فى ذكرى سيامته الـ39.. مازال مصير مطراني حلب للسريان الأرثوذكس غامضًا..


المحرر موضوع: فى ذكرى سيامته الـ39.. مازال مصير مطراني حلب للسريان الأرثوذكس غامضًا..  (زيارة 1378 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32292
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فى ذكرى سيامته الـ39.. مازال مصير مطراني حلب للسريان الأرثوذكس غامضًا.. اختطفه مسلحون في 2013 وسط مناشدات دولية بإطلاق سراحه.. عارض هجرة مسيحيي سوريا وأدان قصف كنائس الموصل

عنكاوا دوت كوم/البوابة نيوز/ميرا توفيق

فى الواحد والعشرين من أبريل 2013 اختطفت جماعة مسلحة المطران يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس، والمطران بولس اليازجى مطران حلب للروم الأرثوذكس، وقتل السائق الذى كان بقود السيارة التى تقلهما خلال قيامهما بعمليات إنسانية في قرية كفر داعل بريف حلب، والقريبة من الحدود التركية، يسيطر عليه المعارض.

فى ذكرى سيامته الـ39..

وعقب اختطاف المطرانين، قالت مطرانية حلب للروم الأرثوذكس إنها لا تعرف مصير المطرانين الأرثوذوكس اللذين اختطفا عند سفرهما من الحدود التركية إلى حلب، وقال مسؤول من مطرانية السريان الأرثوذكس في بيان نشر إن "الأنباء التي تلقيناها هي أن جماعة مسلحة من الشيشانيين أوقفت السيارة واختطفت المطرانين بينما قتل السائق".

يوحنا إبراهيم وبولس اليازحى أكبر شخصيتين من رجال الدين المسيحي يتم خطفهما في الصراع السورى،ولكل منهما مواقفه واراءه حول الوضع فى سورية، فالمطران يوحنا أكد أن كنائس ومراكز مسيحية تعرضت لاضرار في مدينة حمص في وسط البلاد والتي شهدت اعنف الاشتباكات، مضيفًا: أن فكرة الهرب لم تكن تخطر على بال المسيحيين قبل بضعة اشهر لكن بعد تزايد الخطر اصبحت الموضوع الرئيسي للنقاش.

للمطران إبراهيم تصريحات عديدة تشجع على بقاء المسيحيين فى بلدهم قائلا "إن الأمور ستعود الى ما كانت عليه قبل الأحداث الأخيرة، وسبقها عدة تصريحات عن فرار مسيحيو حلب بعد ان خاض مقاتلو المعارضة والقوات الحكومية معارك للسيطرة على أكبر مدينة في سوريا.


فى ذكرى سيامته الـ39..
المطران إبراهيم وُلد في القامشلي بسوريا في 18 أغسطس 1948، والتحق بكلية مار افرام في لبنان حيث درس اللاهوت والفلسفة، وتخصص لاحقا في شهادة ماجستير في تاريخ الكنائس المشرقية وبكلوريوس القانون الكنسي المشرقي في روما سنة 1976.
سيم بين سنتي 1967 و-1977 كاهنا على أبرشيتي هولندا وبلجيكا، وأصبح لاحقا نائبا بطريركيا على السويد بين 1976-1977، كما عين لاحقا رئيسا على المدرسة اللاهوتية بلبنان.

سيم مطران على حلب وتوابعها في 4 مارس 1979، حيث حاز على لقب غريغوريوس بحسب التقليد السرياني، ولديه العديد من النشاطات المسكونية من أهمها عضوية اللجنة المركزية في مجلس الكنائس العالمي بين 1980 إلى 1998، كما أسس والإشراف على دار ماردين -الرها للنشر بحلب والتي نشرت المئات من الكتب في المواضيع المسيحية والتاريخية.

وفى رسالة وجهها بطريرك السريان الأرثوذكس إغناطيوس أفرام الثاني، للمطران يوحنا إبراهيم قال: إنه مضى ما يقارب من خمسة أعوام على اختطاف المطران يوحنا إبراهيم،متروبوليت حلب للسريان الأرثوذكس فى سوريا، مشيرًا إلي أن غيابه يؤثر فى كثيرين من محبيه.
وقال فى رسالة وجهها بمناسية ذكرى سيامة المطران المختطف الـ 39: ما من يوم يمرّ إلا وأنت حاضر في ذهني وأصلّي أن تكون بصحة وأن تعود إلينا بأسرع ما يكون".

وأضاف البطريرك في رسالته: "عزيزي سيّدنا يوحنا. كلّ عام ونيافتكم بألف خير، لا أنسى أبدًا ذلك اليوم، من عام ١٩٧٩ عندما سافرت مع إخوتي طلاب الإكليريكية من دمشق إلى حلب لحضور رسامة مديرنا الأب الربّان يوحنا ابراهيم مطرانًا.
واستطرد: يومها أمسكتَ بيدي وقلت لي لا تحزن عند انتهاء دراستك الإكليريكية ستلتحق بالمطرانية هنا في حلب وتكون إلى جانبي في الخدمة، وهذا ما حدث بترتيب من الله، وقد استمرّت تلك المحبة حتّى اليوم وستظلّ إلى الأبد".

وأضاف بطريرك السريان الأرثوذكس:"وبقدر ألمنا على فراقك، نتألّم أيضًا بسبب تصرّفات البعض الذين جعلوا من غيابك سلعةً يتاجرون بها من خلال تحرّكاتهم المشبوهة وتصاريحهم الناريّة ومعاداتهم للكثيرين من محبّيك بحجّة أن هؤلاء المحبّين لا يعملون بما فيه الكفاية من أجل قضيّتك وكأنّهم الوحيدين الذين يعملون وعلى الجميع أن يعطيهم الحساب عمّا يقومون به من جهود.
وتابع: وصل الأمر بالبعض منهم بالخلط بين مصالحهم الخاصّة وبين قضيّة تغييبك فتراهم يُخوِّنون ويأخذون مواقف سلبيّة من كلّ مَن لا يجاريهم في أفكارهم أو يقوم بتحقيق مطالبهم وإن كانت بعض تلك المطالب غير معقولة أو غير منطقيّة، وبمواقفهم هذه وتصرّفاتهم أدخلوا النفور منك في قلوب الكثيرين".
واختتم رسالته التى ختمها بتوقيعه: "اليوم، ونحن نعيّدك بذكرى الرسامة الأسقفيّة، نصلّي إلى الربّ الإله الذي اختارك وأقامك مطرانًا في كنيسته أن يحفظك بالصحة والعافية وأن يُعيدك إلينا لنفرح جميعًا بعودتك سالمًا، وكلّ عام ونيافتك بألف خير.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية



غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1568
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
يارب ارحمهم واطلقهم احرار واملئهم بالروح القدس لكي ينقلوا رسالتك الى الخاطفين لكي يتغير الشرير ويعلم انه ليس سلطان في السماء وعلى الارض سوى سلطان الله الذي اصلي اليه بالروح القدس باسم المسيح امين .