كرمليس تستعد لتضيف العراق للدول الــ154 ضمن الدول التي يمارس فيه مشروع" عيش السلام"


المحرر موضوع: كرمليس تستعد لتضيف العراق للدول الــ154 ضمن الدول التي يمارس فيه مشروع" عيش السلام"  (زيارة 493 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل طاهر أبلحد

  • مراسل عنكاوا كوم
  • عضو فعال جدا
  • **
  • مشاركة: 362
  • الجنس: ذكر
  • إن لم تثور وتخاطر يمكنك اتباع الروتين، فهو قاتل!!
    • مشاهدة الملف الشخصي
كرمليس تستعد لتضيف العراق للدول الــ154 ضمن الدول التي يمارس فيه مشروع" عيش السلام"


كرملش (كرمليس)
عنكاوا كوم ـ متابعات

عيش السلام " living peace" مشروع منتشر في 153 دولة يمارسه اكثر من 66 الف طفل وفتى ودخلت ضمنه 63 منظمة عالمية، بدأ في مصر عام 2011 على يد معلم أورغواياني يدعى كارلوس بالما الذي عاش في الشرق الاوسط لاكثر من 25 عاما حيث الحروب والصراعات التي خلقت رد فعل معاكس يبغض السلام ونشره. بدأ المشروع بأقتراح طرحه المعلم امام 15 طفلا وتضمن القاء نرد ( حجر الزار) كبير سمي ب " نرد السلام" كتبت على اوجهه عبارات تساعد على بناء السلام والمحبة والحوار. في كل يوم يلقى النرد وتوجد عبارة  مقترعة تصبح قاعدة للعيش والتأمل يتقاسمها الطلاب والاساتذة معا. لقد اتت العملية بثمارها حيث بدأت تشيع عقلية الغفران والمحبة والتعاون وقبول الاخر. قبل ثلاثة سنوات عرض المشروع في المؤتمر العالمي للتربية في روما ومن هناك شهد انتشاره خارج مصر ليشمل القارات الخمسة.
لقد بدأت التجربة في كرمليس – سهل نينوى، بعد لقاء راعي خورنة مار ادي- كرمليس مع المعلم كارلوس بالما على هامش ندوة اقيمت مؤخرا في لشبونة – البرتغال.
وتزامن بدءها في كرملش (كرمليس) مع الدورة الصيفية للتعليم المسيحي حيث في بداية النهار وعند اصطفاف التلاميذ وبكلمات توجيهية موجزة يدعى التلاميذ للتامل في قيم السلام والمحبة والغفران ويلقى مكعب صمم على شكل حجر نرد كبير كتبت على اوجهه عبارات تهدف الى نتائج ايجابية يقترع على واحد منها لتصبح شعارا للنهار كله، خلال حصص التعليم والاستراحة بينها تدخل الجملة قيد التنفيذ لتصلح قاعدة يحتكم اليها، كما ايضا يطلب من التلاميذ ان يكتبوا العبارة التي اقترع عليها على قصاصة ورق صغيرة والاحتفاظ بها طول النهار وتذكرها بين حين واخر.
ان هذه التجربة هي استعدادية وسوف تنقل الى المدارس العامة حيث هناك طلبة من اثنيات واديان متنوعة ستكون هذه الطريقة نشاطا يعزز التعاون والمحبة انطلاقا من الثوابت الانسانية والوطنية والروحية والاخوية الخيرّة. سوف يتم التسجيل الرسمي ضمن هذا النشاط العالمي ليصبح العراق البلد ال 154 من الدول المشاركة. السلام هو هبة الهية يمكن ان ينالها الانسان متى ما ينفتح بقلبه وعقله نحو القيم السامية التي زرعها الله المحب والسلام في قلوب البشر، ان هذا المشروع هو حث واستخراج الرغبات العميقة التي تتوق الى السلام من القلوب البشرية مهما كان انتمائها الديني والعرقي.