الحلبوسي يزور بغديدا ويلتقي رجال الدين و وجهاء البلدة


المحرر موضوع: الحلبوسي يزور بغديدا ويلتقي رجال الدين و وجهاء البلدة  (زيارة 1413 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 32932
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عنكاوا كوم –خاص

 زار رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي مدينة بغديدا في اطار زيارته لمحافظة نينوى  حيث ناقش في مركز القضاء  اهم التشريعات لتثبيت الاستقرار في المنطقة .

وبغياب وسائل الاعلام عن  تغطية الزيارة ذكر المكتب الاعلامي لرئيس البرلمان في بيان اطلع عليه موقع (عنكاوا كوم) لقاء الحلبوسي بالمطران مار بطرس موشي رئيس ابرشية الموصل للسريان الكاثوليك وعدد من وجهاء بلدة بغديدا  لبحث التشريعات التي يحتاجها المسيحيون من اجل الاستقرار بمناطقهم .. ".

واضاف البيان بانه اطلع الحلبوسي خلالَ اللقاءِ على شرحٍ مفصَّلٍ لأوضاعِ القضاءِ، كما جرى الحديثُ عن التشريعاتِ التي من شأنِها تعزيزُ الأمنِ والاستقرارِ في المَوْصلِ ومناطقِ سهلِ نينوى.

إلى ذلك، زارَ الرئيسُ الحلبوسيُّ والوفدُ المرافقُ له كنيسةَ السيدةِ الطاهرةِ والتي تُعدُّ من أكبرِ كنائسِ السريانِ الكاثوليكِ في الشرقِ الأوسطِ، حيثُ جرى التأكيدُ على أهميةِ تعزيزِ قيمِ التسامحِ والتعايشِ المشتركِ وترسيخِ معاني الانتماءِ والمواطنة.

كما أجرى سيادتُه جولةً ميدانيَّةً في المدينةِ القديمةِ التقى خلالَها جمعًا من أبنائِها، حيثُ اطَّلع سيادتُه على أبرزِ احتياجاتِهم ومشاكلِهم والسُّبلِ الكفيلةِ بتذليلِها، إذ أكَّد سيادتُه أنَّ المرحلةَ المقبلةَ ستَكونُ مرحلةَ بناءٍ وإعمارٍ واستقرارٍ تَعودُ بالمدينةِ إلى سابقِ عهدِها.

وكان وصل رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، صباح السبت، إلى مدينة الموصل، برفقةَ وزير الداخلية، قاسم الأعرجي، للاطلاع على أوضاع المدينة.

وقال المكتب الإعلامي للحلبوسي، إن الأخير"سيجتمع بأعضاء مجلس محافظة نينوى، ويبحث معهم أهم التشريعات لإنهاء ملف النازحين". وأضاف المكتب، في بيان إن الحلبوسي"سيلتقي في مجلس المحافظة مجموعة من نواب نينوى ومحافظها نوفل العاكوب". وتابع أنه"سيتم الوقوف على احتياجات المحافظة من تشريعات نيابية، لإدامة النصر على الإرهاب، والتعجيل من حركة الاستثمار والخدمات في المحافظة"، مشيراً إلى أن"الحلبوسي أكد أن مجلس النواب يساند مجلس محافظة نينوى لتفعيل الاستثمار وإعادة الخدمات والإعمار".

من جهته وعدَ وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي، رئيس مجلس النواب وقيادة عمليات نينوى، بـ"إعادة نحو 4000 منتسب من المفصولين التابعين لوزارة الداخلية".
وأضاف الأعرجي في بيان أن"الدفعة الأولى ستتضمن 4000 منتسب، على أن تتم إعادة ما تبقى في وقت لاحق حتى يصل العدد إلى 15 ألفاً".


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية