" عنكاوا كوم" تلتقي ناجية من كارثة " جسر الأئمة"


المحرر موضوع: " عنكاوا كوم" تلتقي ناجية من كارثة " جسر الأئمة"  (زيارة 4275 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 33140
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
" عنكاوا كوم" تلتقي ناجية من كارثة " جسر الأئمة"
هدى عبد الرضا: منظمو الزيارة ووزارة الصحة والشرطة والحرس الوطني وقلة وعي الناس هم السبب!
!

بغداد – فادي كمال " عنكاوا كوم"

بعد الحادث الاليم الذي تعرض له جموع الزائرين لمرقد الامام موسى الكاظم ( عليه السلام ) وبعد تضارب الروايات حول ما حصل ألتقت " عنكاوا كوم" بسيدة عراقية نجت بأعجوبة من الفاجعة:
 
•   نحمد الله على سلامتك وسلامة الاهل وننقل لك المشاعر الصادقة والمتعاطفة من كل ابناء شعبنا ( الكلداني الاشوري السرياني ) ومشاعر الالم في نفوس زوار وقراء "عنكاوا كوم" لكل ابناء شعبنا العراقي الذين تعرضوا لهذه المأساة المؤلمة، ونقدم تعازينا لعوائل الضحايا واقاربهم. هل لك ان تعرف نفسك لقراء " عنكاوا كوم"؟

انا المهندسة المدنية هدى عبد الرضا عباس اعمل في المديرية العامة لتشغيل وصيانة مشاريع الري، زرت المرقد الشريف يوم 31 / 8 / 2005 مع والدتي وشقيقتي. وكنت وسط الجموع الهائلة التي زارت المرقد الشريف.
 
•   هل لك ان تصف لنا ما حدث ؟

اشكر موقع "عنكاوا كوم" على اهتمامه بهذا الموضوع ومحاولته معرفة الحقيقة من الشارع وليس فقط من المسؤول!! وصلنا الى الكاظمية في حوالي الساعة السابعة صباحاً. ولدى وصولنا قرب الصحن حدث تفجير بالهاونات وبالتحديد بالقرب من النخلة الموجودة قرب صحن الامام. وتراجعت الناس واتجهت الى الفروع المجاورة بهلع وخوف شديد. وتبين وجود سبع ضحايا بهذا الحادث. وقامت سيارات الاسعاف بنقلهم مباشرة الى المستشفى .. وبعدها هدأ الوضع وادينا مراسيم الزيارة وشاهدنا العديد من المواكب القادمة من كل مكان وقلوبنا ملئها الايمان والتقوى . قررنا انا ووالدتي وشقيقتي العودة الى المنزل ( الذي يقع في حي القاهرة من جهة الرصافة من بغداد ) مشياً على الاقدام وكان علينا عبور جسر الائمة ( الذي يربط الكاظمية بالاعظمية ) وسرنا على الجسر حيث كان الجسر مزدحما جداً جداً وكنا نسير ببطء شديد وتفاجئنا بوجود عدد من البلوكات الكونكريتية الموجودة في وسط الجسر حيث لا يستطيع سوى شخص واحد المرور من خلالها من كل جانب من جاني الجسر وعبرنا منطقة النهر بشكل بطيء وعند وصولنا الى منطقة قبل جسر المشاة حيث لا يوجد ماء تحت الجسر في هذه المنطقة وقف السير ونتيجة للتدافع الكبير لم استطع ايجاد والدتي وشقيقتي وعندها توقف السير ولم استطيع الحراك من شدة الزحام وبدأ التدافع شديد  فحاولت النظر الى بداية الجسر لارى سبب هذه الحالة فشاهدت سيارة كبيرة حمراء اللون، اما سيارة اطفاء او ما شابه واقفة بحيث تمنع الناس من العبور حيث وقفت بشكل عرضي من جهة الاعظمية  وبدأت برش الماء على الناس.. عندها شعرت بدفعة قوية جداً ما ادى الى سقوطي على ارض الجسر في احدى الحفر الموجودة  فيه، وتدافع الناس وسقط واحدهم على الأخر، فلم استطيع الوقوف وشاهدت حولي النساء والاطفال والشيوخ والشباب باعداد هائلة مرمية على ارض الجسر وكان الاطفال يصرخون بشدة، وكما تعلمون فأن الاطفال لا يقوون على الوقوف فكانوا يسقطون بسهولة وتدوس عليهم الناس.!! من حسن حظي اني كنت قريبة من سياج الجسر فاستجمعت قواي ونهضت بعد ان شعرت انها قد تكون النهضة الاخيرة ولكن لا اعرف كيف جاءتني القوة على النهوض والسير الى السياج وكان تحت الاقدام عدد كبير من الجثث التي اضطررت الى السير فوقها للوصول الى السياج ورميت نفسي من الجسر في الحديقة بالقرب من جامع  ابي حنيفة النعمان فكان هناك مجموعة من المنقذين ( من اهالي الاعظمية ) الذين كانوا يساعدون ويتلقفون كل من يرمي بنفسه من الجسر وغسلوا وجهي وبعد ان استرديت وعي ونظرت الى حجم الماساة وعدد الضحايا الهائل حولي ... حاولت ان اجد والدتي وشقيقتي وقفت بالقرب من الجسر ونظرت الى الجسر فشاهدت الناس من الشيوخ والأطفال والنساء والشباب وهم يرمون انفسهم من الجسر الى الأرض وبعظهم الى النهر واغلبهم كانوا يسقطون اما ميتين او في اللحظات الأخيرة وعدد قليل ينجون بمساعدة المنقذين الموجودين في الأسفل وبعد بحث طويل وجدت والدتي في الحديقة وهي سالمة و الحمدلله ... و بحثنا كثيراً عن شقيقتي فلم نجدها ... وأثناء البحث شاهدنا الكثير من الجثث من الأطفال و الشيوخ  و النساء و الشباب !!!

•   سيدتي هل كانت هناك سيارات إسعاف أو سيارات شرطة في الساعات الأولى من الكارثة ؟؟؟

الحقيقة لم أشاهد أي سيارة للشرطة او للإسعاف أو أي جهة منقذة أخرى سوى أهالي الأعظمية،  وقد جاءت سيارات الأسعاف والشرطة ولكن بعد فوات الأوان ... وبعد ان انتهى كل شيء ... ونحن انا ووالدتي اصابنا اليأس الشديد من ايجاد شقيقتي فرجعنا مشياً الى البيت ونحن نحمل حزن فقدان اختي التي تصورنا اننا فقدناها ... وبعد ان قضينا اكثر من ساعتين في الطريق ونحن منهكين جدا ومفزوعين و يائسين من وجود شقيقتي ... لكن عند وصولنا قرب البيت كان في انتظارنا جميع اهلي ( اخوتي وزوجي ) ووجدنا كذلك شقيقتي وقد سبقتنا الى البيت و فرحنا جدا عند رؤيتها وسقطت عندها باكية لا اعرف من الألم ام الفرح على سلامة شقيقتي  وحمدت الله بسلامة أمي وشقيقتي .

•   ماهي الأشياء التي اثارت انتباهك في الكارثة ؟

بعد استقرار حالتي بدأت استرجع ما حدث على الجسر  فتذكرت السيارة الحمراء التي كانت واقفة على نهاية الجسر من جهة الأعظمية  و التي منعت الناس من السير وكذلك وجود اشخاص كانوا واقفين على السياج يتفرجون على الناس وكأنهم يحاولون عمل زحام وكذلك الكتل الكونكريتية و وجود عدد كبير من الحفر على رصيف الجسر و التي سقط فيها عدد كبير من الناس ..ولكن عندما شاهدت التلفزيون كانت الاخبار نوعا ما ناقصة او غير واقعية 100% حيث لم يذكروا السيارة التي كانت تمنع الناس من العبور او كذلك الاشاعات عن سقوط جزء من الجسر أو ما شابه ذلك و الحقيقة الناس رمت بنفسها نتيجة الأختناق.

كمواطنة عراقية نجوت من الكارثة الأليمة من برأيك يتحمل المسؤولية؟

اولا المنظمون فلم يكن هناك تنظيم للزيارة ... وكذلك وزارة الصحة التي لم توفر أي مستوى من العناية الصحية،  فلاوجود لسيارات الاسعاف او للعناية الطبية فلم تأتي السيارات الا بعد ساعات من الكارثة ، .. وكذلك الشرطة والحرس الوطني الذين لم ينظموا أي شيء في الزيارة ... وعدم الوعي الموجود لدى المواطنين للتعامل مع مثل هذة الحالات حيث لم يكن من المفروض اصطحاب الأطفال الصغار معهم  الذين ذهبوا ضحية .[/b][/b][/b]

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية