في لقاء في فيينا حول اغلاق كنائس القدس المفتي العام للقدس: إنه تعسف وظلم من الاحتلال حبيب افرام: وكأن المسيحيين مصلوبون دائماً في هذا الشرق!


المحرر موضوع: في لقاء في فيينا حول اغلاق كنائس القدس المفتي العام للقدس: إنه تعسف وظلم من الاحتلال حبيب افرام: وكأن المسيحيين مصلوبون دائماً في هذا الشرق!  (زيارة 342 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الرابطة السريانية

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 742
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في لقاء في فيينا حول اغلاق كنائس القدس
المفتي العام للقدس: إنه تعسف وظلم من الاحتلال
حبيب افرام: وكأن المسيحيين مصلوبون دائماً في هذا الشرق!



                 أكدّ  سماحة الشيخ الدكتور محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية
أنَّ إغلاق كنائس القدس هو احتجاج  حق  ضد الضرائب الباهظة التي وضعها الاحتلال في
 تعسف وملاحقة وظلم يطال مسيحيي القدس وربما كمقدمة للاستيلاء على أملاكهم، رغم أنه
 عبر التاريخ لا تدفع لا الكنائس ولا الجوامع أي ضرائب. وسأل ألا يدرك الاحتلال أن ردة
الفعل ستكون رافضة؟ وهل يسعى الى خلق فوضى اضافية؟
             جاء ذلك في لقاء صباحي في فيينا مع رئيس الرابطة السريانية وأمين عام اللقاء
المشرقي حبيب افرام، على هامش مؤتمر لحوار الاديان. وشدد افرام أنه لا يكفي ما يتعرض
له المسيحيون في كل الشرق من اضطهاد وظلم وتكفير وتهجير، حتى يلحقه الظلم في أحدى
 أبرز رموزه أي كنائس القدس.
         فهل مطلوب أن يبقى مسيحيو الشرق مصلوبين بانتظار قيامة؟
         هل ممنوع أنْ تنتشر قيم التنوع والتعدد وقبول الآخر واحترام الانسان كل  انسان؟
        وأكدّ افرام أنَّ الكنائس لن ترضخ لأي ابتزاز وأي تهديد وعلى سلطة إحتلال
 العودة عن قرارها الجائر !