المرشح بالتسلسل (1) بقائمة اتحاد بيث نهرين الوطني المرقمة (115) صباح ميخائيل برخو لـ(عنكاوا كوم): مخاوفنا تتلخص بقيام بعض رجال الكنيسة بدعم مرشحين معينين سواء بشكل سري ا


المحرر موضوع: المرشح بالتسلسل (1) بقائمة اتحاد بيث نهرين الوطني المرقمة (115) صباح ميخائيل برخو لـ(عنكاوا كوم): مخاوفنا تتلخص بقيام بعض رجال الكنيسة بدعم مرشحين معينين سواء بشكل سري ا  (زيارة 2346 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32626
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المرشح بالتسلسل (1) بقائمة اتحاد بيث نهرين الوطني المرقمة (115) صباح ميخائيل برخو لـ(عنكاوا كوم)


مخاوفنا تتلخص بقيام بعض رجال الكنيسة بدعم مرشحين معينين سواء بشكل سري او معلن

عنكاوا كوم-خاص

 يدخل ابناء شعبنا  استحقاق الانتخابات وهم امام خيارين  اولهما ابراز مشاركته الواسعة بهذا الاستحقاق الوطني للتعبير  عن ديمومة بقائه في الوطن وتحدي الكثير من الهواجس التي تعمل بشكل عكسي  لانقاص اعداده بسبب نزيف الهجرة المستمر  وهذا ما يراه مرشح قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني ذات الرقم (115) بالتسلسل (1) صباح ميخائيل برخو والذي يعبر عنه  بشكل افكار تدعم تقدمه لترشيح نفسه ضمن القائمة المذكورة حيث يتحدث عن دوافعه  واولوياته  في حديث لموقع (عنكاوا كوم ) من خلال اللقاء التالي :

*دابنا من خلال لقاءاتنا مع المرشحين على استهلال لقاءنا بسؤالهم عن الدوافع التي قادتهم لترشيح انفسهم للانتخابات المقبلة فما هي دوافعكم لترشيح انفسكم ضمن  قوائم المرشحين للانتخابات ؟
- الدوافع في الحقيقة كثيرة منها  ان الاربع سنوات القادمة وهي فترة الدورة البرلمانية  ستؤسس لبقاء شعبنا  من عدمه  ومن الحيف ان هذا الشعب الذي ارتكز على  تاريخ عريق يتماهى مع 6000 سنة  فلذلك  فان استمرارية بقائه  موجودة رغم ان  احتمالات زواله  ايضا مرهونة بما يواجهه ازاء الكثير من التحديات كما يضاف لعوامل ترشيحي  انه بات يلوح في الافق عراق  جديد تبرزه ابداء  الكثير من ابناء الوطن عدم رضاهم  بالاوضاع الاستثنائية التي مر بها واتساع وعيهم مما سيعزز صعود شخصيات  وطنية  عراقية تمتلك مشروعا  لاعادة العراق من باب الوطنية  كما دافعي للترشيح جاء ايضا من خلال شعورنا بالاسف  لاننا لم نحظى بتمثيل  بمستوى السياسي المسيحي  في الدولة العراقية طيلة العقدين الماضيين  لذلك جاء ترشيحنا بمثابة  محاولة للارتقاء واعطاء صورة  اخرى  للمسيحي العراقي في البرلمان ..

*وماهي اولوياتكم في حال حصولكم على الاصوات التي تؤهلكم لشغل مقعد في مجلس النواب العراقي ؟
-ابرز اولوياتي اجبت عليها في سياق ما اوردته في السؤال الاول وهو  العمل على استمرار بقاء  شعبنا  الكلداني السرياني الاشوري الارمني  في العراق  وبكل السبل  من خلال النضال  والعمل  الجاد بتوفير  مقومات الحياة والكرامة  بما تشمله هذه المفردات من امن  وتوفير خدمات وتعليم  وثقافة والى اخره  لابناء شعبنا كي يستثمر وجوده وعكس الصورة  الوطنية الحقيقية  مع شعبنا العراقي عموما والسعي لبناء  عراق جديد كي لاننعزل عن محيطنا  ونرتقي نحو الافضل كما يرتقي الوطن بشكل عام  وبالنسبة لي شخصيا  فساحاول جاهدا  مع اخوة اخرين  لاعادة الوجه الحقيقي للعراق الثقافي  الذي طمر خلال السنوات الاخيرة  في كل مجالات الثقافة من مسرح وادب وسينما والى اخره ..

*وهل لديك مخاوف ناجمة من العديد من المؤشرات سواء عزوف ابناء شعبنا او اعداد المرشحين والقوائم الخاصة بالكوتا المسيحية ؟
-بالفعل هنالك مخاوف  من خلال الاساليب التي ينتهجها بعض النواب  بشكل عام وتنسحب على نوابنا من خلال سعي هولاء النواب  لاقامة ولائم وعزائم لاستقطاب الناخبين واغرائهم وهذه الممارسات تنعكس علينا بشكل سلبي  يضاف الى مخاوفنا من تدخل  بعض رجال الكنيسة  من خلال قيامهم بدعم  بعض القوائم او المرشحين سواء بشكل علني او بطرق سرية  وانا اثمن موقف رئيس ابرشية الموصل للسريان الكاثوليك  حيث قام مؤخرا باصدار بيان  اوضح فيه وقوفه على الحياد تجاه كل قوائم الكوتا  وهذا ما اتمناه بالنسبة  للاخرين من رجال الكنيسة  ممن تحوم حولهم الشبهات  بدعم بعض المرشحين  ومنحهم القاب معينة كان تكون مرشح الكنيسة كما تبدو مسالة عزوف ابناء شعبنا عن قيامهم بالمشاركة بالانتخابات امر يزيد من مخاوفنا  وانا ادعوهم للتعامل بجدية من خلال مراجعة المراكز الانتخابية و الحصول على بطاقاتهم الانتخابية كمؤشر للمشاركة في التصويت  والانتخاب ..

*وعلى من تعول بشكل  مهم ،هل  في  الحصول على اصوات ابناء شعبنا في الداخل ام من خارج الوطن ؟
- الامر لايختلف بالنسبة لي  فانا انظر اليهم نظرة واحدة  خصوصا وان ابناء شعبنا في الداخل يسعون للانتخاب من اجل تعزيز بقائهم داخل الوطن  والمغتربين يصوتون لانهم مازالوا مرتبطين بوطنهم رغم انهم اغتربوا خارج ارادتهم والمحصلة كلهم يمثلون ابناء شعبي ..
 


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية