عنكاوا كوم تستذكر مرور 11 عاما على اغتيال الاب رغيد كني ورفاقه الشمامسة بمدينة الموصل... ملف التطويب يدرس في حاضرة الفاتيكان وملف الجريمة يطويه النسيان


المحرر موضوع: عنكاوا كوم تستذكر مرور 11 عاما على اغتيال الاب رغيد كني ورفاقه الشمامسة بمدينة الموصل... ملف التطويب يدرس في حاضرة الفاتيكان وملف الجريمة يطويه النسيان  (زيارة 983 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32281
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم تستذكر مرور 11 عاما على اغتيال الاب  رغيد كني ورفاقه الشمامسة بمدينةالموصل
ملف التطويب يدرس في حاضرة الفاتيكان وملف الجريمة يطويه النسيان
عنكاوا كوم-الموصل –خاص
حظيت حادثة اغتيال الاب رغيد عزيز كني مع رفاقه الشمامسة  وهم كلا من  وحيد حنا وبسمان يوسف وغسان عصام في 3حزيران (يونيو) من عام 2007 بالكثير من المساندة والدعم لمسيحيي الموصل ممن صدموا بالحادثة المذكورة وهي تجري في وضح النهار حينما اوقفت سيارة يقلها مسلحون سيارة الاب الشهيد  لترغمهم على النزول واستهدافهم برصاص الغدر وبرغم مرور اكثر من عقد على تلك الحادثة وتزامنها مع الاخبار الواردة من حاضرة الفاتيكان بقرب اعلان تطويب  الشهداء فان ملف الجريمة طواه غبار النسيان على ارفف القضاء العراقي دون ان يبرز من يشير للعثور على الجهة التي تبنت الجريمة ودوافعها في ذلك ..وبالمناسبة يلتفت موقع (عنكاوا كوم ) لقراءة ردود الفعل التي تزامنت مع تلك الجريمة المؤلمة  اذا اورد سكرتير  دولة الفاتيكان الكاردينال  برتوني  الم البابا الاقدس  لحظة سماعه بالقتل الغادر  للاب رغيد كني ورفاقه الشمامسة ويشارك المجتمع المسيحي في الموصل  تسليم ارواحهم لرحمة الله المطلقةفيما عزى الكاردينال الراحل مار عمانوئيل الثالث دلي  الاكليروس والشعب  المنتشرين شرقا وغربا مقدما التعازي الارضية والتهاني السماوية  لان لكم شهداء  يضافون لسلسلة شهداء كنيستنا الشرقية  اما محافظ نينوى في تلك الفترة  دريد كشمولة فقد اوردت  برقية التعزية الخاصة به بان تلك المحاولة الغادرة  والجبانة  التي ادت لاستشهاد الاب رغيد كني ورفاقه الشمامسة  ماهي الامحاولة لشق صف وحدة ابناء الموصل من مسلمين ومسيحيين  ولن تزيدنا  الا اصرارا  على مقاتلة الارهاب ودحره وتحقيق الامن والامان  لمدينتنا الحبيبة الموصل  الحدباء بينما اكد المطران الشهيد مار بولس فرج رحو  على ان حادثة اغتيال  حبيبنا الاب رغيد ورفاقه الابرار  وقع على  ابرشية الموصل  وقع الصاعقة  وخصوصا على قلبي  انا مطرانه  حيث كان الاب الشهيد العمود الفقري  لمجلس كهنة  ابرشية الموصل  وبكل صراحة اقول  ان غيابه  كسر ظهري وبتر يميني  مضيفا في رسالة بالمناسبة ان موقع عنكاوا دوت كوم من خلال ما اورده من برقيات تعزية  واقامة قداديس ومقالات  واشعار وتعليقات  كان كالبلسم  على جروحنا بالتغطية الواسعة والشاملة  واللامحدودة لما كان وحدث وكتب وقيل  حول عرس الاب رغيد الابدي مع رفاقه الاحبة ..


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية