هل ستحصل انتخابات ديمقراطية في العراق؟


المحرر موضوع: هل ستحصل انتخابات ديمقراطية في العراق؟  (زيارة 886 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هل ستحصل انتخابات ديمقراطية في العراق؟

بقلم يوحنا بيداويد
ملبورن

ملاحظة
انا سأقول رائي بصراحة هنا واتمنى ان اكون على خطأ.

كل الدلائل تشير الانتخابات ستزور حتما
وان اصوات المهجر لن تصل الى الصناديق على حقيقتها.
لماذا؟

الجواب
حسب قناعتي للأسباب التالية
اولا -خبرتنا للانتخابات السابقة وطريقة فرز الأصوات وطريقة إيصالها او ارسالها. فلم يتم تغير الموظفين الرئيسين المسؤولين عن تنظيم الانتخابات الماضية وهذا خلل كبير بل امر خطير.

ثانيا -موقف المفوضية الحالية الغامض، بل المعيق، بل اللا امبالي بالمهجر حول طريقة التسجيل والوثائق التي كانت مطلوبة.
ثالثا-عدم وجود رد او جواب لأسئلتنا مع محاولتنا للاتصال بالمفوضية.

رابعا-لحد الان لم يصل موظفون من المفوضية لإيجاد مكان ونشره بين ابناء الجالية عنوان موقع التي ستجري الانتخابات ولم يتم تسجيل وتدقيق الوثائق والحصول على رقم للدخول الانتخابات.

خامسا واخيرا لحد لم يعلن للجالية طريقة توظيف ومن هو المسؤول عن اختيار الموظفين
وكم عددهم؟
ان شاء الله لا يكونوا مثل المرة السابقة قليلون لمدينة ملبورن التي يعيش فيها أكثر من 50 الف عراقي ويصل طابور الانتظار اربعة اوخمس ساعة لان مئات الناس ينتظرون فرصتهم لإعطاء صوتهم.

ان لم يرفع العراقيون الموجودين في المهجر اصواتهم الان فانا مقتنع الاحزاب التي حكمت وجلبت الفساد والخراب والحرب الاهلية والسرقات والجرائم لن تتخلى عن نهجها ولن تسمح لصوت الوطنيين الذين اغلبهم في المهجر تغير الواقع الفاسد في البلد.
لأنهم سراق مجرمون ويخافون من يوم العقاب الاتي من الشعب .

لكن يكن شعارنا مثل شعار الشاعر الكبير ابو قاسم الشابي

اذا الشعب يوما اراد الحياة            لا بد ان يستجيب القدر

يوحنا بيداويد
موظف لانتخابات دورتين سابقيتن
في ملبورن









غير متصل د. بولص ديمكار

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 84
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد يوحنا بيداويد المحترم
تحية،
لا اعتقد يختلف اثنان من ان محاولات تزوير و تجيير الانتخابات البرلمانية القادمة لم تتوقف لحظة و مستمرة و بكل الطرق و الوسائل من اجل استمرار نفس الوجوه على سدة الحكم و الغرض واضح. و انت محق تماماً في تشخيصك لتصرفات و إجراءات المفوضية الهادفة لعرقلة مساهمة ناخبي الخارج ، لوثوقهم بأنها لن تكون لصالحهم. الصورة لازالت غامضة مع ذلك على ناخبي الخارج عمل المستحيل من اجل إيصال اصواتهم. بالتضامن و الاحتجاج تمكن ناخبي الخارج من ابطال شروط التسجيل الالكتروني المجحفة  لبطاقة ناخبي الخارج، و العودة الى طريقة انتخابات الدورة السابقة في اعتماد الوثائق. و بنفس الأسلوب سينجح ناخبي الخارج من الاشتراك في الانتخابات و ضمان توصيل موقفهم و رأيهم ليساهموا في تحقيق التغيير المنشود.
 و هنا اقترح على الراغبين في التسجيل كموظفين في دوائر ومكاتب انتخابات الخارج زيارة صفحة المفوضية  على الرابط التالي.   
http://www.ihec-iraq.com/ar/index.php/project_strategic_communication.htm

و ملئ الاستمارة و إرسال إيميل للعنوان المدرج و انتظار افتتاح المكاتب من اجل المقابلة.
مع مودتي.
د. بولص شير



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 عزيزي د. بولص دمكار
تحية
شكرا لمرورك الجميل على مقال القصير الذي تناول مستقبل الانتخابات في الوطن الام العراق.
حقيقة طريقة تعامل المفوضية مع الناخبين وشروطها التعسفية غير الواقعية تدل بكل وضوح ان المفوضية قد وضعت هناك لتستجيب الى الاحزاب الحاكمة.
وان سكوت التيار الديمقراطي المتمثل بكل المؤسسات المدنية والحزبية والثقافية والدينية في المهجر جعل الوطن يغرق في الدماء وفتح المجال امام اللصوص لسرقة ثروات البلاد.
الوطن بحاجة الى اصوات المخلصين في ارجاء المعمورة لا سيما الفقراء والبؤساء
مرة اخرى شكرا لتعليقك الجميل ونتمنى من العراقيين جميعا قول كلمتهم لتغير الواقع.
يوحنا بيداويد


متصل عبد الاحد قلــو

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1413
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الصديق يوحنا بيداويذ المحترم
تحية طيبة
المشكلة الاساسية في هذه الانتخابات فانها سوف لاتختلف عن الانتخابات السابقة والتي تتعلق بمفوضية الانتخابات التي اختير اعضائها بموجب المحاصصة الطائفية والولاء للاحزاب المتنفذة. بالاضافة الى استغلالهم لمعادلة ليغو الانتخابية التي بموجبها ستكتسح الحيتان الكبيرة اصوات المكونات الصغيرة ان لم تحقق الاخيرة العدد المطلوب لحصولها على مقعد في البرلمان. وما يخص الكوتات ومنها الكوتا المسيحية فهي تحت السيطرة  ويتم اختيار من يريدون من الخاضعين وكما حصل في الانتخاابات السابقة حيث كان للتشكيل المطلوب وجوده في البرلمان.. اصوات ذات فرق  غير طبيعي عن منافسيها ضمن الكوتا..فالولاء للكتل الكبيرة سيد الموقف ولايشملهم تصويت  الناخبين. ولا ديمقراطية ولابطيخ ..فالموجود هو فاسد ومن الصعب ان يخترق النزيه آفة الفاسدين..وستبقى نفس الوجوه وان تغير هندامهم..
واالله يكون بعون ائتلاف الكلدان المستقل الغير خاضع للكتل المتسيدة، وعلى امل ان تكون هنالك نزاهة ومنافسة شريفة ليحظى بمقعد برلماني على الاقل ومن الرب التوفيق..
شكرا اخي يوحنا على  التنويه لهذا الموضوع..تقبل تحيتي






غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق العزيز المهندس عبد الاحد قلو المحترم
تحية
شكرا لكلماتك المشجعة ولمرور الجميل.
اتمنى من ابناء شعبنا الكلداني يشعر باهمية هذه الانتخابات كي يسجل حضوره حقيقي
يوحنا بيداويد


غير متصل كنعان شماس

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1136
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ يوحنا بيداويــد المحترم
ان كانت الانتخابات الامريكية يشك التلاعب بها فماذا يرجى من العراقيــة ؟؟؟ تمثيلية كئيبة مملة  وهدر للاموال والوقت والجهود نفس الجهرات بوجوه واسماء وملابس  مختلفة مع هذا ساشارك في الانتخابات وانا بكامل قواي العقليــة . تحية


غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 الاخ الكاتب كنعان شماس
تحية
بلا شك اليوم العالم دخل طور جديد بسبب الفيضان المعلوماتي الذي جلب الكثير من السلبيات الى العالم ايضا.
منذ فترة ليست بقصيرة انا عبرت عن رائي بالديمقراطبة المطبقة الان والتي اصبحت عاجزة واحيانا اداة فاسدة (مثل العراق).  اليوم العالم بحاجة الى تطوير مفهوم الديمقراطية اكثر فاكثر، ويكون هناك مؤسسات تحكم فعلا، مثل ماهي في الاستراليا المؤسسة التشريعية والمؤسسة التنفيذية والمؤسسة القضائية والمؤسسة الاعلامة بالاضافة اليهم يجب ان تكون هناك مؤسسة اخرى (علمية-قضائية ) تقوم بدراسة الاقتراحات والمشاريع والافكار والقوانيين قبل ان يتك تطبيقها كذلك تراقب السياسيين من الاختلاس والتزوير وترى مصدقيتهم لخدمة الوطن ام هي مجرد سياسية مرحلية لمصلحتهم.
الموضوع طويل عزيزي استاذ كنعان شكرا لمرورك
انا ايضا مثلك سنشارك في الانتخابات كي نغير الواقع بقدر ما نستطيع.
يوحنا بيداويد