منصه نساء العالم تولت مشروع اصدار الاعلان العالمي للامهات وعرض المشروع في الجلسة 62 للاجتماع العام للامم المتحدة.


المحرر موضوع: منصه نساء العالم تولت مشروع اصدار الاعلان العالمي للامهات وعرض المشروع في الجلسة 62 للاجتماع العام للامم المتحدة.  (زيارة 215 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل منظمة حمورابي

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1279
    • مشاهدة الملف الشخصي
منصه نساء العالم تولت مشروع اصدار الاعلان العالمي للامهات وعرض المشروع في الجلسة 62 للاجتماع العام للامم المتحدة.
تواصل منظمة حمورابي لحقوق الانسان حملة توقيعات على الرابط الالكتروني تأييدا ودعما لمشروع اصدار "اعلان عالمي للامهات" احتراما لحقوق الامهات.
وللتوضيح تشمل اليات التأييد وبالشراكة مع منظمة ( فيمينا أوربا ) أحد مؤسسي منصة نساء العالم ما يلي:-
اسم الشخص
الايميل الالكتروني
الدوله التي ينتمي اليها
ولغرض اجراء التأييد الرجاء الضغط على الرابط ادناه
http://femina-europa.org/…/signez-la-declaration-mondiale-…/
يشار الى ان الحملة تشرف عليها (منصه نساء العالم) وقد تلقت منظمة حمورابي نص الاعلان المذكور من منظمة (فيمينا أوربا) الشريكة لحمورابي المشاركه في حمله التواقيع لكي يتم تقديم الاعلان في الجلسه العامة 62 للاجتماع الدولي عن المرأه في الامم المتحده بمقرها في نيويورك خلال شهر اذار 2018 .
" الإعلان العالمي للأمهات "
"إن أهمية مساهمة المرأة في تنمية المجتمع ليست مفهومة تماما. ومن المهم الاعتراف بالأهمية الاجتماعية للأمومة ودور الوالدين في الأسرة وفي تعليم الأطفال ". وتنص الفقرة 29 من برنامج عمل مؤتمر بيجين للأمم المتحدة (1995) على مايلي :
1 - الأمهات هن القلب والنسغ اللذين يحافظان على الأسرة والمجتمع. فالأمهات يجلبن التعاطف والحنان والقدرة على الصمود أمام المجتمع الذي يحتاج إلى النمو. ومن خلال ولادة أطفالهم وتعليمهم، توفر الأمهات للبشرية ، وبالتعاون مع الآباء، الركائز والأسس التي تحتاج إليها. وتؤدي كل من الأمهات والآباء دورا حيويا في جميع المجتمعات.
2 - يحتاج المجتمع إلى أسر مستقرة لضمان سلامة الأطفال وسعادتهم، فالأطفال الذين تربيهم أمهات على البقاء في البيت في بيئة أسرية مستقرة يسهم إسهاما إيجابيا في المجتمع ككل.
3 - والأمومة هي واحدة من أهم الأنشطة التي يمكن للمرأة أن تختبرها، إلا أن الأمومة كثيرا ما تقلل من شأنها، بل تنكر، بل وتتعرض للازدراء في عالم اليوم. وغالبا ما يقلل المجتمع من الأمومة عن طريق تجاهل ورفض قيمتها الجوهرية والتأثير الذي لا يمكن نكرانه أو الغائه لضمان الازدهار والرفاه.
4 - وفي سوق العمل، كثيرا ما تتعرض المرأة للتمييز بسبب اختيار الأمومة. وللأمهات الحق في أن يعاملن على قدم المساواة مع نفس الاحترام والمراعاة للآخرين في سوق العمل.
5. الأمومة تجلب الكثير لتحقيق ازدهار المرأة. و بالإضافة إلى تمكين المرأة من تنمية مهارات القيادة والاتصال والتنظيم، فإنها توفر أيضا الإحساس الأساسي بالامتلاء الذي تحتاج إليه. إن هوية المرأة التي تصبح أم تعطيها بعدا إضافيا.
"للأمومة والطفولة الحق في مساعدة ورعاية خاصتين". المادة 25-2 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. لذلك:
اولا: للأمهات وأطفالهن الحق في أن ينالون التشريف والاحترام بوصفهم أعضاء هامين في المجتمع.
ثانيا : الأمومة والتكريس للحياة الأسرية يتطلب ويستحق الاعتراف الاجتماعي والسياسي.
ثالثا : ويجب أن نضع حدا للازدراء الذي يحيط بحقيقة تكريس خدمة الأسرة بدوام كامل. وهذا يجب ان لا يكون سببا لإدانة المرأة في البؤس الاجتماعي.
"الأسرة هي الوحدة الأساسية للمجتمع" (منهاج عمل بيجين لعام 1995) والأم هي قلب الأسرة ويجب احترام الأمهات في العمل والمجتمع والمنزل.