نائب شبكي يكشف عن "خيانة" بمكتب الديمقراطي الكردستاني في نينوى ويوجه نداء استغاثة لبارزاني بغداد اليوم بغداد اليوم منذ يوم واحد


المحرر موضوع: نائب شبكي يكشف عن "خيانة" بمكتب الديمقراطي الكردستاني في نينوى ويوجه نداء استغاثة لبارزاني بغداد اليوم بغداد اليوم منذ يوم واحد  (زيارة 349 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32281
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نائب شبكي يكشف عن "خيانة" بمكتب الديمقراطي الكردستاني في نينوى ويوجه نداء استغاثة لبارزاني
بغداد اليوم بغداد اليوم منذ يوم واحد

عنكاوا دوت كوم - بغداد اليوم- نينوى

كشف ممثل الشبك في البرلمان العراقي، ورئيس كتلة مجلس احرار الشبك سالم محمد، اليوم الأربعاء، عما أسماه “مؤامرة” و “خيانة” أعضاء في مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني، بمحافظة نينوى، للمكتب ذاته، فيما دعا رئيس الحزب مسعود بارزاني الى تصحيح المسار.

وقال النائب في “رسالة” وجهها الى قيادة الحزب، ورئيسه مسعود بارزاني عبر صفحته في فيسبوك: “مرت سنوات عجاف على كوادر الشبك والمكونات الاخرى من التهميش والنزوح والتهجير بعدما كان لهم الدور البارز في خدمة جماهير الحزب صادقين القول والفعل والعمل، وإدارة الفرع سجنت ووضعت سجلاتهم في غرفة مظلمة بعيداً عن النظر فيها”.

وأضاف، أن “درجات الحزب تعطى لمن هم من غير مكونات المنطقة بصفقات معروفه. قبل سنتين اخذنا الضوء الأخضر على ان يمنح درجة كاركير لق (مسؤول إداري) لـ (حسين علي محمد) وانا خبرته شخصيا بعدما ابلغني مسؤول الفرع بذلك، وأندام لق (عضو فرع) لـ (عدنان سليمان) وانا بلغته ايضا، واندام لق لكادر اخر في لجنة محلية خورسيباط لم يتم اختياره ولكن رموا بطلباتنا في سجن مغلق مع سجلات أقرانهم المرمية قبل هؤلاء”.

وتابع: “الغريب أن عدنان لم يعرف طريق الحصول على هذه الدرجة، لقد اصبحت من نصيب غيره ومن غير الشبك وليس من المنطقة وعرف الاخر كيف يتعامل ويستغل الفرصة ويدفع الحساب ويحصل على هذه الدرجة”.

وأكمل النائب قائلاً: “اقسم صادقاً ان ثلاثة من هذا الفرع باعوا كل شي في هذه المحافظة ولَم يحسبوا يوماً إنهم يمثلون اشرف وانبل حزب ويتكلمون باسم عائلة مناضلة جاهدت وقاتلت الطغاة عبر التاريخ وقدموا أنفسهم وابناءهم وأقاربهم قرابين في طريق الحرية والديمقراطية واصبحوا شهداء العقيدة من اجل القضية الكردية، حقيقة لو كانوا هؤلاء يخافون الله والحساب والكتاب لما اقدموا على خيانة دماء الشهداء في المقابر الجماعية والمؤنفلين”.

ولفت الى انهم “كفروا بالنعمة ونسوا تضحيات اسود الجبال وعلى رأسهم البارزاني الخالد”، متابعاً: “انني اخاطب الضمائر الحية من قادة الحزب ان يكون لهم وقفة امام الفاسدين الذين دمروا سمعة الحزب في محافظة نينوى وحولوا الفرع الى شركة تجاريه وقد حاول اخواني من الكاركيرية جزاهم الله خيراً تغير الوضع وابعاد الفاسدين عن ساحة الفرع ولكن كل محاولاتهم ومحاولاتي باءت بالفشل”.

ومضى بالقول، إن “المؤامرة كانت كبيره جدا واستمرت، واستمر الأشرار في تنفيذ أجنداتهم القذرة باسم الحزب والحزب براء منهم ومن افعالهم، لان هذا الحزب  يمثل دماء الشهداء ويمثل الأحرار والفقراء والكادحين والمظلومين والعمال واصحاب الضمائر الحية..”.

واختتم قائلاً، “إن هدفي تصحيح المسار في محافظة نينوى وابعاد السراق من ساحة الفرع ولَم اكتب هذه الكلمات على صفحات التواصل الاجتماعي الا بعدما انقطعت بي السبل في إيصال الحقيقة الى اصحاب القرار وانا أتألم على الوضع الذي نحن فيه”.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية