فيتو الصدر واسباب اخرى تعيق منح الثقة لمرشحي الحقائب الثمان في جلسة الخميس


المحرر موضوع: فيتو الصدر واسباب اخرى تعيق منح الثقة لمرشحي الحقائب الثمان في جلسة الخميس  (زيارة 427 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 22669
    • مشاهدة الملف الشخصي
فيتو الصدر واسباب اخرى تعيق منح الثقة لمرشحي الحقائب الثمان في جلسة الخميس

متابعة -عراق برس-8تشرين الثاني/ نوفمبر: لم تتمكن القوى السياسية العراقية، حتى صباح اليوم الخميس، من التوصل إلى اتفاق بشأن ما تبقى من التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، فيما استبعد نوابٌ تمكّن البرلمان من حسم التصويت على الوزراء الثمانية المتبقين، خلال الجلسة المقرر عقدها بعد ظهر اليوم.

وبحسب نواب تحالف الإصلاح والإعمار، فأن ” أطرافاً في التحالف وضعوا فيتو على مرشحين معينين لتولي وزارات في حكومة عبد المهدي” ،مشيرين الى ” تحالف “سائرون” المدعوم من مقتدى الصدر وضع خطاً أحمر لا يمكن تجاوزه في وجه مرشح تحالف “البناء” لوزارة الداخلية، فالح الفياض”.

وأشارت المصادر إلى ” وجود اعتراض من قبل الكتلة الصدرية ونوابٍ آخرين، على منح وزارة الثقافة لمرشح عصائب أهل الحق المنضوية ضمن تحالف البناء أيضاً، ما ادى إلى وهو ما ادى الى استياء عام لدى قادة ونواب تحالف البناء”.

واستبعدت المصادر النيابية  ، أن”  يتمكن البرلمان من حسم ملف ثماني وزارات متبقية في تشكيلة عبد المهدي خلال جلسة اليوم الرخميس ، لافتة إلى فشل حوارات التقريب في وجهات النظر، بسبب الخلافات العميقة بشأن الوزراء.

بدوره، استبعد عضو البرلمان العراقي أحمد الجبوري تمكن البرلمان من حسم التصويت على الوزراء الثمانية خلال جلسة الخميس، مشيراً في تصريح صحفي إلى وجود خلافات لم تحسم لغاية الآن بشأن الوزارات، لا سيما الأمنية منها.
وأشار الجبوري إلى وجود أكثر من طرف يطالب بتولي وزارة الدفاع، لافتاً إلى فشل الحوارات بشأنها على الرغم من استمرارها لأيام عدة.

في غضون ذلك، يستعد البرلمان العراقي لعقد جلسة بعد ظهر اليوم الخميس، لمناقشة أمور عدة، من بينها موازنة العام 2019.
وفي السياق عقد ممثلو القوى الكردية في البرلمان اجتماعاً يهدف إلى توحيد مواقفهم بشأن عددٍ من القضايا المهمة قبل جلسة البرلمان، كالتصويت على بقية الوزراء، وحصة إقليم كردستان من الموازنة، وتشكيل اللجان البرلمانية.