" الورزا " حل جزئي لاستغلال الارض بعد ان شحت الامطار خلال الموسم الزراعي في سهل نينوى الشمالي


المحرر موضوع: " الورزا " حل جزئي لاستغلال الارض بعد ان شحت الامطار خلال الموسم الزراعي في سهل نينوى الشمالي  (زيارة 730 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل abo narsay

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 857
    • مشاهدة الملف الشخصي
" الورزا " حل جزئي لاستغلال الارض بعد ان شحت الامطار خلال الموسم الزراعي 
عنكاوا كوم – تللسقف – لؤي عزبو
بعد ان شحت الامطار خلال الموسم الماضي وخصوصا الاشهر الاخيرة من العام الماضي والاولى من هذا العام 2018 ,قلت  زراعة الحنطة والشعير , لذلك لجأ الكثير من اصحاب الاراضي في تللسقف وباقوفة والقرى المجاورة الى استغلال الارض وخصوصا المساحات القريبة من تللسقف في زراعتها بالبطيخ كتعويض جزئي لخسارة الموسم .
فالذي يخرج قليلا من محيط القرية  يرى المساحات التي اخضرت خلال هذه الايام والتي يسمنوها ب "ورزا" اي مزرعة البطيخ .
تللسقف تميزت بانتاج البطيخ ووجود سوق كبير كان يقصده كل اصحاب مزارع البطيخ من القرى العربية والايزيدية والمسيحية ليبيعون فيها انتاجهم اليومي .
"مانو صليوا " من باطنايا الذي كان منهمكا بحفر الارض قال " في البداية يتم حرث الارض بواسطة المحراث حراثة عميقة وبعدها يتم بذر البذور (حب البطيخ ) يدويا ثم حرثها مرة اخرى ,ويكفي سقوط المطر لمرة واحدة لينبت المحصول ويثمر البطيخ . واحيانا تظهر شقوق في الارض يتم (عزقها ) حيث يتم الحفر حول النبتة كي يقلل من دخول الشمس الى التربة الداخلية وبالتالي الحفاظ على الرطوبة الداخلية ."
فيما قال (عصام شمعون اوجة ) وهو مزارع من تللسقف وصاحب خبرة في الزراعة  فقال " يوجد عدة انواع  من البطيخ  ,منها الملوكي ويكون مخطط والالقوشي وشمام لبناني وبطيخ يزرع في القرى الايزيدية القريبة "
واضاف "كل نوع يتميز بميزة حيث البطيخ الالقوشي وهو نوعين يتميز بانه كبير وحلو وقليل الحب (فتح الحاء ) اما بطيخ تللسقف فهو (حلو وطيب ) والشمام اللبناني له طعم حلو وحامض بنفس الوقت"
  ويتم زرع البطيخ في نهاية اذار او بداية نيسان اذ يقول المزارعين  ان احسن وقت لزراعـة البطيخ هو اسبوع من اذار واسبوع من نيسان
وكان اهل تللسقف قديما يقومون بخزن البطيخ لموسم الشتاء عـن طريق تجفيفه ويسمى ( حلو جك ) حيث يقطع البطيخ الى قطع صغـيرة ويجفف في الشمس ويخزن بعـدها .




أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية