رسامة كاهنين في ديترويت


المحرر موضوع: رسامة كاهنين في ديترويت  (زيارة 2287 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 607
    • مشاهدة الملف الشخصي
رسامة كاهنين في ديترويت
« في: 16:07 05/07/2018 »
رسامة كاهنين في ديترويت
الثلاثين من حزيران الماضي كان يوماً مشهوداً له في ديترويت رغم حرارة الجو الذي قاربت درجته المائة فهرنهايت منذراً بقدوم شهر تموز الذي يبتدي بتذكار مار توما شفيع الكنيسة الكلدانية في ديترويت وشرق الولايات المتحدة الأمريكية.
في هذا ليوم المبارك تمت رسامة لدرجة الكهنوت كل من الشابين جان جدو وفادي گورگيس بعد ما يقارب الثمان من السنين من الدراسة التأهيلية لدرجة الكهنوت. الرسامة تمت على يد سعادة المطران مار فرنسيس قلابات اسقف أبرشية ما توما الكلدانية في ديترويت التي مقرها كنيسة ام الله في ساوث فيلد، مشيكَان.
في الحادية عشر بتوقيت ديترويت بدأ الدخول الى الكنيسة موكب المدعويين من الكنائس الشرقية الشقيقة والشمامسة الموقرين ثم التلاميذ الذين يدرسون ليكونوا كهنة المستقبل و وفي نهاية الموكب الطويل هذا كان المطران فرنسيس وفي رفقته شابين وسيمين في حلتهما الكهنوتية الجديدة المكتملة بطوق العنق " collar "  الذي في السريانية هو  "قولارا" الذي هو ميزة الكهنوت.
في بداية القداس وضع المطران فرنسيس يده على روؤس كل من المتقدمين للرسامة وتليت الصلوات الطقسية الخاصة بالرسامة الكهنوتية والتي بعضاً منها تلاها المطران المتقاعد مار ابراهيم ابراهيم الجزيل الأحترام ، و وسط فرحة الحضور وهلاهل النساء.
في نهاية القداس الألهي تقدم الكاهن الجديد جان جدو وبالأنكليزية التي حتماً تعلمها منذ الصغر فحدَّث الحضور كيف انه ترك مهنة المحاسبة ليستغرب من يستغرب ويتعجب من من يتعجب اما هو فقراره كان ان يكون يوحنا الحبيب آخر  " جان " كي تكون مريم العذراء أمه كما أوصاها الرب يسوع حينما كان على الصليب. هذا ما قال عن نفسه وبدا هدفه هذا جلياً من اختياره لبدلته الزرقاء لون السماء ولون العذراء كما هو معروف. اما الأب فادي كَوركَيس فانه في بداية حديثه نوه انه سوف يتكلم بالكلدانية كي يفهمه الذين لا يجيدون الانكليزية فأخبر الحضور انه قرر ان يتبع المسيح ويكون كاهنا حين هاجرت عائلته الى الولايات المتحدة الأمريكية وقد نما هذا الشعور عنده منذ ان كان طفلاً  حين يأخذه والداه الى الكنيسة.
فرحة كبيرة غمرت ذوي الكاهنين والحضور الذين لم تسعهم الكنيسة الكبيرة فشاهدوا الرسامة في القاعة المجاورة من على شاشة التلفاز.  وبعد ان اختتم قداس الرسامة  الذي خدمه الشماس المخضرم خيري فوميا و الذي استغرق ما يقارب الساعتين انصرف الجميع فرحين بالكاهنين الجديدين . اما الكاهنين الجديدين فان خدمتهما ها قد بدأت وهي شاقة في كرم المسيح حيث ان الكنيسة احوج ما تكون لخدمتهما في هذا الزمن العصيب. لكن بلا شك هذه الكنيسة لن تقوى عليها أبواب الجحيم ولا تغيرات العالم وانصراف الناس الى الماديات والمغريات.
 الأب فادي أعدت له الكنيسة احتفالات متواضعاً مع غداء على قاعة صحارى حضره أهله ومعارفه وغالب الظن ان هكذا إعداد تم للأب الفاضل جان جدو.وحضرت حفل الذي أُعِدَ للأب فادي باعتباري من أقربائه ووسط جو روحاني مقرون بعزوفات على الكمان تليت كلمات من اخوته الكهنة ، وأخته الماسير ملاك كَوركَيس التي تلت كلمتها وعبرت فيها عن فرحتها بقبول اخيها فادي الرسامة الكهنوتية. والأب فادي هو الآخر القى كلمة في هذه المناسبة شاكراً الجميع على الحضور. ثم كانت فرصة لأخذ الصور التذكارية مع الأب الجديد .
شخصياً كنت قد أعدت قصيدة بالمناسبة ، لكن الأب فادي فَضَل ان لا أتلوها في هذا الحفل لان الحفل من تنظيم لجنة خاصة بالكنيسة ولا يريد الخروج من الأنضباط الكنسي. وكما اعرفه  شخصياً خلال فترة  تحضيره  للكهنوت فأن التواضع والعفاف والروحانيات هي التزامات الكهنوت الأساسية اما الشهرة والمديح والماديات فهي من مغريات الدنيا التي تخلى عنها حين قَبِل ان يتبع يسوع اذ ناداه ليكون خادماً في كنيسته.
قصيدتي  التي هي بالسريانية  السوادايا " السورث " ليست مدحاً بقدر ما هي تقديم الشكر والأمتنان للعوائل التي منها يخرج لنا هكذا شباب يتحملون المسوؤلية الشاقة للكهنوت وفي الزمن العصيب الذي كما اسلفت الذي هو زمن الماديات والمغريات. لهذا السبب اود نشرها هنا ، كاتبا اياها بالكَرشوني ومترجماً اياها الى العربية كي يفهمها القاريء الكريم.
                                                                      حنا شمعون / شيكاغو











غير متصل جان يلدا خوشابا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1333
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #1 في: 04:10 06/07/2018 »
الأخ العزيز الشاعر حنا شمعون المحترم
تحية
تقرير جميل يسعد القلب ويفرحه وذلك بهولاء الشباب الابطال الخادمين لكلمة الرب في ديار الغربة والاغتراب  وفي كل المعمورة
تحية من القلب للأب جان جدو الذي أعرفه واعرف أهله شخصياً 
وتحية للأب فادي كيوركيس الذي سأ أتعرف عليه انشالرب  عليه حال عودتي  وخاصةً انه من أقاربك  وذلك منتصف هذا الشهر
اعجبتني كلماتك المكتوبة بالسورث والعربي  مع التقرير والصور البديعة
اعتذر عن عدم رؤيتك في ديترويت وذلك لدواعي السفر  .
تحياتي للجميع
والبقية تأتي
جاني   


غير متصل josef1

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4619
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #2 في: 13:10 06/07/2018 »

              بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
   
 
              السادة المطارنة والاباء والمؤمنون الافاضل
 
       الابوان  الشابان جان جدو   و فادي كوركيس   وعائليتكما المحترمتان
مبروك لكما ولنا هذه الرسامة الكهنوتية لخدمة كنيسة المسيح ونقل البشرى بامانة واخلاص .
الاخوان الابوان الفاضلان   ،  بكما سيستمر العطاء للكنيسة المقدسة ، ومن اقوال مار بولس في رسالته الاولى الى طيماثاوس للكهنة تعطيكم القوة والعزم ، وخاصة الكهنة الذين يقومون بعملهم قياما حسنا يستحقون اكراما مضاعفا ،ولا سيما الذين يتعبون في الكلام والتعليم .
انتما اخترتما طريق حمل الصليب،ها هو الصليب فوق كتفيكما ليكن يسوع المسيح الفادي معكما دائما .
ربنا يملئ قلبكما بالنعم والبركة ويعطيكما الصبر لتحمل مشاق مهمتكما الجديدة ويسندكما لتصلان بالشعب الى بر الامان ، نتمنى لكما دوام الصحة والعافية والعمر المديد لخدمة مذبح الرب وجماعة المؤمنين والكنيسة المقدسة، بركة الرب تحل عليكما وعلى عائلتيكما الكريمة وهنيئا لعائلتيكما على هذه النعمة الربانية  ، نطلب من امنا العذراء مريم تمجد اسمها وابنها البار له كل المجد ان يحفظوكما ويحموكما  برعايتهم الكريمة وينوروا طريقكما للسير قدما في نشر رسالتكما الايمانية  ، نتمنى لكما التوفيق  في خدمة الكنيسة المقدسة  آمين  .
  المهنئون لكما الشماس يوسف جبرائيل والعائلة ـ شتوتكرت ـ المانيا



غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 607
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #3 في: 02:33 07/07/2018 »
Dear Hanna

Thank you for the wonderful report, poem and pictures. We are very proud of father Jan Gedo and father Fade Gwargis, choosing to live a life of service to others. Congratulation and may you find joy and satisfaction in your ministry.

I congratulate Lateef and Golezar on their son’s ordination to priesthood. You must feel great satisfaction by participating in this important event. You are wonderful example of faith.

Francis Kalo Khosho

San Diego, California


غير متصل samdesho

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 481
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #4 في: 06:18 08/07/2018 »
الخال حنا شمعون المحترم

تقرير رائع مع قصيدة أروع لرسامة كاهنين رائعين بمعنى الكلمة، في هذا الزمن العصيب. هنيئا لهما ولاهلهما وأقاربهما لرسالتهما الجديدة هذه. وبالرغم من كونها شاقة، إلاّ أنّ الصعوبات تتلاشى أمامهما، لانّهما  بصحبة الكاهن الأعظم  الرب يسوع.

تهانينا القلبية لهما ولاهلهما خصوصا الاستاذ لطيف والأخت گليزر، مع تمنياتنا لهما بالموفقية في اختيارهما سلك الكهنوت وخدمة المؤمنين.

تقبّل تحياتي وتحياتنا الى الأقارب هناك في شيكاغو. كنت قبل قليل على الهاتف مع الخال شمعون الموقر.

سامي ديشو - استراليا


غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 607
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #5 في: 06:15 10/07/2018 »
عزيزي جاني،
نشكر الرب على عودتك بسلام بعد زيارتك للوطن الغالي. نعم خدام الرب هم ابطال لانهم إيمانهم قوي بالرب يسوع انه يسهل حياتهم الارضيّة بعد الاتكال عليه. أزيد على ذلك وأقول نحن العلمانيون خوفنا دائم وكل همنا كيف سنشق طريقنا في الحياة وكيف نعيل العائلة وماذا او اصابنا المرض او انقطع دابر رزقنا.. اين شجاعتنا من شجاعتهم ؟؟يا صديقي جان احسنت الوصف والقول في الشجاعة.

الشماس يوسف جبرائيل والعائلة المحترمة،
أكيد ان ثقافتك الدينية عالية وانت ادرى مني بسر الكهنوت ومزاياه لا أستطيع الإضافة على ما كتبته. انت في ألمانيا وتفرح هكذا فرح لان كرم الرب ازدان بعاملين جديدين كانت رسامتهما في ديترويت. فرحتي ان الإيمان راسخ في اعماق العلمانيين ايضاً. التسبيح للرب دائماً.

الأخ فرنسيس  كلو خوشو المحترم،
ترفع تهانئك بالأنكليزية لجار الصبا وصديق الطفولة لطيف گورگيس. انا متأكد ان الذكريات عادت بك الى منگيش والى المرحومة توتو ميّا وأمتي جيمي اطال الرب من عمرها. هاهو حفيد جيرانك كاهن وفي أمريكا . على بال من كان يخطر هذ الامر، لكن التسبيح  والشكر للرب الذي يختار خدامه ليفرح بهم الجيران وأهل القرية جميعاً .
‏Dear Francis, thank you for your feelings towards me and your neighbor Latif whom you have not forgotten all this time .

الشماس سامي ديشو المحترم،
لمست في كلماتك فرحتك الغامرة للرسامة المباركة والكاهنين الجديدين وأحدهما هو من أقربائك.انت شماس وتعرف جيداًحاجتنا الماسة الى هكذا كهنة في الزمن العصيب مما يؤشر ان المسيح يرعى كنيسته دوماً ولا يمكن لهذه الكنيسة ان تخلو يوما من الذين بارادتهم يختارون الكهنوت، ويخدمون مجاناً في كرمه.
عزيزي سامي شاهدت وفرحت بكم في سدني وانتم تحييون شيرا دمار گورگيس شفيع قريتنا وفي حينها كتبت رد في منكَيش.كوم لكن للاسف لم يصلهم ولم ينشر ولذا انتهز الفرصة هنا لأعبر عن فرحتي وفرحة أهل منگيش لتفانيكم في حب هذه القرية وإقامة الشيرا في سدني. فرحت ايضاً بجوقة الشمامسة المنكيشيين وانت مرشدهم. المنگيشيون في كل مكان فخورون بكم لأنكم تحافظون على تقاليدنا الجميلة.

تحية المودة والشكر لكم ولكل قراء هذاالتحقيق الذي حقيقة لم استعد له لكنه إرادة الرب دفعتني لأن اكتبه لهيبته وتأثيره العاطفي عليَّ.

                    حنا شمعون/ شيكاغو




غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1677
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #6 في: 17:30 23/07/2018 »
الف مبروك للكاهنيين الجديدين فادي وجان وللعوائل الكريمة التي ترسل المبشرين برسالة الخلاص مع امنيات بالصحة والسلامة والحصاد الوفير في كرم الرب يسوع المسيح , شكرا عزيزي حنا شمعون على التقرير المفرح والجميل .


غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 607
    • مشاهدة الملف الشخصي
رد: رسامة كاهنين في ديترويت
« رد #7 في: 06:29 25/07/2018 »
شكرا اخي Albert masho على مرورك العطر.نعم البركة في تلك العوائل التي تربي أبنائها تربية مسيحية بحيث يختار واحد منهم الكهنوت والخدمة في كرم الرب.
تحية المودة والتقدير لشخصكم الكريم،
          حنا شمعون