حب واطلال بين العاشق والدجال


المحرر موضوع: حب واطلال بين العاشق والدجال  (زيارة 1656 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ايشو شليمون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 475
    • مشاهدة الملف الشخصي
حُب وأطلال
بيـن العاشق والدَجّال


ايشو شليمون

سلآمٌ  من القلبِ العليلِ  لِمَن  هـوى      لِمن   ذاقَ  لوعاً   في  هَواها  وإن ذوى

نَسيم  كما عبـق  البخـورِ    بِعطـرِهِ     يفوحُ    إذا  لاحَت   يُثير  لضى  الجوى

هيــامٌ  لَها  رَفَّ  الفـوادُ   ولم   يَـزل    يناجي   مُقاماً  كانَ  صِرحاً  وقد   خَـوى

طُلولاً  بدَت،  جارَ  الزَمـانُ   بِزَّهوِها   وقلبـي  يُناغـي  بعـد  عَهـدٍ  من  النــوى

أيا  ليـتَ   أيـــام   الخـوالي   وأهلُها    تَعـود   كَما  كانـت ،   شـباباً   ومحتـوى
 
رَبيــعٌ   ترى  فيه  الزهــورُ  عِناقها     يحاكي  كما  الأحباب  إن  طَفَقَ  الهـوى
 
رَمَيْتُ  على  الأطلالِ   نظرَةَ  عاشِقٍ     لِدارٍ  سـباني   نــورُ   نجمٍ   بهِ   ثـوى

أتوقُ  وهل  باب التمني  لِما  مَضى     يُعيـد   بِما   فاضَ   الخيالُ   وَما   رَوى 

بلآدي  وَقـد  باتَ  الشـقاقُ   مسارها     وَخَـرَّت   سـجوداً   للدَخيــلِ  كما   نَوى

فلا  الدارُ  داري   والغريبُ  مُقيمهـا    ولا  الحُبُ   حبي ،  والزَّمـان  لهُ  طـوى

رَحَلنـا، وما   كانَ  الرحيــلُ   خَيارُنـا    لِزاماً  عُـرى  الأحبـابِ  قد  مالَ  والتوى

اقـولُ  لِمن  رام  الصمـودَ   بارضنـا     عظيــمٌ  عَملتـم  في  البنــاءِ،  لِمـا هَــوى

حَليـمٌ   وَفي  طول  الأنـــــاةِ   مقامِكـم    كَثيــر  المَعانـي   مِثـــلُ   بـازٍ   إذا  دَوى

فَدُم  أنت ما   دامت  لديـكَ   شَــكيمَةٌ     وَعـزمٌ   وإصـرارٌ   وَقـلـبٌ   وما  هَــوى
 
وَلا  تثني  عَزمـاً  إن  أتتـكَ   مَلامَـة     لِسـاناً   سـَـليطُاً   لا   يفيـــدُ    لَهُ  الدوى

يَغارُ  مِنِ  النِسـرِ   الطليـقِ  غُرابهــا     نَعيقــاً   تَبـارى  لا  أغــاثَ   ولا   رَوى

فكم  من  جَعيـرٍ  والشِــقاقُ   مَرامَـهُ     بَذيءُ  الكلامِ،   من   بَعيـدٍ   كَمَـنْ  عَـوى

لَجــوجٌ  على  نَبشِ  القديــمِ  المُهَلهِلِ    بذاكــرَةِ   الأزمــانِ  جُــرحٌ ،   وَإنْ  أوى
 
لِبَعضٍ  بَدَّتْ  ريـحُ   الشــواءِ  لذيـذَةٌ     وَصيتُ  المَقـامِ   قَـدْ  سَـباهُ   وَقَـدْ  غَــوى
 
إذا  حَميَّ  الوطيسُ  وَدانَ مِنَ الشوى     تَغاضَى   جِهــاراً  عن   قَرارِهِ  وانـزَّوى
 
وَبَعضٌ   يُغالــي   والمُـرادُ   لأهلِـــهِ     وإن  كَفوا   كَـفَّ   ثُمَّ   أحجَـمَ  واســتوى

فَلا  لَنْ  يُبالــي  بالبعيــدِ  وَإنْ  غَــدا    يناجي نجـوم  اللّيـلِ، مَـنْ  وَخـزَّةِ  الطَوى

جهابِـــذَةٌ   بعـدَ   الشـتاتِ   تَذَكَّــروا     لَهم   وَطَــنٌ  قَـدْ  طالَهُ  الضيـمُ   واكتـوى

لَهُم  وَطـنٌ، رَمـز الشمـوخِ   حَضـارةً    بـِهِ  دُرَراً  من  سـالِفِ الدهـرِ  قَـد  حَـوى
 
معاني الكلمات ___________________
ذوى: شاخ   //   الجوى : العشق   //  خوى :  خلا من اهله
النوى :4  الفراق، //  9 نوى:  نية او ما ابتغاه في نفسه، او ارادَ
  ثوى : سكن واستقر    //  طَفَقَ : إبتدأ او شَرعَ
    الهوى  :8  الحب.  //  11هَوى : هَدَم   // .12 هوى: اراد اوابتغى
الباز: طير جارح حاد البصر .//   دَوى : دار في الفضاء ولم يحرك جناحيه
دانَ :اقترب //  الشوى: قحف الرأس
رَوى: سقاهُ ماءاً  // عوى: عواء الذئب
مهلهل: غير متماسك، غير منقح //   تبارى: تنافسَ ، دخل في سباق
أوى:  قرب بروءه (إقترب شفاءه)وقد يكون أمراً اقترب نسيانه أو تم تجاوزه
غوى : امعن في الضلال  //   الطوى : الجوع الشديد