مكوّنات بعشيقة يشجّرون مدينتهم بالحب والإنسانية والتعايش السلمي


المحرر موضوع: مكوّنات بعشيقة يشجّرون مدينتهم بالحب والإنسانية والتعايش السلمي  (زيارة 1181 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل بناء السلام

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 44
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
مكوّنات بعشيقة يشجّرون مدينتهم بالحب والإنسانية والتعايش السلمي

http://uploads.ankawa.com/uploads/1523558501072.mp4
http://www.ankawa.org/vshare/view/10765/bashiqa-2/

ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات سهل نينوى المّمول من الحكومة الألمانية وبتنفيذ كلّ من منظمة UPP  الإيطالية والمنظمة الأيزيدية للتوثيق ومنظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنمية ومنظمة داك لتنمية المرأة الأيزيدية ، أقامت المنظمة الأيزدية للتوثيق  صباح هذا اليوم المصادف 12 نيسان 2018 حملة تشجير من أجل السلام  و التعايش السلمي وتقوية الآواصر بين مكونات بعشيقة من المسيحيين والأيزيديين والشبك السنة والشيعة والعرب .
بدأ النشاط إنطلاقا من مقرّ المنظمة الأيزيدية في بعشيقة في حيّ الربيع وبدأ بالتوضيح من قبل المنظمة الأيزيدية وشرح عن هذه الحملة أنّها تهدف للتقارب بين مكونات بعشيقة وتعزيز مفاهيم التعايش السلمي كما وشرحوا عن المشروع وعن الأهداف التي حققّها هذا المشروع في بناء السلام وتعزيز التقارب والعيش المشترك بين مكونات سهل نينوى.
هذه الحملة إختلفت عن الحملات الأخرى بأنّ كل شجرة تعود لأحد الأشخاص في بعشيقة وهو سيكون مسؤولا عنها وعن إسقائها بالإضافة إلى التواصل مع بلدية بعشيقة بالمتابعة لهذه الحملة، وعبّر المشاركون عن فرحتهم بالتقارب والتواصل ومدّ جسور الحب والسلام بين المكونات ، وأشاد الكثير منهم بأنّ التعايش السلمي فيما بينهم يبدأ بهذه المبادرات البسيطة وتتحول إلى عيش مشترك في الحياة اليومية والمؤسسات التربوية والحكومية.

حضر النشاط الكثير من أبناء ناحية بعشيقة من المسؤولين ورجال الدين والنشطاء والعسكريين من العرب والشبك والمسيحيين وبعض الأجانب الذين يعملون في مجال الإغاثة والتنمية.

وجدير ذكره بأنّ مشروع مدّ الجسور في مجتمعات سهل نينوى بتنفيذ وإشراف من المنظمة الإيطالية (جسر إلى UPP) بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي نيابة عن الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية في ألمانيا  (GIZ) وتنفيذ كلّ من المنظمة الأيزيدية للتوثيق ومنظمة الرسل الصغار للإغاثة والتنيمة ومنظمة داك للمرأة الأيزيدية