ِِجِمَعٌ مُسْتَسْلِمة


المحرر موضوع: ِِجِمَعٌ مُسْتَسْلِمة  (زيارة 292 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 424
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
ِِجِمَعٌ مُسْتَسْلِمة
« في: 17:41 02/11/2018 »
ِِجِمَعٌ مُسْتَسْلِمة
بقلم:صادق الهاشمي
ان الاختلافات والتباين هي دروسهم المهمة وعلى وجه التحديد في الأوساط التي ذهبت في يقينها في حدود تكذيب وتخوين كل الأسئلة واجوبتها  التي لاتمت لها بصلة ...الاعتراضات النقد من على منابر الجمعة العراقية هي الخطوه الاولى في الممارسة الخداعية حيث كان وجودها أو حضورها سببآ رئيسا في ما حدث ويحدث بالعراق...اذا كان ذلك الوجود الجمعي وراء حرمان هذا الانساق من الأحداث والتكيف المستسلم والمذل مع المستجدات وعدم تجاوز الضعف النظري والخلل التطبيقي وزلزال العملية السياسية في حالته المتحركة وأرض النجف في حالة اهتزاز...فإن الإجابة عن ان تسئلوني أية إجابة عندي لكم غير أقول هم يمتلكون من الخطآ بقدر ما امتلكه من الصواب...إن اللذين يربطون التغيير بمستقبل المرجعية الشيعية سوى اكانوا مما أزعجهم التغيير أو أرضاهم هم اقرب الى الخطآ من سواهم ...لا اقصد التقليل من شأن جهة ولا أنا برافض (جمعهم الأسبوعية) ولكن أخاطب الجميع من العراقيين ان مثل هذه الظواهر الخطابية في جمعهم الأسبوعية لاتعني إلا مجرد حالات فردية معزولة عن الواقع ومخاضاته ...فزلزال الجمعة سيهدأ وأرض النجف المتحركة ستستعيد بعض ثيابها وبين هذا وذاك ستفعل الظروف السياسية فعلها رغم إنوف الجميع ولكنها ستقصر المسافات عند الجهلة بين التغيير كمشروع وبين التغيير كفعل وستسقط أشياء وستتغير أشياء كما هو الماضي سقطت أشياء وتغييرت أشياء وينال التغييربهذا القدر أو ذاك أشياء أفرزتها أمور اخرى ليست بالحسبان...مجمل قولي ان الذي حدث طول عقد ونصف من الزمن منذ سقوط بغداد فترة سبحت وطافت بها (خطبهم يوم الجمعة) هي مجرد منطقة زمنية فارغة من التاريخ الإنساني… وأعتقد ليس من العسف التوقع ان المرحلة القادمة للعراق والعراقيين ستشهد ظهور قراءات نقدية حقيقية لفكر المرجعية وممارساتها وتأريخها قراءات غير مستسلمة وغير مذلة ومنفعلة...وان مثل هذه الاكتشافات طالما تتعرض وتعرضت للقمع والتشوية غير ان العراقيين سيبقى ينشدون (فما لقيصر لقيصر وما لله لله)................