الجالية العراقية انهت عملية التصويت لانتخابات البرلمان العراقي في 18 ولاية امريكية


المحرر موضوع: الجالية العراقية انهت عملية التصويت لانتخابات البرلمان العراقي في 18 ولاية امريكية  (زيارة 1004 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 32959
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اثير الطائي
كاتب وصحفي


انهــــــــت الجالية العراقية عملية التصويت في انتخابات البرلمان العراقي لعام 2018 بنجاح في (18 ولاية امريكية) وهي (  واشنطن, سترلينك, ديربون, فلوريدا, اريزونا, اوهايو, كاليفورنيا, نورث كارولانيا, شيكاغو, تكساس, مريلاند, نيويورك, نيو جيرسي, تنيسي, الخ) بواقع اربعون محطة انتخابية تقريبا .والعاصمة الاميريكية واشنطن.
وان العملية تمت بنجاح كبير دون حدوث خروقات وان كادر المفوضية الذي تلقى تدريبات مكثفة ومهنية عالية ادى عمله بنجاح كبير , واننا بذلنا كل ما في وسعنا من اجل تعريف الناخب العراقي بحقوقه الانتخابية واختيار الاصلح وذلك من خلال الحملة الاعلامية التي تضمنت جانبا منها توزيع مكثف للمنشورات والدورات التدريبة على جهاز ادخال البيانات باستخدام تقنيات (windows 2018) وتطبيقاته وبرامجه بالاعتماد على برنامج   (excel)
كان العمل الجماعي والتعاون مثمرا من خلال جهود الاعزاء الاستاذ صفاء محمد كامل مدير المكتب الرئيسي لمفوضية الانتخابات العراقية في امريكا والاستاذ محمد خالد والست نادية ايمن والمبدعة هندرين طارق والاستاذ صلاح عبود وكاتب السطور (اثير الطائي) والمهندسة (بفرين اميدي) والاستاذ فؤاد ياسين المحترمون.وفقهم الله لمزيد من الشموخ والعطاء للوطن والمواطن.

وانطلاقا من مبدأ الحقوق فان اجراء الانتخابات يعني حماية حقوق الشعب والدفاع عنه وخاصة المال العام وهو استحقاق وطني مهم ودليل على الانتماء الوطن والوطنية وهو بالتالي ليس حق بل واجب في سبيل جذب الكفاءات بما يعزز مشاركة الموارد البشرية الوطنية من خلال منظمومة متكاملة في السياسات والمعايير والادوات الرقابية ولتحسين اسلوب ادارة الحكم من خلال الانتقال الديمقراطي للسلطة وتنفيذ اتفاقيات توطيد السلام لان المواطن سيساهم في صنعها وتضمن تطبيق الفكر الحر الذي يدعوا الى اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب بناء على راي (افراد الشعب) ووطنهم الذي يمر بحالة من السخط بسبب الفساد الحكومي وانعدام الخدمات

لذلك حرصنا ومن منطلق شخصي ووطني لحث اهلنا ومحبينا لاختيار شخصيات وطنية وكفاءات جديدة ونزيهة مخلصة لاصلاح الاعوجاج والتغيير والنهوض بالمجتمع العراقي ومؤسساته اعتمادا على مبدأ (المجرب لا يجرب) كما ايدت كافة مراجع الدين واطياف الشعب العراقي وتغيير هذه الطبقة الحاكمة ....ومن الله التوفيق والسداد




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية