المطربة المصرية نوران وسام : معظم الأغاني للتسلية والمرح أكثر مما تخاطب و تهذب الوجدان


المحرر موضوع: المطربة المصرية نوران وسام : معظم الأغاني للتسلية والمرح أكثر مما تخاطب و تهذب الوجدان  (زيارة 109 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل كاظم السيد علي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 383
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
المطربة المصرية نوران وسام :
معظم الأغاني للتسلية والمرح أكثر مما تخاطب و تهذب الوجدان

حاورها / كاظم السيد علي
(من الأصوات الواعدة  لها شخصيه غنائية وبصمه فتعرف صوتها  من بين كثير من الأصوات فهي  مميزه بحضورها وتمكنها من صوتها و مهما كنت تعانى من حزن أو انشغال وضغط تستطيع أن تسمع منها  ما يجعلك سعيد لشهور كامله من حسن حظى كملحن أن أقدمها للجمهور العربي فى غنوتها الأولى "خدنى لقلبك" واتمنى لها مزيد من النجاحات مع فريقنا "  " T_Music Production) هكذا حدثني عنها  الملحن ثامر السيد . نوران وسام عبد الحكيم فتاة مصرية في العشرينات فهي خريجة كلية الألسن جامعة عين شمس  قسم اللغة الإنجليزية لعام 2017. اوهي لابنة الثانية والوحيدة بين ثلاثة صبيان في عائلة يتميز بعض أفرادها بحب الموسيقى: فوالدها  يهوى العزف على الأورغ ويتمتع بصوت عذب في قراءة القرآن الكريم وأخوها الأكبر يهوى العزف على الأورغ والجيتار.. وهي كذلك  تحب الموسيقى والغناء الطربي ،لكونها تربت في كنف تلك العائلة الذي تعشق الموسيقى والغناء ومن خلالها عشقت وتعلقت فيه  حتى اصبحت تغني اغاني كبار الطرب العربي لتسليط الضوء على مشوارها الفني كان لي معها هذا الحوار :
*اول من اكتشف موهبتك يانوران ؟
-أول من اكتشف موهبتي في  مُدرسة الموسيقى سوزان سعد عطا الله  في مدرسة  الراهبات "القديس يوسف للغات فرع الغردقة" حينئذ كانت تعد لحفل المدرسة السنوي لدفعة خريجي الثانوية العامة التي كان يحضرها محافظ الغردقة حينها اللواء سعد أبو ريدة  وكنت اقف وسط العديد من الطلبة في مجموعة الكورال، وبينما هي تجلس مع إحدى صديقاتها لتبادل الحديث اذ قمت بغناء جزء من نشيد وطني "حبيبي الوطن الأكبر" أمام صديقتها بإبلاغ المدرسة بأن" نوران صوتها جميل وياريت تسمعيها يا ميس سوزان" وبالفعل سمعتني فاختارتني على الفور لانضم لفريق الصولو وخصصت لي دور المزارع. ومنذ ذلك الحين أصبحت اشارك في كل حفلات المدرسة أمام مديرة المدرسة الأستاذة الجليلة ماري ليزا .كما شاركت أيضا في الالقاء الشعري لمسرحية شعرية بالمدرسة.
*في أي اغنية  كانت شهرتك وعرفوك الناس من خلالها ؟
 -اشتهرت بأغنية" ست الحبايب" للفنانة الرائعة فايزة أحمد، التي كانت تبكي عيون وترجف قلوب كل من يسمعها .فمن منا لا تثيره تلك الاغنية وتفتح أبواب الحنين للذكريات وحنية الأم ؟!  فأصبحت القي هذه الاغنية في كل عيد للأم . وكذلك شاركت  في محافظة البحر الأحمر بعدة مسابقات باسم مدرسة القديس يوسف بقيادة أ. سوزان وكذلك مع مدرسة الموسيقى أ . هدى  التي ضمتني لمجموعتها في بعض المسابقات باسم المحافظة، وبعد انتقال  أسرتي في رحلة العودة إلى الديار بالقاهرة ، اخذت اشارك  في كل الحفلات المدرسية بمدرستها جمال عبد الناصر التجريبية للغات وخاصة بعد ثورة 25 يناير .
*وبماذا تميزت يا نوران في تلك المدرسة ؟
-تميزت بأغنية  " يا بلادي "لشهداء الثورة التي كانت تتسبب في انهمار دموع الحزن كلما ألقيتها على المستمعين من زملائي وزميلاتي بالمدرسة وثم الجامعة لما امتلكه بصوتي من شجن ولسقوط زهور شباب الوطن فداء لثورة التحرر العظيمة.
*طيب وكيف كان انضمامك لأسرة ((T-music؟
-توالت مشاركاتي  بأعياد الميلاد و المناسبات الخاصة بصديقاتي حتى التقيت بالمهندس تامر السيد الملحن المرموق و طلب مني الانضمام لأسرة( T-music) . فتبناني الفنان تامر بعد أن أعجب بصوتي الهادئ الرومانسي وقال لي: "أنتِ تملكين حسًا مرهفًا يضفي سحرًا خاصًا على صوتك الخلاب".
*وماذا اثمر عن هذا الانضمام؟
-اثمرت اول عمل غنائي هو بعنوان ( خدني لقلبك) من كلمات الشاعرة أمنية مصطفى وألحان تامر السيد وتوزيع مهندس الصوت جو حنا. اذا طرحت في الساحة الفنية  في ت1/ 2018 .
*ما اصداء اغنيتك ( خدني لقلبك) بين الناس؟
- يعرف الكثيرون عن موهبتي  أساتذتي وزملائي وأهلي وأصدقاء إخوتي وقد نالت إعجابهم بلا استثناء وانتشرت بينهم وكان تعليقهم أنها أغنية ناعمة يمكنني غناءها في مناسبات الأفراح وطلبت مني صديقاتي غنائها لهن في أفراحهن القادمة وعلق الجميع على إحساسي بالكلمات وأدائي المميز للحالة الرومانسية وكما لاحظوا جودة اللحن و تميزه .ثم طلب مني الجميع ألبوم كامل حتى يستطيعون سماع صوتي في أكثر من أغنية وبالأخص في أغاني الدراما.
  *مطربون اثرو ا في حياتك الغنائية ؟
-من المطربين الذين أثروا في حياتي منذ نعومة أظافري بإيهاب توفيق ونجاة الصغيرة وأنغام، وشيرين ، و نوال الزغبي  ، وأصالة ، ووردة و أم كلثوم .
* كيف ترين حالة فن الغناء والابداع في الوقت الحاضر في عالمنا العربي عموما ؟
- الحالة الفنية أصبحت متنوعة بشكل كبير بينما لا تشكل وجدان الشعوب ولا تؤثر فيهم بشكل إيجابي وأرى أنها تميل للاستايل الغربي أكثر من التمسك بشرقيتنا وطربنا العربي فأصبحت معظم الأغاني للتسلية والمرح أكثر مما تخاطب و تهذب الوجدان وأرى أيضا تفكك المطربين وعدم اتحادهم نحو الارتقاء بالأذواق لم نعد نرى أغاني مثل الحلم العربي مع القلة القليلة التي قد تقدم فنًا راقيًا يسمو بالذات الإنسانية ويصبر الفرد على مأساته وشقائه في هذا الوقت الراهن.
* من هو المطرب الناجح في رايك ؟
-المطرب الناجح في وجهة نظري من يلمس قلوب المستمعين بمختلف طبقاتهم وأذواقهم
وأرى أنه من يستطيع أن يعرفه الناس إذا سمعوا صوته لأنه لديه الطابع والأسلوب الخاص به
وأن يتنوع في مواضيعه للحد الذي يجعله حاضرًا في أكثر من موقف في الحياة كما فعلت أم كلثوم رحمة الله عليها.
*ماهي مشاريعك الجديدة بعد اغنية "خذني لقلبك "؟
-أبحث عن من يكتب لي كلمات منفردة من نوعها لها وقعها على الآذان و تتحدث عن كل ما يهم الإنسان في هذا العصر فقد أميل للنوع الاجتماعي  من الأغاني وأؤثر أيضا اللون الديني إذا حالفني الحظ ووجدت من يكتب لي بتمكن.
* امنية تراودك دائما ؟
-حلمي أن أترك بصمة لي وأن أؤثِّر في قلوب المجتمع العربي والارتقاء بذوقه كما كانت تفعل أم كلثوم ومازالت فيجتمع الناس على حب هذا الصوت وعندما أصل لهذا الحد من النجاح لا أترك محرومًا أو مشردًا من بني آدم أو حيوان إلا وكنت غيثًا له فتعلو مكانتي بين الخلق وعند الله أولًا فمن أحبه الله أحبه.