مرشح قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني (115) عزيز عمانوئيل كوركيس لـ(عنكاوا كوم): أدعو ابناء شعبنا الى المشاركة الفعلية والجادة في الانتخابات الم


المحرر موضوع: مرشح قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني (115) عزيز عمانوئيل كوركيس لـ(عنكاوا كوم): أدعو ابناء شعبنا الى المشاركة الفعلية والجادة في الانتخابات الم  (زيارة 784 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32101
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مرشح قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني (115) عزيز عمانوئيل كوركيس بالتسلسل (6) لـ(عنكاوا كوم)

أدعو ابناء شعبنا الى المشاركة الفعلية والجادة في الانتخابات المقبلة لعدم فسح المجال لصعود الفاسدين مرةً ثانية وتدمير ما تبقى من قدرات البلد

عنكاوا كوم- خاص

يواصل موقع (عنكاوا كوم) لقاءاته مع مرشحي قوائم الكوتا المسيحية، ليلتقي اليوم مع مرشح قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني التي تدخل الانتخابات المرتقبة برقمها (115) وبتسلسل المرشح (6) وهو الأستاذ الجامعي عزيز عمانوئيل خوشابا الحاصل على شهادة الماجستير ويدرس حاليا للحصول على شهادة الدكتوراه ومن خلال هذا اللقاء نستعرض الدوافع التي قادته للترشيح والمعوِّقات والصعوبات التي قد تشوب الانتخابات

لماذا ترشحت الى مجلس النواب العراقي وماهي الدوافع؟
-الذي دفعني الى الترشيح الى البرلمان ليس دافعا مادياً أو وجاهياً أُو من أجل الشهرة فأنا أستاذ جامعي وسعيد بمكانتي الأكادمية، لكن أحمل قضية شعبي (الكلداني السرياني الآشوري) حيث يؤلمني ما يتعرض له هذا الشعب من مأسي وويلات اوصلتهُ الى حد الزوال والانقراض من الخارطة الجغرافية في العراق لذا أرى من خلال الترشيح الى البرلمان قد تتاح لدي الفرصة وعن طريق التعاون مع باقي أعضاء الكوتا المسيحية من المطالبة بحقوق شعبي السياسية والقومية والثقافية والاجتماعية والتعليمية فيما يضمن بقاء هذا الشعب الأصيل على أرض أبائهِ واجداده ووضع حد لنزيف الهجرة الخطيرة.

على من تعوِّل في الحصول على نسبة اصوات جيدة في داخل العراق أم خارجه؟
-الحقيقة كوني أمثل محافظة دهوك ومن أبناء قضاء عقره فأن ما يؤسف له أن نسبة كثيرة من أبناء هذا القضاء قد أثرت بهم الهجرة الى الخارج ولم يبقَ منهم إلا القلة لذا ورغم كون من بقي منهم متعاطفين معي إلا انني ربما اعوّل أكثر على الاصوات في المهجر في حال مشاركة هؤلاء الفعلية في عملية الادلاء باصواتهم في المراكز التي سيعلن عنها في المهجر.

هل لديكم مخاوف معينة عن الانتخابات كعزوف أبناء شعبنا في المشاركة واعداد المرشحين والقوائم الخاصة بالكوتا؟
انا أتخوف من مسألتين، ألاولى قلّة المشاركة في الانتخابات والثانية نوعية المشاركة حيث أن ثقافة الناخب ووعيه بالعملية الانتخابية أمر حاكم في هذا المجال لاسيما عندما يكون قرار الانتخاب مبنيًا على الولاء الى العائلة أو العشيرة او الولاء الديني والطائفي فهكذا اقرار انتخابي سيفرز بالتأكيد شخصيات هزيلة لاتحمل قضية شعب ولا يمكن لها بأي شكل من الاشكال إحداث نقلة نوعية في أداء البرلمان المقبل باتجاه إقامة دولة مواطنة في عراق ديمقراطي تعددي فيدرالي وموحَّد، دولة مدنية يتساوى فيها الجميع بحقوقهم وواجباتهم، والتاسيس لدولة مؤسساتية.
لذا أدعو ابناء شعبنا الى المشاركة الفعلية والجادة في الانتخابات المقبلة لعدم فسح المجال لصعود الفاسدين مرةً ثانية وتدمير ما تبقى من قدرات البلد وموارده البشرية، وأن يكون أبناء شعبنا بمستوى المسؤولية تجاه شعبهم ووطنهم في اختيار مرشحهم بعيدًا عن أي تاثير مادي او ديني أو طائفي أو نفعي.

ماهي اولياتكم في حال حصولكم على الاصوات التي تؤهلكم لشغل مقعد برلماني؟
-من بين الاولويات، العمل بشكل جدي وشفاف مع باقي أعضاء الكوتا المسيحية في البرلمان المقبل من أجل توحيد موقفنا بما يضمن خدمة ابناء شعبنا (الكلداني السرياني الآشوري) والدفاع عن حقوقهم السياسية والقومية والإجتماعية والثقافية، والعمل على إقامة الحكم الذاتي، والأولوية الاخرى عقد تحالفات مع كل القوى الخيّرة والمؤمنة بعراق مدني مؤسساتي من أجل تحقيق اهداف شعبنا والعمل باتجاه خلق عراق جديد خالٍ من الفساد والفاسدين لكي يعيد مكانته المتقدمة في الأسرة الدولية.



أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية