث يضم ثلاثة طواباق، واغلب منازل المسؤولين مستملكة بشكل كامل لهم.
ويقول رئيس اللجنة القانونية والنزاهة في مجلس المحافظة محمد الجبوري لـ"الغد برس" ان "80 بالمئة من اعضاء مجلس المحافظة يسكنون خارج محافظة نينوى، وهذه الاسباب من شأنها منع المجلس من القيام بواجباته تجاه المحافظة".
ويبدو في جلسات المطاعم الفاخرة التي تقدم المشروبات الكحولية عادة ما تسمع اسماء المسؤولين عن نينوى تمر اكثر من مسؤولين اخرين من محافظات اخرى، حيث ابناءهم واقاربهم واصحاب رؤس الاموال من المقاوليين عادة ما يدعونهم او يتحدثون بأسمهم هناك.
كما ان السيارات المعروفة بالسبورت اي الرياضية اغلبها ما تكون مملوكة لابناء المسؤولين بأرقام مميزة موضوعة عليها.
ولا يقتصر وجود مسؤولي نينوى في الاقليم فهناك مسؤولين من صلاح الدين ولكن بشكل اقل وكذلك بالنسبة لمسؤولين من الانبار وشيوخ عشائر.
وفي حي كزنزان الذي يضم قصور فاخرة يقطن الانبارييون اما مسؤولي صلاح الدين فيفضلون حيي عينكاوة ذو الاغلبية المسيحية وحي زانكو بالقرب من جامعة صلاح الدين في اربيل.
وخلال سيطرة "داعش" على مدنهم كان الامر اشبه بالطبيعي حيث كانت تعقد جلسات مجالس الانبار وصلاح الدين في اربيل، بينما مجلس نينوى كان يعقدها في دهوك، لكن رغم انتهاء سيطرة "داعش" على محافظاتها عادة الجلسات لمقراتها الطبيعية او البلدية في المحافظة لكن المسؤولين لا يزالون يفضلون السكن في الاقلم حتى بعد اغلاق المطارات واضطرارهم للسفر نحو بغداد ومن ثم الى وجهاتهم الكثير التي يذهبون اليها في الاعياد والمناسبات الرسمية.
وتقول الصحفية نورهان العبيدي لـ"الغد برس" ان "مسؤولي نينوى خصوصا يعيشون حياتهم في منأى عن الموصل وعموم نينوى"، مبينة انه "في الحقيقة هم اليوم اكثر من كل يوم يزورون الموصل لكنهم لدواعي انتخابية ويعودون ادراجهم بعد انتهاء عمل الكاميرات التي توثق زياراتهم".


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية