ميسون متي ججو مرشحة قائمة المجلس الشعبي بالرقم 113 وبالتسلسل (7) لـ(عنكاوا كوم ): ساركز اهتمامي على التربية والتعليم لانهما ركيزتنا نحو بناء جيل له حس المسؤولية


المحرر موضوع: ميسون متي ججو مرشحة قائمة المجلس الشعبي بالرقم 113 وبالتسلسل (7) لـ(عنكاوا كوم ): ساركز اهتمامي على التربية والتعليم لانهما ركيزتنا نحو بناء جيل له حس المسؤولية  (زيارة 2002 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32626
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ميسون متي ججو مرشحة قائمة المجلس الشعبي بالرقم 113 وبالتسلسل (7) لـ(عنكاوا كوم )
ساركز اهتمامي على التربية والتعليم لانهما ركيزتنا نحو بناء جيل له حس المسؤولية
عنكاوا كوم-خاص
من بين مرشحي قائمة المجلس الشعبي  التي تحمل الرقم 113 تبرز المرشحة التربوية ميسون متي ججو ذات التسلسل (7) لتحمل في طيات ترشيحها دوافع  ابرزها حس المسؤولية من قبل ابناء البلد نحو  ايقاظ العراق من سباته واعادته لركب الدول المتطورة ..مرشحة المجلس الشعبي حلت ضيفة على موقع (عنكاوا كوم ) لتستعرض من خلال لقائها الكثير من  اجاباتها حول الدوافع التي قادتها لترشيح نفسها للاستحقاق الانتخابي المرتقب حيث قالت :
-بالتاكيد ان دوافعي جاءت كردة فعل  للفساد والظلم الذي استشرى في البلد بالاضافة للدمار الذي لحق به  وبالتالي انعكس هذه التاثيرات بشكل عام على اوضاع البلد  بشكل عام  وكردة فعل ومن عمق مسؤوليتي  كفرد من افراد هذا الوطن  شعرت بالرغبة  للتدخل ومحاولة التغيير  واملي كبير  بان تكون للدورة البرلمانية المرتقبة الدور الفاعل  برفع بعض الحيف الذي لحق بالعراقيين  كون الشعب بدا يصحو  واصبح له صوت  ومن حقه المشاركة بالعملية السياسية  من اجل ايقاظ بلده من سباته..!   
*ماهي اولوياتك لو حصلت على  الاصوات التي تؤهلك لشغل مقعد في البرلمان ؟
 -كوني اعمل  كتربويه فستكون على قائمة اولوياتي الاهتمام بملف التربية والتعليم  لانه كما هو معروف  بالتعليم تبنى الامم  ومن خلال الاهتمام ببناء المدارس  وبشريحة الطلاب  سنستطيع خلق جيل  جديد يمتلك  حب الوطن  واحساسه بالمسؤولية كبير تجاه وطنه اضف الى هذا الملف لابد  من الاهتمام ايضا بشريحة  الشباب كونهم  عماد البلد  ..
*ماهي المخاوف والهواجس التي تعتريك قبل الدخول في الاستحقاق الانتخابي ؟
-ربما تنشا مخاوفي نتيجة  قدرتي على اقناع  ابناء شعبنا  فنحن ايضا عشنا  الاوهام والنفاق من قبل  مسؤولين  سابقين  وعلينا اثبات  للمواطن والناخب  باننا غير تلك الفئات السابقة لاننا شباب  ونريد العمل يدا بيد من اجل بناء عراق جديد ..
*هل تعولين على اصوات شعبنا في الخارج ام في الداخل؟
-بالتاكيد تعويلي  على الكثير ممن يعرفني داخل الوطن  بالاضافة للكثير  من الاهل واغلب الاقرباء ممن يقطنون بلاد الاغتراب  وكلهم على قناعة بانني ساكون على قدر  المسؤولية لتمثيلهم  وحمل قضاياهم وهواجسهم لقبة البرلمان ..



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية