الشاعر الغنائي السوري فادي غطروف : الأغنية العراقية شجرة دائمة الاخضرار ومتجددة


المحرر موضوع: الشاعر الغنائي السوري فادي غطروف : الأغنية العراقية شجرة دائمة الاخضرار ومتجددة  (زيارة 234 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 370
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الشاعر الغنائي السوري فادي غطروف  :
الأغنية العراقية شجرة دائمة الاخضرار ومتجددة 

حاوره / كاظم السيد علي

فادي نزار غطروف.. من مواليد اللاذقية- سوريا مقيم  في الإمارات. بدأ اسهاماته  في المراكز الثقافية و الندوات الشعرية على نطاق الساحل السوري بعد ان كانت كتاباته من الشعر والخواطر حتى اصبح مصدرا وهاجسا لإبداع الشاعر غطروف  الذي تواصل غزيرا مع كتابة النص الغنائي  خلال السنوات الاخيرة متألق في اعماله الغنائية  بأصوات المطربين الشباب    لنعرف ما قدمه في سيرته الغنائية هذه كان لنا معه هذا الحوار :
*كيف كانت رحلتك مع الشعر ؟
-بداية الموهبة الشعرية في المدرسة المرحلة الثانوية  من خلال كتابة بعض الخواطر و الشعر . بعدين صار في تطور و اكثر توسع  بمرحلة المعهد  وكان لدي بعض المشاركات  في المراكز  الثقافية و الندوات على نطاق الساحل السوري .    .
*متى كانت الانطلاقة الحقيقية في النص الغنائي ؟
- كانت الانطلاقة بكتابة الشعر الغنائي عام  2014 في  ببعض المواويل ومنها لعالم الأغنية .
*هل تحدثنا عن كتابتك ومن الا صوات التي ادتها ؟
-كتبت عدة اغاني متنوعة من حيث اللون و المضمون كان في تعاون مع عدد من الملحنين و الموزعين "رح ترجع  " لوليم عاقل و"الريح العاصفة " لكرم بيطار و"رصاص النصر "  لعلاء حمدان و"حلا حياتي " لمحمود سرميني و"سنة اولى جامعة " لحمزة بسريني و"انت وبس " لوليم عاقل و"بلا مكياج " لمجد طاية و"كلمة ملغومة " للياس مهنا و "بعلنها حرب " لحيدر سليمان .
*هل هناك اعمال شعرية جديدة ستقوم بتقديمها الى محبي الاغنية ؟
و حاليا في تحضيرات لعدة اعمال اقربها مع الفنان مجد طاية تحت عنوان ( كلشي بوقته حلو ) ومع  الفنان محمود نجار تحت عنوان  (ضابط شرطة )،في تعاون جميل جدا مع نصفي  الفني الاخر الملحن و الفنان طارق نور و انطلقنا سووا من خلال اغنيته "غلطي مرة "  وكل اعمال الحالية  ستكون بألحانه .
*لكل شاعر هدف في مسيرته فما هو هدف فادي نزار؟
-هدفي الحقيقي الحفاظ على قيمة الاغنية السورية و تطورها خصوصا بهذه المرحلة الصعبة التي  تمر بسوريا وبالرغم لا تزال اغنية السورية  عم تحصد جوائز و تكون بموقع مرموق عربيا .     
*هل شعراء الاغنية اليوم امتداد لشعراء من سبقكم في هذا الميدان ؟
-اكيد امتداد  بس  في بعض  شيء من التغيير و التطوير ليتناسب مع روح العصر و لينال رضى و محبة الجمهور . الناس بشكل عام تحب التغيير و كل عمل فيه صوره شعرية بقالب جديد ومعاصر .
* ما هو رايك بالقصيدة الغنائية العراقية الان ؟
-الأغنية العراقية شجرة دائمة الاخضرار . غنية و متجددة  و فيها طاقة شبابية جميلة  تحافظ على التراث العراقي و تقدمه بشكله الراقي الحالي .
*وكيف ترى الاغنية السورية رغم الظروف العصيبة التي تمر بها البلاد اليوم؟
-بالنسبة للأغنية السورية بالرغم من السبع سنوات  الأزمة لاتزال  تقدم و تعطي أغاني لها وزنها وقيمتها الفنية لكبار المطربين على الساحة الفنية  و هيي قادرة شيقية الاغنية العراقية بالعطاء و و التأثير القوي.
* بماذا يحلم فادي الانسان والشاعر ؟
-حلمي ان اترك بصمة او صورة شعرية بتلامس قلوب البعض ومشاعرهم .