الفنان العراقي المغترب روني داوود: اطمح للوصول للعالمية حتى كونت نمط موسيقى خاص بي اسميته الروك العراقي


المحرر موضوع: الفنان العراقي المغترب روني داوود: اطمح للوصول للعالمية حتى كونت نمط موسيقى خاص بي اسميته الروك العراقي  (زيارة 482 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 313
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الفنان العراقي المغترب روني داوود:
اطمح للوصول للعالمية حتى كونت نمط موسيقى خاص بي اسميته الروك العراقي

حوار / كاظم السيد علي
روني داوود فنان عراقي  من مواليد كركوك 1972يحمل عدة مواهب عالية فهو مطربا وملحنا وشاعرا لأغاني عربيا واجنبيا  في نفس الوقت وجاء هذا  التأثير عند ه ينمو من خلال استماعه للأغاني الاجنبية وترجمتها.  من خلال اقامته  في هولندا منذ ٢٣ عاما .اذ بدأ رحلته الفنية عام١٩٩١ كمغني وكاتب اغاني غربية لأحدى الفرق الغربية في عام ١٩٩٥ بعد ذلك ارتأى ان يقوم بتأسيس فرقة غربية تعزف موسيقى الروك والهفي ميتال تدعى ب Falling Fresh  كمغني وعازف للجيتار في الفرقة. اليوم نسلط الضوء على بعض جوانبه الفنية ليتعرف عليها عشاق  لونه الغنائي حملت اسئلتي اليه وكان لي معه هذا الحوار الشيق والصريح :   
  * حكايتك مع الموسيقى كيف بدأت؟
-بدأت حكايتي مع الموسيقى منذ الصغر فقد كان ابي يحب الغناء في الحفلات الخاصة والعائلية فولدت في عائلة تحب الغناء وكنا نذهب الى الحفلات وبدأ حبي للموسيقى يتبلور مع الاغاني الاجنبية فكنت اسمع اذاعة مونت كارلو فكنت اسمع هذه الاغاني ومن شغفي بها كنت اقوم بتسجيلها وبعد ذلك اقوم بترجمتها لأفهم ما يقولونه فتقويت في اللغة الانجليزية ايضاً ولكن بدايتي الحقيقية كفنان بدأت عام  ١٩٩١ كمغني وكاتب اغاني غربية لأحدى الفرق الغربية  في عام ١٩٩٥ قمت  بتأسيس فرقة غربية تعزف موسيقى الروك والهفي ميتال تدعى ب Falling Fresh  كمغني وعازف للجيتار في الفرقة.
  *من كان له الاثر في تكوينك الفني ؟
- الذي كان له التأثير الحقيقي طبعاً ابي وبعض اصدقائي كانوا يعزفون في فرق وكنت اشاهدهم وهم يعزفون وكنت اذهب معهم ولكن التأثير عندى بدا ينمو من خلال استماعي للأغاني الاجنبية وترجمتها واكتشفت ان عندي موهبة وتبلورت هذه الموهبة على مراحل مختلفة وتطورت من مجرد كتابة الاغاني لفرقة اجنبية والغناء الى العزف وتأسيس فرقة اجنبية.
  *لماذا اخترت الجيتار عن غيره من الآلات الموسيقية الاخرى ؟
- لا اعرف بالضبط رغم ان "الجيتار" اصعب من بعض الآلات الاخرى ولكن ربما صوته قريب للأغاني الاجنبية التي كنت اعشقها او ربما بعض المطربين الذين كنت احبهم يستخدمون الجيتار  فربما جاء عشقي للجيتار بسبب صوت الجيتار الجميل فهي الة تقدر ان تغني عليها الوان مختلفة شرقية وغربية على عكس العود.
 * ما الذي يميز غناء روني داوود عن الغناء الغربي ؟
-بصراحة انا احاول المزج بين الموسيقى العراقية من ناحية الكلمات والاحساس العراقي  ومزجها بالآلات الغربية بإيقاع غربي بحت لتكون الاغنية ايضاً قريبة من المستمع الغربي لأني اطمح للوصول للعالمية حتى اني كونت نمط موسيقى خاص بي اسميته الروك العراقي فعندي اكثر من عشر اغاني هي خليط ما بين كلمات عراقية وكلمات انجليزية على ايقاع غربي بحت وطبعا بإحساس عراقي ان ما يميزني عن الغناء الغربي هو ربما خلطي للهجة العراقية بالغربية البحتة ربما هذا يكون المميز يعني قد يسمع شخص اجنبي اغنية من اغنياتي ويعتقد انها اجنبية ولكن يكتشف بعد قليل ان الاغنية عراقية.
 * رأيك بالغناء العراقي الان ، وماذا ينبغي  ان يكون اليوم ؟
-بصراحة الغناء العراقي اليوم متشابه وكله على ايقاع واحد نحتاج الى تغير وتنوع لكي يقدر المستمع ان يختار بين عدة الوان والفيديو كليبات اغلبها متشابهة في طريقة تصويرها نحتاج الى التفنن والابداع اكثر  ولتجرأ الى الدخول الى الوان جديدة وطرح مواضيع جديدة في الاغنية العراقية اي ان لا تكون الاغنية فقط عن الحب والفراق ولكن ان يكتب الكتاب في مواضيع اخرى تكون هادفة.
 * اخر اعمالك الغنائية ؟
-اخر اعمالي الغنائية كانت اغنية ( ليه عيونك حزينة) وهي اغنية مصرية من كلمات الشاعر المبدع سامي محمود حنفي ومن الحاني وايضاً  اغنية (ليه دايماً بتسابقوني) من كلمات الشاعر يسري ابراهيم خليفة وقريباً اغنية عراقية من كلماتي والحاني بعنوان( لا لا ما اريده) واحضر لدويتو مع الفنان المصري عبده نيجر والاغنية بعنوان (لما يدق الحب القلب) وهي من كلمات الشاعر سامي محمود حنفي ومن الحاني وتوزيعي وهناك ايضاً اغاني عراقية ومصرية ومغربية في الطريق للمستمع.
 * طموحاتك المستقبلية و مشاريعك الفنية الجديدة ؟
-بصراحة طموحي هو انا اصل بالأغنية العراقية الى جميع انحاء الوطن العربي والعالم وان اقوم بتحديثها واقدم لون جديد في الساحة العراقية والعربية  والعالمية.
 * ارى كل الاغاني بصوتك من كلماتك والحانك وهل الاخرين لم تعجبك اعمالهم ام ماذا ؟
-صحيح ان اغلب الاغاني العراقية هي من كلماتي والحاني وتوزيعي ولكن الاغاني المصرية هي من كلمات شعراء من مصر اما الاغاني العراقية والانجليزية فهي من كلماتي والحاني ، بالعكس احب التعاون مع الاخرين والدليل هو الاغاني  المصرية اغلب من كتبها لي هم شعراء مصرين عدا اغنية (قلبي اللي جرحتيه) وهي اغنية مصرية كتبتها ولحنتها انا وانشاء الله يكون لي تعاون مع شعراء من جميع الدول العربية.   
  *خلال هذا الكم الهائل من الاغاني والالحان هل طلب مطربون  منك لحن ؟
-نعم طلب الكثير من المطربون الحان ولكني اعتذرت من الكثير منهم بسبب ضيق وقتي كوني كنت منشغلاً بتلحين الكثير من الاغاني في ذلك الوقت ولكن ان صار لي بعض الوقت سأقوم بالتلحين لأخرين قدمت لحنا لإذاعة لبنانية كان لمسلسل مصري يدعى (جنة ابليس ) اذيع على اذاعة سهر اللبنانية فلحنت وغنيت  (تتر النهاية) لهذا المسلسل.
 * كيف تتعامل مع النص في صياغة اللحن له ؟
 -عندما يرسل لي احد الشعراء نص كلمات اغنية اقوم بقراءتها وابدأ في لحظتها ادندن كلمات الاغنية اغلب الالحان وضعتها في دقائق بمجرد  قراءتي للنص منها لحن المسلسل الاذاعي (جنة ابليس) واغنية ( بطلت احلم بيكي) للشاعر المصري اشرف متولي الشيخ التي حازت على المركز الاول على موقع فكرة التابع للشاعر المصري محمد حامد وايضاً اغنية (ليه عيونك حزينة ) و(مستحيل انتي بشر) واغاني اخرى وضعت اللحن لها في دقائق حتى ان اغلب الشعراء اندهشوا عندما سمعوني ادندن اغانيهم وارسلها لهم بعد دقيقة من ارسالهم لي لكلمات الاغنية وبعد ان يعجبهم اللحن  اقوم بتسجيل اللحن في المسجل وبعده  اعزفه على الجيتار وبعدها انتقل لتوزيع الموسيقى للأغنية بالات اخرى .
  *ما اصداء تجربتك الغنائية هذه عربيا وعالميا ؟             
-اصداء تجربتي عربياً جيدة جداً كونت لنفسي شعبية عربية هي بصدد النمو ومن مختلف الدول العربية تصلني رسائل معجبين بالأغاني العراقية والعربية التي اقدمها وبدأت بعض الاذاعات العربية في لبنان وسوريا وتونس بعرض اغنياتي وانشاء الله نمتد الى دول اخرى الى كل العالم.