مجلة بابلون تجري حوارا مع السيد هوشيار يلدا الفائز باحد مقاعد الكوتا عن قائمة الائتلاف الكلداني للدورة الرابعة 2018.


المحرر موضوع: مجلة بابلون تجري حوارا مع السيد هوشيار يلدا الفائز باحد مقاعد الكوتا عن قائمة الائتلاف الكلداني للدورة الرابعة 2018.  (زيارة 1206 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مجلة بابلون

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 12
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مجلة بابلون تجري حوارا مع السيد هوشيار يلدا الفائز باحد مقاعد الكوتا عن قائمة الائتلاف الكلداني للدورة الرابعة 2018.
حوار: د.عامر ملوكا
كيف يحب السيد هوشيار قرداغ يلدا ان يقدم نفسه للقارئ الكريم ؟
في البداية كلمات شكر وتقدير لكم شخصيا ولمجلتكم بابلون لفسحها المجال لنا ومن خلال هذه المقابلة للتعريف بنا كممثل للكوتا المسيحية في الدورة القادمة
انا هوشيار قرداغ يلدا عجمايا  من اهالي عنكاوة,اعمل في حقل التربية والتعليم لاكثر من 26 سنة و نظرا لخدمتي الطويلة في هذا المجال فقد تخرجت اجيال عديدة من اهالي عنكاوة من طلبتنا وتربطنا بهم علاقات مبنية على الاحترام والتقدير.
 
كنت قد ترشحت عن قائمة ائتلاف الكلدان على الرغم من كونكم مستقل ممكن ان تعطينا فكرة عن هذا الترشح :
بكل تاكيد خلال فترة اعداد قوائم المرشحين لانتخابات الدورة الرابعة لمجلس النواب العراقي 2018 , فاتحني السادة المحترمون في ائتلاف الكلدان للترشح ضمن صفوف الائتلاف , وبعد تفكير معمق واستشارة عدد من ذوي الاهتمام قررت قبول الدعوة والذي شجعني اكثر هو دعم الائتلاف ترشحي على الرغم من كوني مستقلا وهذا لا يعمل بالضد من انني استطيع ان اعمل واخدم من امثلهم بكل اخلاص وتفاني وانا حاليا عضوا في الهيئة العامة للرابطة الكلدانية.
 
ممكن ان توضح للقارئ الية حصولكم على المقعد المستحق لقائمة الائتلاف الكلداني:
حسب نظام سانت ليغو المعدل الذي اعتمد عليه البرلمان العراقي لمقاعد الكوتا, كل قائمة المعدل الكلي لاصواتها يقسم على 1.7 تظهر الارقام الاكبر ثم تقسم على الرقم 3 كرقم صحيح ثم الرقم 5 ومن التقسيميين 1.7 و 3 انحصرت عدد المقاعد الخمسة بين حركة بابليون مقعدان والمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري مقعد وائتلاف الرافدين مقعد ولائتلاف الكلدان مقعد ايضا , وكوني حصلت على اكبر عدد من الاصوات وكنت مرشحا عن محافظة اربيل وكنتيجة لهذه المعادلة نكون نحن الفائزين من ضمن قائمة الائتلاف على مقعد اربيل .
 
باعتبارك اول كلداني يترشح عن القواشم الكلدانية من الدورة الاولى كيف تقيم هذا الترشح .؟
باعتباري اول كلداني اترشح عن قائمة كلدانية ,حقيقة سبق وان كان هناك الكثير من الكلدان من شغل عضوية البرلمان ولكن مرشحين عن قوائم اخرى غير كلدانية وهذا لايلغي دورهم ولايلغي مسؤلياتهم ولكن نؤكد انها المرة الاولى لقائمة كلدانية ومرشح كلداني عنها يدخل قبة البرلمان.وهذا مبعث فخر واعتزاز لنا جميعا فهو بداية تجربة حديثة نتمنى لها النجاح والاستمرار وهذا لن يتم الا بدعم الجميع.
 
كونك عراقي ومسيحي وكلداني,  ماهية منطلقاتك كعضو للبرلمان  تسطيع بها من ان تخدم  الجميع.؟
اسعى وبكل جدية الى اجراء تعديلات حضارية وجذرية في نظام التعليم في العراق والتي تدعم بالتاكيد بناء جيل واعي وحضاري ليساهم في بناء الدولة المدنية.اما مايتعلق بابناء شعبنا المسيحي سبق وان وضحنا ذلك في برنامجنا الانتخابي حيث نسعى الى توحيد الكلمة والخطاب على مستوى جميع الاحزاب السياسية العاملة في العراق , حيث شعبنا يعاني الان من ظروف صعبة جدا وهو بامس الحاجة الى وحدة الكلمة والصف وسنكون اذان صاغية ونسمع الجميع من اجل خدمة الجميع وسبقى ابوابنا مفتوحة لسماع الاراء والمقترحات ومشاكل ومعاناة جميع ابناء الشعب وسوف نذكر لكم جميع قنواة التواصل ليتسنى لكم التواصل معنا.ونحن على اتم الاستعداد لسماعكم والتفاعل مع كل ماتطرحونه.
 
الكوتا تشمل خمسة مقاعد وهناك استحقاقات قادمة كمنصب الوزير والسفراء ومدراء العاميين  لمن يمثل الكوتا في البرلمان فهل سوف تتجهون للائتلاف مع قائمة السيد ريان الكلداني لتشكيل الكتلة الاكبر.؟
من المبكر جدا الحديث عن الدخول في تحالفات مع اية كتلة كانت وهذا ماستقرره قيادة الائتلاف وليس شخصي انا فقط, ولكن بالتاكيد كما قلت سلفا نسعى الى العمل المشترك مع جميع الكتل وليس مع كتلة واحدة بالتحديد. هدفنا هو جمع الكل في مظلة واحدة تسعى الى تطوير روح العمل المشترك الذي يصب في خدمة شعبنا الكلداني والمسيحي بشكل خاص والعراقي بشكل عام. وايادينا ممدودة لكل من يتفق معنا نحو تحقيق هذه الاهداف.
 
كان للقوميين الكلدان دور كبير في نشر الوعي القومي وفي كل المجالات كيف تقيمون هذا الدور وما المطلوب للمرحلة القادمة.؟
لايخفى على احد دور القوميين الكلدان والمخلصين من ابناء شعبنا كان لهم دور فاعل ومؤثر في نمو وتعزيز الشعور القومي لدى غالبية الكلدان وهذا الشئ يفرحنا متمنين ديمومة هذا العمل وهذه الجهود التي تثمر عن زيادة الوعي وتوحيد الجهود والعمل المشترك واننا بحاجة الى معرفة الامور على حقيقتها وليس كما يصورها البعض لذلك دور القوميين الكلدان والسياسين هو دور مهم واساسي لديمومة العمل والنهوض والارتقاء به ونتمنى ان تستمر هذه النهضة وان تصب في خدمة جميع ابناء شعبنا.
تقبلوا فائق شكرنا وتقديرنا لكم متمنين لكم ولمجلة بابلون المزيد من التالق والنجاح لخدمة قضايا شعبنا
معلومات للتواصل مع السيد هوشيار يلدا عضو البرلمان العراقي للدورة الرابعة
رقم الموبايل : 07504615183
ألفيس بوك:hoshyaryalda@yahoo.com
الايميل : hoshyaryalda@yahoo.com






غير متصل يوخنا البرواري

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 346
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبارك للسيد هوشيار يلدا فوزه باحد مقاعد كوتا المسيحيين , ونتضرع ان يكون بمستوى المسؤولية لتمثيل شعبنا  في البرلمان العراقي القادم ,,, لكن للتوصيح فقط حول مفردة ( مرشح مستقل ) , قد يكون مستقلا" وغير منتمي لاحد الاحزاب الكلدانية , لكن هذا لا يعني انه مستقل سياسيا" تماما" , المعروف انه احد اعضاء الحزب الديمقراطي الكردستاني (البارتي) , بدليل ان اي مواطن يسكن في مناطق نفوذ الحزب المذكور , لا يمكن ان يحضى بوظيفة حكومية مالم يأتي بتزكية من (البارتي) , وهذا بعد ان يوقع على استمارة (الانتماء), زد على ذلك الدعم اللامحدود من قبل الحزب  للاستاذ هوشيار الى الحد الذي طالبوا فيه قواعدهم في كركوك بالتصويت للسيد مدار الحوار , بناءا" لما تقدم تسقط صفة الاستقلالية عن السيد النائب  ... الموفقية للجميع