بصدور حكم الاعدام لقاتل الشهيد المطران فرج رحو ؟؟ هل ستغلق هذه القضية بهذا الحكم الهزيل ؟؟


المحرر موضوع: بصدور حكم الاعدام لقاتل الشهيد المطران فرج رحو ؟؟ هل ستغلق هذه القضية بهذا الحكم الهزيل ؟؟  (زيارة 1070 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بصدور حكم الاعدام  لقاتل الشهيد المطران فرج رحو ؟؟
هل ستغلق هذه القضية بهذا الحكم الهزيل ؟؟

ا.د غازي ابراهيم رحو

اليوم الاحد الموافق 7/10/2018 اصدر القضاء الاعلى  في العراق وهو الجهة التي تنظم شؤون القضاء في العراق  قرارا   يقول فيه ان المحكمة  الجنائية المركزية  في بغداد  اصدرت  حكما بالاعدام  شنقا  حتى الموت بحق المجرم  المتهم بقتل المطران الشهيد فرج  رحو والذي استشهد  قبل عشره سنوات..  وقال المتحدث الرسمي للمجلس عبد الستار البيرقدار  في بيانه   ان المحكمة الجنائية اصدرت قرارها باعدام المجرم  بعد اختطاف الشهيد فرح رحوعام 2008   ومقتل مرافقيه ؟؟ويقول  السيد بيرقدار  ان ثلاث سيارات اعترضت موكب المجني عليه  وقاموا باطلاق النار على سيارته  وقتل حمايته  وخطفه ومساومة الكنيسة  على دفع 50   الف دولار مقابل اطلاق صراحه ولم تدفع الفدية ؟؟؟؟؟والضحية هو المطران بولص فرج رحو  احد اساقفة  الكنيسة الكلدانيه  الكاثوليكيه  اختطف  في 29/2/2008  وعثر على جثمانه يوم 13/3/2008  مقتولا؟؟؟

 ....وتنص المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب على الحكم باعدام كل من ارتكب  بصفته  فاعل اصلي  او شريكا  في الاعمال الارهابية  ويعاقب المحرض  والمخطط والممول  وكل من مكن الارهابيين بالقيام بالجريمة كفاعل اصلي  ..علما ان هذا الحكم بدائي  قابل للطعن امام محكمة التمييز خلال 30 يوما  من تاريخ صدوره ؟؟؟

الى هنا والامور كما يراها القاريء تمر مرور الكرام ولكن في مقالتي هذه سوف اتطرق الى عدد من الامور  التي اشرت اليها بعنوان المقال ؟؟؟ولماذا اخترت هذا العنوان واترك للقراء من الحريصين على هذا المكون ان يدلوا بدلوهم في هذا الموضوع وسوف اسرد ذلك بشكل نقاط ؟؟؟

اولا – يقول القرار ان هنالك ثلاث سيارات  اعترضت سيارة الشهيد المطران فرج رحو ؟؟؟؟وقتلت حمايته وتم اختطافه ؟؟
السؤال  اذن ؟؟هل هذا المجرم هو الوحيد الذي كان يقود السيارات الثلاث ؟؟؟وهو بمفرده قتل الشهداء اللذين مع الشهيد المطران فرج رحو؟؟؟وهل هو الوحيد الذي فعل كل هذا الفعل ؟؟؟؟اذن اين البقية من المجرمين اذا افترضنا ان كل سيارة من السيارات الثلاث كان يقلها شخصين او ثلاث فهذا معنى ان عددهم اكثر من ستة اشخاص على الاقل ؟؟؟ اذن اين البقية ؟؟؟

ثانيا – في عام 2008 عندما تم اختطاف الشهيد المطران فرج رحو بقي الشهيد لدى المجرمين القتلة ثلاث عشرة يوما  يحققون معه ويطالبونه بتغيير ايمانه والردة  كما قيل لنا في حينه ؟؟ وكانت الكنيسة هي من تقوم بالمفاوضات بعد  عدم السماح لاهله بالتدخل لانه مطران وهو يعود للكنيسة ؟؟؟وان احد المطارين هو من قام بالتفاوض مع الخاطفين ؟؟ لم نسمع ان القتلة طالبوا بفدية 50  الف دولارا فقط ؟؟بل المعلومات كانت تصل لاهله وعائلته انهم يطالبون مرة بربع مليون ومرة بنصف مليون وهكذا
السؤال اذن ؟؟؟اذا كان القتلة المجرمون قد طالبوا فقط بمبلغ 50 الف دولار  فعلا  فلماذا تم التضحية بالمطران فرج رحو لقاء هذا المبلغ ؟؟؟ولماذا لم يتم اخبار اهله وذوييه بقيمة هذا المبلغ ؟؟؟؟وهل اعطى من كان يتفاوض مع المجرمين شهادته للمحكمة ؟؟؟؟ وبين حيثيات المفاوضات ؟؟؟؟

ثالثا- كنت اول من قابل المرحوم البطريارك عمانوئيل دلي بعد اختطاف الشهيد بساعتين وكان البطريارك عمانوئيل في زيارة لعمان- الاردن-  والتقيته في كنيسة العذراء الناصرة وابلغته باختطاف المطران ومقتل حمايته ؟؟ وبحضور الاب خليل جعارة وعدد من المطارين الاخرين واعلمني رحمه الله انه سيغادر الى بغداد وكان يوم الجمعة الساعة الخامسة عصرا هو يوم الاخطاف؟؟ وسيطلب من القادة العراقيين بذل الجهود للبحث عن الشهيد المطران ؟؟؟وفعلا غادر البطريارك بعد ثلاث ايام الى بغداد وعلمنا من المقربين من البطريارك انه ارسل احد المطارين  الى الموصل لغرض استطلاع الامر ؟؟؟؟

السوال اذن ؟؟؟لماذا لم يتم متابعة الموضوع  بهذه التفاصيل ؟؟مع عائلة الشهيد بالرغم من وجود شقيق الشهيد الكبير  في الموصل لمتابعة موضوع الاختطاف؟؟ولماذا لم يتم اعلام عائلة الشهيد بجميع التفاصيل الدقيقة وخاصة بما يتعلق بالمبلغ والتي اعترف بها  المجرم المزعوم (كما قيل) في هذه المحكمة ؟ ؟؟؟وما هو دور الكنيسة في هذا الحكم وهذا القرار؟؟؟وهذا الاعتراف ؟؟؟؟وهل سوف يتم غلق الموضوع بعد صدور هذا الحكم وتعتبر القضية انتهت دون البحث عن الاسباب والمسببات والمسببين ؟؟

رابعا – في عام 2008 وفي نهاية العام تقريبا  تم الاتصال بنا لحضور  تنفيذ اعدام مجرم قيل انه سبق وان اعترف بقتل الشهيد المطران فرج رحو وان حكم الاعدام صدر وسيتم تنفيذه  بالمجرم ؟؟؟؟واعتذرنا عن الحضور  لاسباب قيمية تربينا عليها  ؟؟

السوال اذن ؟؟؟ان كان قد تم  تنفيذ حكم  الاعدام في عام 2008 بمجرم اعترف بقتل الشهيد المطران ورفاقه الشمامسة المرافقين للشهيد في حينه  اذن كيف يعترف مجرم اخر بقتل المطران ؟؟؟ وهل الشخص الذي تم اعدامه في عام 2008 هو من المجموعة المشاركة بقتل الشهيد ؟؟ام هو شخص لا علاقة له بذلك وتم التخلص منه لاسباب لانعرفها ولا نفهمها ؟؟؟؟

خامسا- من خلال متابعتنا المستمرة لهذا الموضوع  دعينا شخصيا من قبل المحكمة  لتقديم الشهادة باستشهاد المطران فرج رحو  وحضرنا لتقديم الشهادة ولكن لم تسنح الفرصة لتقديم الشهادة في بغداد وبجهود شخصية مخلصة من رئيس الوقف المسيحي مشكورا  وبطلب منا لغرض تقديم الشهادة في السفارة العراقية في عمان – الاردن- تم استدعائي من قبل السفارة وقدمت الشهادة بشكل تفصيلي مع وضع عددا من الاسئلة والاستفسارات جزء منها مطروح في هذه المقالة ؟؟وارسلت الشهادة عن طريق السفارة العراقية رسميا  الى المحكمة ؟؟؟وكان اخر سؤال بهذه الشهادة هل تقدم شكوى وتطلب التعويض؟؟فكانت الاجابة نعم اقدم الشكوى واطلب البحث عن الاسباب هل هي مادية؟؟ ام هي طائفية ؟؟ ام هي عدائية لمكون اصيل ؟؟

السؤال اذن ؟؟؟هل اخذت المحكمة بهذه الشهادة ؟؟وهل تم الاستفسار من المجرم المزعوم عنها ؟؟؟اي الاستفسار عن الاسئلة المطروحو بالشهادة ؟؟؟وماذا كانت اجابة المجرم ؟؟؟ ومن كان معه ؟؟ ومن دفعه ؟؟وما هي الاسباب ؟؟

سادسا – القرار الحالي قابل للاستئناف لمدة ثلاثون يوما  كما يقول نص القرار ؟؟؟؟

السؤال اذن ؟؟؟هل ستقوم محكمة الاستئناف  بتخفيف الحكم ؟؟؟؟هل ستقوم محكمة الاستئناف بالاستفسار عن المجرمين اللذين  كانوا في الثلاث سيارات التي ذكرها القرارواعترف بها المجرم  والبحث عنهم ؟؟هل سيتم الاستفسار من محكمة الاستثناف عن الدوافع  والمسبب والممول والمخطط لهذه الجريمة ؟؟

سابعا – القرار  استنادا الى المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب تنص ؟؟على الحكم باعدام كل من ارتكب  بصفته  فاعل اصلي  او شريكا  في الاعمال الارهابية  ويعاقب المحرض  والمخطط والممول  وكل من مكن الارهابيين بالقيام بالجريمة كفاعل اصلي  .. هذا نص المادة الرابعة  من قانون مكافحة الارهاب ؟؟

السؤال الان ؟؟؟هل بحثت المحكمة عن  المحرض؟؟؟؟هل بحثت المحكمة عن المخطط ؟؟؟؟هل بحثت المحكمة عن  الممول
 هل تم البحث عن هؤلاء وتقديمهم للعدالة ؟؟؟؟ كون قضية اغتيال  الشهيد المطران فرج رحو هي ليست قضية جرمية فقط بل هي قضية راي عام ؟؟قضية مكون مسيحي حيث بسبب هذه الجريمة هاجر المئات ان لم يكن الاف وتركوا ارضهم بالرغم من كونهم اصحاب الارض الحقيقيين ؟افلا يستحق استشهاد المطران فرج رحو وزملائه ان يكون هنالك موقف على الاقل من قادة هذا المكون  في العراق وان يتابع هذه القضية بشكل منظم من خلال  منظمة او مرجعية او مؤسسة حقوق انسان ؟؟هذا المكون  الذي عانى ولا يزال يعاني ؟؟؟واين المواطنة التي يتشبث بها المتشبثون ؟؟؟

ثامنا – بعد استشهاد المطران فرج رحو وهجرة المئات من العوائل العراقية المسيحية من الموصل  اصدر دولة رئيس الوزراء  امر ديواني بتشكيل لجنة كما مرفق  بهذه المقالة  لغرض التدقيق والبحث عن القتلة والمسببين ونتائج واسباب الهجرة هذه ؟؟؟وقد رفعت اللجنة نتائج تحقيقاتها بعد ان زارت الموصل والتقت بعدد كبير من العوائل والمواطنين وحددت في تقريرها الاسباب والمسببات ووضعت النقاط على الحروف في تقريرها هذا  المكون من 29 صفحة والتي حصلنا عليها  بطريقة واخرى ؟؟
السؤال الان؟؟اين نتائج وقرارات ومتابعات  هذا التقريرالذي يبين فيه الكثير من الحقائق ..هل تم وضعه في ادراج البعض واغلق نهائيا  بسبب مساومات  على حساب  المكون المسيحي ؟؟ولماذا لم يحاسب  من ذكر في هذا التقريرالذي اشار بشكل او باخر عن الاسباب والمسببات والتوصياتات التي وصلت اليها اللجنة كما تقول في تقريرها ؟؟؟
 
اسئلة عديدة  اخرى ..لا يوجد جواب لها في هذه القضية  اطرحها بكل شفافية بعيدا عن التأويل ؟؟؟فقط لاظهار الحقائق والوصول الى اظهار الحقاثق ليس في استشهاد المطران فرج رحو فقط بل للبحث عن هجرة مكون من البلد كان سببه الاساسي هو القتل والتهديد والتهجير الذي اصاب  مكوننا المسيحي ؟؟ واتمنى ان تكون مقالتي هذه تطرح اسئلة وتحتاج الى اجابات وهي ليست موجه الى شخص او احد بل موجهه لاظهار الحق لهذا المكون ؟؟؟ 





غير متصل سالم يوخــنا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 384
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ الدكتور غازي رحو المحترم

سلام المسيح

اتفق معك تماما حول ضحالة و هزالة الحكم الصادر بحق شخص نفذ عملية الأغتيال , هذا الشخص لم يقم بعمله الدنيء هذا بدافع شخصي و خصوصاً أن المطران الشهيد فرج رحو كان يتمتع بشعبية واسعة لدى أهل الموصل ( المسلمين قبل المسيحيين ) و عليه فأن العملية منظمة و مخطط لها من قبل جهات أكبر من أن تحصر في شخص واحد .
المطلوب من القضاء العراقي أن كان نزيهاً أن يعاقب المخططين لعملية الأغتيال التي لا تخلو من أجندات سياسية تخدم طرفاً كبيراً من الأحزاب الفاعلة في المسرح السياسي العراقي .
الى متى يحابي القضاء العراقي هذا و ذاك و بالمقابل يترك أبناء شعبنا لقمة سائغة  للحيتان الكبيرة .
تحية لك أخي الدكتور غازي و الفردوس لمعلمي الأول و أبي الروحي المثلث الرحمات المطران فرج رحو , صلاته معنا , آمين .


غير متصل كوركيس أوراها منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 756
  • الجنس: ذكر
  • الوحدة عنوان القوة
    • مشاهدة الملف الشخصي
اقتباس
الجنائية المركزية: الإعدام لإرهابي قتل قسا مسيحيا في الموصل
عنكاوا كوم/بغداد/خاص

قضت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية حكماً بالإعدام شنقا حتى الموت بحق مدان قام بقتل قس مسيحي بعد خطفه في الموصل.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار إن "المحكمة الجنائية المركزية نظرت قضايا احد الإرهابيين أقدم على قتل قس مسيحي وأصدرت المحكمة عليه حكما بالإعدام".

واضاف بيرقدار ان "العملية تمت بعد ان اعترضت ثلاث سيارات موكب المجنى عليه وقاموا بإطلاق النار على سيارته وقتل حمايته وخطفه ومساومة الكنيسة على دفع 50 الف دولار مقابل إطلاق سراحه التي لم تدفع الفدية".

وتابع أن "حكم الإعدام بحق الإرهابي يأتي استنادا إلى أحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب".

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=906548.0

الأخ العزيز الدكتور غازي رحو المحترم

المقتبس أعلاه هو القرار الصادر من المحكمة الجنائية في بغداد، وهو قرار غامض لا يشير لا الى أسم الضحية (المرحوم الشهيد المطران فرج رحو)، ولا ألى أسم الجاني؟ لا بل يسمي  المطران قسيسا، والجاني مدانا وليس مجرما، وكما لم يشر الى زمن وقوع الجريمة التي حدثت قبل أكثر من عشر سنوات؟؟

أخي الدكتور غازي: حسنا فعلتم بتعليقكم الضوء على البيان الهزيل الصادر من المحكمة الجنائية المركزية في بغداد، وهو بيان ضبابي يخفي الكثير من الحقائق ويفتقر الى أبسط حيثيات هكذا أحكام مهمة، وحسنا فعلتم عندما طالبتم الحكومة العراقية من خلال هذه المحكمة عن كشف خفايا هذه الجريمة البشعة التي تقف وراءها جهات رسمية كبيرة لا زالت تشارك وبقوة في حكم البلد، والتي بعد تنفيذها للجريمة البشعة تدخلت أيضا في حكم القضاء لتغير سيناريو الحكم واللاعبين الحقيقيين، على الجريمة التي مر على تنفيذها أكثر من عشرة سنوات ونصف؟؟

المطلوب من الحكومة العراقية والمحكمة الجنائية تحديدا الأجابة على أستفساراتكم المنطقية الثمانية، والتي ينتظرها الشعب المسيحي العراقي الذي يعتبر هو الضحية متمثلا في الشهيد القديس المثلث الرحمات المطران فرج رحو، وعائلته وأهله.

ولكون الضحية (الشهيد المطران القديس فرج رحو) أحد أعمدة كنيستنا الكلدانية وكان رئيس أساقفة الموصل وقت خطفه وقتله وأستشهاده، لذا يرجى قيامكم بالطلب رسميا من رئاسة كنيستنا لتوكيل فريق من المحامين للمشاركة في حكم الأستئناف، وأثارة النقاط الثمانية التي أثرتموها كونها أساسية وستكشف حقيقة وخيوط هذه الجريمة البشعة، وهذا الأجراء يعتبر أبسط حقوق أهل الضحية من خلال كشف المجرمين الحقيقين والجهة التي دفعتهم لتنفيذ الجريمة.

شكرا وتقبل أحترامي 


غير متصل باسمة بطرس

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 93
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 اتفق معك  دكتور غازي الموقر  لكل ما طرحته و اضافة على النقاط المذكورة ، في لقاءنا في  عمان قبل خمسة سنوات اشرت الى وجود تقرير لدى رئيس مجلس الوزراء يذكر فيه تورط جهات محددة بجريمة الاغتيال ، هل قدم  التقرير الى المحكمة؟؟؟


غير متصل ناصر عجمايا

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1987
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ والصديق العزيز الدكتور غازي رحو المحترم
تحية طيبة.. وبعد.
مقالة تستحق التقييم، ويفترض من الجهات الرسمية السلطات الثلاثة الأستفادة مما جاء في هذه المقالة، من معلومات قيمة ممكن الأستفادة منها، وبالذات السلطة القضائية..
المرحوم المطران رحو كان وطنياً مخلصاً لشعبه ووطنه، بالأضافة الى مهامه الدينية الروحية ونزاهته المعهودة، ونحن كنا ضمن كنيسته لفترة طويلة تجاوزت العقدين من الزمن. كان أنساناً مضحياً من أجل الآخرين. يقدم الدعم والمساندة للمسلمين قبل المسيحيين. يساوي بين البشر وخصوصاً أبناء وبنات العراق دون تفرقة.
جريمة خطفه وقتله لم تكن جناية شخصية من قبل الجناة أبداً..بل هي عملية سياسية مدروسة سلفاً، حيث لم تكن عفوية من قبل الجناة.
بأعتقادنا المتواضع:خطابه في مدينة كرمليش في القداس المقام على روح الشهداء الأب رغيد والشمامسة، لها أرتباط كامل بخطفه وتغييبه. عندما ثبت في خطابه الوطنية الحقة للمسيحيين في أرضهم التاريخية، وخصوصاً عروقهم المثبتة في حضارة وادي الرافدين بأصالتهم وتفانيهم الوطنية وروحهم الخلاقة.
هذا الخطاب الوطني دفع المجرمون السياسيون الى فعل الرذائل بأبتكار القتل وتفننهم بالقتل العمد، وهو فعل موجه للمسيحيين بالدرجة الأولى، وقتل المطران والقساوية كانت رسالة واضحة لتفريغ العراق من الأصلاء..وهذا هو الذي حصل خصوصاً ما بعد الأحتلال الأنكلوأميركي اللعين..
دمتم في أمانة الرب، ولكم وللعائلة الصحة والسلامة..
اخوكم
منصور عجمايا
10\10\2018



غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري منتديات
  • عضو مميز
  • *
  • مشاركة: 1963
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 اضم صوتي الى صوت اخوتي الكتاب والسياسيين  بالمطالبة مايلي
1- ايقاف اعدام المتهم قبل اطلاع عائلة المثلث الرحمة على شهادة القاتل، لان ليس من المعقول يكون شهيد واحد، لهذا اشك في القرار الغريب للمحكمة؟!!

2- تشكيل فريق من رجال القانون من ابناء شعبنا، للبحث والتقصي في هذه الجريمة البشعة والدفاع عنها لمعرفة من شارك ومن دعم لقتل الشهيد.

3- تقديم طلب رسمي من القوى السياسية المسيحية العراقية (مذكرة موقع من كافة الاحزاب والمؤسسات السياسية والمدنية والروحية ان ارادوا!) للامم المتحدة  نطالب فيها تشكيل لجنة لتقصي عن خطف اكثر من 26 كاهن وقتل اربعة مع المثلث الرحمة بولص فرج رحو. كذلك حرق اكثر من 30 كنيسة بالاضفة جريمة سيدة النحاة عام 2010 والهجرة القسرية على ايادي الدواعش في الموصل وسهل نينوى عام 2014.
[/b][/size]

ليكن لنا مرة واحدة الجراة ان نوحد صوتنا في قضية واحدة، ولنصرخ ونطالب اخوتنا من العراقيين الوطنيين الشرفاء الوقوف معنا ضد اعدائنا؟؟


هذا رابط مقالنا القديم الذي كتبته قبل عشرة سنوات بمناسبة السنة الاولى لرحيله
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,269107.0.html?PHPSESSID=asf1j8ghmjputgq4pu811pjpg2
يوحنا بيداويد



غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخوة الاعزاء
السيد سالم يوخنا المحترم
السيد كوركيس اوراها المحترم
الاخت باسمة المحترمة
الصديق والاخ العزيز نصر عجمايا المحترم
السيد يوحنا المحترم
تحية واحترام لكم جميعا ولتعقيباتكم وملاحظاتكم فقط رغبت ان اوضح لكم جميعا اني شخصيا كنت اتابع الموضوع مع الجهات ذات العلاقة  واود ان ابين لكم انه نهالك تقصير كبير في هذا الموضوع  واتمنى انتم ان تتابعون موضوع التقصير الذي تتحمله اكثر من جهة ولا مجال بكيل الاتهامات من قبلي لتلك الجهات لاني اعتقد من المؤكد انها سوف تتحرك لاحقا لمتابعة ليس موضوع استشهاد المطران فرج رحو فقط بل موضوع شعب كامل  هجر وقتل رجال دينه  وحرم من حقوقه  ان الموضوع هو كما ترون قضية راي عام وطني لمكون يحتاج الى تظافر جهود مجتمعية لاكثر من جهة ويحتاج الى شجاعة واقدام شجاعة لا خوف وتردد لكي نوصل صوتنا الى بعيد منذ عام 2008 قدمت شخصيا طلبات للامم المتحدة رسميا عن طريق مكتب الامم المتحدة في الاردن وسلمت لهم فايل كامل يتعلق باللجنة التي شكلها رئيس الوزراء والمكونه من عشرة اشخاص من العسكريين من الرتب العالية فريق ولواء وقانونيين وتوصلت هذه اللجنة التي تتكلم عنها السيدة باسمة توصلت هذه اللجنة الى نتائج موكنة من تقرير يتكونمن 29 صفحة وهذه سلمتها الى الامم المتحدة بعد ان حصلت عليها بطريقة واخرى وسلمت نسخ منها الى مكتب قداسة البابا وارسلت منها نسخة في حينه الى الرئيس الفرنسي ونسخة اخرى السفارة الاميركية في عمان ونسخة اخرى الى احد المراجع الكنسية  ؟؟وهذا  التقرير كان يشير الى بعض من الاسباب والمسببين ولكن مع الاسف وضع في جرارات المسولين الكبار مسامة سياسية ؟؟نحن اليوم نحتاج الى وقوف رجال اشداء لا رجال توضع روؤسهم بالرمال خوفا وترددا  مواقفكم في تعليقاتكم هذه هي مواقف رجولية تدعم هذه القضية التي اشكركم عليها  وسياتي يوم قريب وانشر هذه ال 29 صفحة لكي يعرف القاصي والداني اننا لم نسكت ولن نضع روؤسنا في الرمال فقد تربينا على قول الحق وتربينا على عدم الخوف وهذا برهان في شهادة المطران فرج رحو الذي تربى من عائلة لا تحني راسها الا الى الرب والايمان وضحى بروحه بسبب ايمانه وشجاعته لهذا المطلوب الان كل من مركزه ومكانته ان يثير هذه المواضيع لناخذ حقوق ابناء شعبنا وان نتوحد بعيدا عن الطائفية والتزمت لان الاطلاقة التي قتلت المطران لا تفرق بين هذا المسيحي وذاك المسيحي  وبالمناسبة المطران تم اعدامه كما اعترف القاتل نفسه في المحكمة وتم رمي جثمانه في احد المناطق المهجوره في الموصل ولاسباب سوف نقولها لاحقا نبين فيها ما اشيع عن موته او انعدام الدواء واسباب تلك الاشاعات ؟؟اسشهاد المطران هو دافعنا للعمل للدفاع عن شعبنا  بارك الله بكم مع جزيل الاحترام 


غير متصل الدكتور غازى ابراهيم رحو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 335
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الصديق العزيز ناصر عجمايا المحترم وليس نصر مع الاعتذار


غير متصل Farouk Gewarges

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 544
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
احب ان اناشد اخواننا المسلمين وكافة القوى الوطنية والتقدمية والمؤمنة بحق العراقي بالعيش بامان في بلده تحت حماية القانون مد يد العون ومساعدتنا في كشف الحقيقة وما هو مطمور لينال الجاني الحقيقي عقابه وليطمئن المواطن المسيحي العراقي على مستقبله واطفاله ..... نعم مستقبل الفئات والمكونات العراقية الصغيرة في عهدة الطيبين والوطنيين العراقيين ونحن نتطلع اليهم لاتخاذ اللازم .


غير متصل وليد حنا بيداويد

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1625
    • مشاهدة الملف الشخصي
الفاضل الدكتور غازي رحو المحترم
بعد التحية

اللعب على مواد القانون الجنائي فمنذ سنوات ونحن نسمع العزف على هذه النغمة فالي متى نسمع الخبر اليقيين والحقيقي والى متى التماطل فكل شئ اصيح مكشوفا بلا غطاء في بلد قانونه اسلامي ودستوره اسلامي فلماذا لم يعلنها السيد بيرقدار صراحة ولم يقول لابجوز الاعدام لمسلم ارهابي مجرم وارهابيين قتلوا مسيحيين من دون ذمب فالمسلم لا يعاقب بجريرة قتل غير مسلم
نعم عندما انتهت الدولة العلمانية انتهى ايضا حقوق الاقليات القومية فهي تبقي مضطهدة في كل زمن من ازمان الدول الاسلامية الخائبة
هذه الدول مصيرها الزوال السريع فما طار طير وارتفع فكما طار وقع
احتراماتي