السياحة الجيوحرارية Geothermal Tourism


المحرر موضوع: السياحة الجيوحرارية Geothermal Tourism  (زيارة 521 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بنيامين يوخنا دانيال

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 609
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
                                                                                                       
السياحة الجيوحرارية 
   Geothermal Tourism 

بنيامين يوخنا دانيال

يقصد ب ( السياحة الجيوحرارية – جيوثيرمال تورزم ) او ( سياحة الحرارة الجوفية ) توجه السياح الى مناطق انتشار ينابيع و عيون و آبار و نوافير و بحيرات المياه المعدنية الساخنة  و فتحات البخار و برك الطين و بعض أوجه النشاطات البركانية الآمنة لأكثر من غرض , و التي كثيرا ما تستغل في انشاء المنتزهات و الحدائق الوطنية الحرارية ( ثيرمال باركس ) , بالإضافة الى المنتجعات العلاجية و مراكز الاستجمام و الاستشفاء . و قد عرف الانسان قديما هذه الموارد البيئية الطبيعية الهامة و استخدمها في حياته اليومية لأغراض شتى , مثل الطهي و الاستحمام و العلاج و التدفئة و الاحتفال , كما فعل الهنود الحمر في امريكا قبل عشرة الاف سنة تقريبا . و تشير الاكتشافات الاثرية التي تعود الى ( 300 – 400 ) سنة قبل الميلاد الى وجود مثل هذه المنتجعات و الحمامات الصحية في إيطاليا منذ القدم ( بومبي , كابوا , تيانو ) . اما منتجع ( هوا تشينغ ) للمياه الساخنة في منطقة ( لين تونغ ) بمدينة ( شيآن ) الصينية فيعود تاريخه الى اكثر من ستة الاف سنة . كذلك ينبوع ( هوادي ) في ( صندقلي ) التركية الذي يعود تاريخه الى الف عام . و تحظى هذه الموارد  بأهمية خاصة في كثير من الدول باعتبارها مغريات سياحية ( طبيعية ) يقبل عليها السياح من خارج و داخل البلاد , و ينفقون عليها مبالغ طائلة , ترفد اقتصاد البلاد و المنطقة , ناهيك عن أهميتها العلمية و الاقتصادية و البيئية . كما ان هناك مناطق كثيرة في العالم تتوفر فيها مثل هذه الينابيع , فأصبحت وجهات سياحية مشهورة على خارطة السياحة العالمية  , الامر الذي صاحبه تحسن في المستوى المعيشي للمجتمعات المحلية التي تقطن فيها مع زيادة وعيهم البيئي بأهمية هذه الينابيع و العيون على ضوء أسس و قواعد الاستدامة . و منها على سبيل المثال ( لويكرباد ) السويسرية التي استغلت ينابيعها الحارة منذ أيام الرومان . و هناك نحو ( 3000 ) منطقة في اليابان تنتشر فيها مثل هذه الينابيع و تسمى ( اون سن ) , و منها ( اوكوهيدا , توهوكو , بيبو , هوكايدو , ايكاو ) . و مناطق ( الحمة , الطفيلة , اللسان , جرش , الأزرق , وادي زرقاء , ماعين , وادي ام هديب , وادي اليرموك , وادي العرب ) في الأردن . و ( ساري , بهشير , يله كنيد , خرقان , نوشهر , جالوس , ارشيا , محلات , تنكابن , رامسر ) في ايران . و ( قربص , بنزرت , الحامة ) في تونس . و ( باموكالي , يالوفا , باليكسير ) في تركيا  . و ( روتوروا , واكاريواروا , تي بويا , اوراكي كوراكو , وايكاتو ) في نيوزيلندا , وقد استقبلت الأخيرة ( أي وايكاتو ) في عام 2011 وحده نحو ( 2.5 ) مليون زائر محلي و اجنبي , انفقوا اكثر ( 200 ) مليون دولار . * للمزيد من الاطلاع , ينظر ( السياحة الصحية ) للباحث , مطبعة بيشوا , أربيل – العراق 2011 . 
bindanyal@hotmail.com