خطاب مبلل بالدموع في مهرجان الفلم العراقي في ملبورن


المحرر موضوع: خطاب مبلل بالدموع في مهرجان الفلم العراقي في ملبورن  (زيارة 373 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف الموسوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 411
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
خطاب مبلل بالدموع في مهرجان الفلم العراقي في ملبورن

مهرجان الفلم العراقي الاول في ملبورن على مدى يومين في العاشر والحادي عشر من آذار وفي قاعة الحوار الانساني التي امتلئت بخيرة المبدعين والمهتمين من الادباء والفنانين والقامات الثقافيه المعنيه بالشأن العراقي والانساني.
كان طموح صديقي المخرج هادي ماهود وهواجسه تحريك الوسط الثقافي وانا اعرفه عن قرب،، في حالة ترقب ومتابعه واستثمار كل ابداع انساني لخدمة الانسان هنا بغض النظر عن  افكاره وجنسه وانتمائه،، لذا تولدت  فكرة اقامة المهرجان لايقاظ وتحريك المتلقي لمايعانيه الانسان اينما كان  وخصوصا العراقي

قهر وهضم ودكتاتوريه وهروب الى المنافي بسب طمس الحقوق وتكميم الافواه وعدم الاستقرار اضافه الى فشل الحكومات بعد التغيير ودخولها في نفق الفساد في مختلف اشكاله.
هذا كله فسح المجال للأنفلات الأمني وابرز مخططات الحاقدين والناقمين من ايتام النظام السابق ودخولنا في صدام مع داعش المعروفه للجميع بالقتل وهتك الاعراض والتهجير والانتقام وتشويه قيم السماء وبث الطائفيه .
كل هذا جسدته الافلام المترجمه وابرزته بكل حزن واسى لمايعانيه شعبنا الصابر .
وتجسيد حي للتفاصيل بكل ابداع ومهنيه ومهارات عاليه  وخطاب مبلل بالشجن وانتزاع الدموع لنعرف العالم اننا شعب يحب السلام ليعيش تحت خيمة واحده اسمها العراق ورسالتنا تضامنيه واعيه .
 وكل الذي مر علينا تشويه للمبادئ الانسانيه الساميه لهذا الوطن العتيد.
المهرجان صوره واقعيه انتزعت الدموع من العيون واوجزت حنين الانسان للانسان  ،،،،،توحد الشجن بدون تفريق بكل طوائفنا وادياننا شعب واحد نريد ان نعيش بمحبه ووئام،،، لأرساء قواعد دوله مدنيه تعدديه تعيد للانسان انسانيته.