أمسية روحية وثقافية رائعة في كنيسة مار أفرام بمدينة ملبورن


المحرر موضوع: أمسية روحية وثقافية رائعة في كنيسة مار أفرام بمدينة ملبورن  (زيارة 266 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل جوزيف إبراهيم

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 58
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أمسية روحية وثقافية رائعة في كنيسة مار أفرام بمدينة ملبورن

أقامت اللجنة الإدارية بالتعاون مع راعيها الشاب الأب الربان يعقوب إبراهيم، ولجنة السيدات ، وبحضور ومباركة الأب المحبوب إسحاق باباوي ،أمسية روحية ثقافية وشعرية مساء السبت المصادف في الثالث من تشرين الثاني بمناسبة، عيد تقديس الكنيسة حسب الطقس السرياني الأرثودكسي.
سبق الأمسية صلاة العصر ( الرمش ) بألحان عذبة شجية، ثم أبدع بتقديم الفقرات المتنوعة عريفي الحفل إبنتي مدينة الحب زالين ( القامشلي ) كل من السيدتين رانيا رومانس و أنديرة حداد.
كانت البداية قراءة فصل من الكتاب المقدس مضمونه تقديس الكنيسة، ثم تلاها تراتيل تخص هذه المناسبة من الكورال والشمامسة بقيادة الشاب الصاعد الموهوب يعقوب جايغلو، و سرد لاحقاً ( إبن مدينة برطلة السريانية العراقية، الأب الفاضل الربان يعقوب إبراهيم القادم حديثاً من أرض الآباء والأجداد بيث نهرين، و الحامل في دمائه حرارة واندفاع الشباب ) تاريخ تكوين الكنيسة بدءاً من تأسيس أول كنيسة في العالم ( دير مار مرقص الحالي للسريان ) في مدينة أورشليم القدس، و كانت هذه الكنيسة نفس العلية التي إجتمع فيها السيد المسيح مع تلاميذه ليلة العشاء الأخير، مروراً بخراب القدس سنة 70 ميلادية وتشتت ساكنيها، ثم تأسيس الكرسي الإنطاكي ( لواء إسكندرون في تركيا ) حيث أطلق هناك على المؤمنين ولأول مرة إسم مسيحيين، مروراً بالاضطهادات العنيفة التي تعرضت لها الكنيسة الفتية من قبل الإمبراطوريتين الفارسية والرومانية ، مستشهداً بكبار المؤرخين الكنسيين أمثال ميخائيل الكبير والعلامة أبن العبري وغيرهم ، ثم تدرج بالحديث بمراحل أنقسام الكنيسة منذ المجامع المسكونية ولغاية وقتنا الحالي.
بعدها قدم الأستاذ عزيز مراد عرضاً مختصراً عن تأسيس كنيسة مار افرام بملبورن، في سبعينات القرن الماضي من قبل مجموعة عوائل لم تتعدى أصابع اليدين، و التي تمكنت نتيجة وحدتها ومحبتها لبعضها البعض من شراء كنيسة، وهذه كانت خميرة لشراء الكنيسة الحالية، و طلب من الإداريين الحاليين ملاحقة تعليم اللغة السريانية.
ثم أكملت الشاعرة الفاضلة أديبة عبدو بعض الحلقات المنسية من تاريخ تأسيس مار أفرام، وألقت قصيدتان جميلتان واحدة عن القديس والشاعر السرياني العظيم شفيع الكنيسة شمس السريان القديس مار أفرام والثانية عن التفجير الدموي في مطعم ميامي بمدينة القامشلي.
وكان ختام الأمسية مسك، من قصيدة قصيرة ذات معان عميقة ، ألقتها زوجتي الشاعرة المرهفة الحس السيدة نبال إبراهيم بلغتنا السريانية الحبيبة، إذ نالت إعجاب وتصفيق الحضور، وهذه ترجمتها باللغة العربية.
- كنيسة المسيح التي صُبغت بدماء الشهداء
- إيمانك قائم على صخرة مار بطرس
- لإكرامك تسجد جميع الأمم وكل مسن ومسنة
- ومن حبك يرضع كل صغير وصغيرة
- كلماتك هي ماء الحياة وللقلب أنت بشارة
- وصليبك نور للنفس التائهة
- كحمامة مملوءة جمال أنت يا كنسية المسيح
- أمي كبرياء لكنها مفروشة بالبساطة
- صلاة أنت وملكوت على الأرض ومن الله مباركة
ثم انتقل الحضور إلى صالون الكنيسة وتناولوا معاً العشاء المعد من قبل لجنة السيدات، و أقيمت مسابقة للإجابة عن أسئلة دينية، على نموذج ( البينجو) التي أعدها وطرحها الأب يعقوب، ووزعت جوائز رمزية للفائزين، خطوة جميلة نتأمل المزيد من هذه النشاطات التي تزرع المحبة و الفرح في القلوب.
جوزيف إبراهيم في /4/11/2018/