المخرج الاشوري المبدع فرانك كَلبرت .. ينجز فيلمه الروائي الطويل ( رحلة الخلود )


المحرر موضوع: المخرج الاشوري المبدع فرانك كَلبرت .. ينجز فيلمه الروائي الطويل ( رحلة الخلود )  (زيارة 2433 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edison Haidow

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 602
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
كتابة / اديسون هيدو

أنهى المخرج الاشوري الشاب فرانك كَلبرت تصوير أخر مشاهد  فيلمه رحلة الخلود ( Journey Of Eternity ) , وهو أول أنتاج سينمائي اشوري يجسد شهداء الحركة الديمقراطية الاشورية ( زوعا ) شهداء شعبنا الخالدون , والتي قامت بتغطية أحداثه خلال عامين منصرمين ( وهي مدة تصوير الفلم ) وسائل اعلام اشورية وعربية , مقروءة ومرئية , وقنوات فضائية مختلفة , بالأضافة الى شبكة التواصل الأجتماعي ( الفيسبوك ) التي تابعت مراحل التصوير  وتفاصيلها من خلال عدد من اللقاءات مع المخرج وكادر التمثيل وعشرات الصور والأفلام التوثيقية .

ورحلة الخلود  فيلم روائي طويل من أنتاج وتمويل منظمات اشورية عاملة في المهجر وكذلك شخصيات معروفة في العمل القومي, وبدعم وتبرعات مادية من قبل أبناء شعبنا في الوطن ودول مختلفة , يعتمد كليا على وقائع حقيقية حدثت خلال عقد الثمانينيات من القرن الماضي , مستشهداَ بالأسماء والتواريخ , ومتناولاَ احداثاَ وقعت خلال الفترة الزمنية المحصورة بين عامي 1985  وفترة الأنتفاضة الشعبية  عام 1991 , يجسد نضال النجوم الوهاجة في فكر الحركة القومية الاشورية المعاصرة , ثالوث التضحية والفداء ( يوسب .. يوبرت .. يوخنا ) يوم وقفوا في الثالث من شباط عام 1985 على منصة الشهادة بكل فخر وشجاعة وبكل اقدام وأيثار , وتسلقوا اعواد المشانق في سجون البعث الفاشست , مسطرين اسمائهم باحرف من ذهب في سفر نضالنا القومي , فكان يومها الميلاد الحقيقي للمباديْ الثورية الاصيلة , وبداية الطريق لنضالنا القومي والوطني الاشوري الخلاق , حيث وضعوا بتضحياتهم الجسام اللبنة الاساسية في مدرسة الفكر القومي الحديثة , مقدمين ارواحهم قربانا لحرية شعبنا , مجسدين بتضحياتهم مرحلة جديدة وانعطافة مهمة في تاريخنا المعاصر , لايمانهم الراسخ بان اجسادهم ستعيد امجاد امتنا الاشورية من جديد , معبرين بوقفتهم البطولية هذه عن الايمان الحقيقي بقضية شعبنا وتطلعاته من اجل نيل حقوقه المشروعة . حيث يروي محطات مهمة من حياتهم , ومواقفهم النضالية مع رفاقهم ، ومعاناتهم والامهم وما قاسوه من ايام مريرة صعبة تحت التعذيب في سجن ابو غريب السيء الصيت , متخطياَ السجن وواقعة الأعدام الى سنوات لاحقة , باحثاَ في القضية بشكل عام مرورا بفترة الكفاح المسلح ومركزاَ على حياة من عاش في الجبال من الرفاق يومها . حيث يوثق  مرحلة مهمة من مراحل نضال شعبنا الاشوري وقضيته القومية العادلة في فترة التصدي لسياسات النظام الدكتاتوري القمعي في طمس والغاء هوية شعبنا الاشوري ووجوده القومي في الوطن , مسلطاَ الضوء على تلك الفترة ومعاناة المعتقلين والشهداء الخالدين (يوسف ، يوبرت ، يوخنا ) الذين ضحوا بأرواحهم من اجل ايصال قضية شعب والدفاع عنها، في الزمن المظلم للنظام البعثي القذر التي طالت يده ابناء شعبنا ومنعهم من قول كلمة الحق والحرية والحياة بعزة وكرامة .

أستمد الفنان القدير المخرج كَلبرت سيناريو الفيلم المليء بالأحداث الشيقة والمؤلمة في نفس الوقت , وحوارات شخصياته من خلال لقائاته واتصالاته الشخصية التي أجراها مع بعض السياسيين والمحكومين في القضية , وكذلك استماعه لعدد من شهود العيان في تلك المرحلة , وهو فيلم ناطق بثلاث لغات هي الاشورية والعربية والأنكليزية , يُعد الاول من نوعه في تاريخنا المعاصر نظرا لما في قصة الفلم من أحداث مؤلمة ولقطات لتفاصيل ممارسات النظام البائد التعسفية ضد مناهضيه السياسيين من ابناء شعبنا الاشوري .
 
بدأ العمل بتصويره في بداية عام 2017 , في أماكن متعددة مختارة من العراق بين مناطق علاوي الحله في بغداد والسليمانيه ودهوك واربيل , بالأضافة الى تركيا وأميركا , شاركت فيه كوادر فنية معروفة لها الخبرة في صناعة السينما في المهجر, وكذلك بعض النجوم من الممثلين العراقيين والعرب المعروفين منهم سامي قفطان وكامل القريشي ( الذي يجسد شخصية الرائد صهيب المسؤول عن مكافحة النشاط الآشوري في أحد أجهزة الأمن في النظام السابق ) , وكريم محسن وحافظ عارف ومحمد طعمة التميمي وشقيقه احمد طعمة التميمي وعبد الأمير الصغير وعلي الغزي واسعد عبد المجيد وغيرهم , بالأضافة الى مجموعة اخرى من الفنانين العراقيين أمثال جبار المشهداني بدور المجرم عوّاد البندر رئيس محكمة الثورة السيئة الصيت الذي حكم على الرفاق بالإعدام ، وَعَبَد الرزاق محامي الدفاع، وَعَبَد الحليم نعمة في لجنة الاعدامات، وَمازن محمد بدور ضابط عسكري الذي قاد معركة هيزركي التي استشهد فيها الشهيدان الخالدان جميل متي وشيبا هامي , وممثلين آشوريين منهم الممثل القدير وأحد رموز المسرح الاشوري الفنان الكبير سامي ياقو, والممثل المبدع أيبي سركيس واوسي جو ووايليت خمو من أميركا , وأندريه من كندا , وجوزيف جاجان من السويد , مع مجموعة من الفنانين الاشوريين الشباب في الوطن , واعداد كبيرة من الممثلين المساعدين والكومبارس , اضافة للنجم الأمريكي المعروف ايريك روبرتس شقيق النجمة السينمائية الشهيرة جوليا روبرتس , والذي جسد في الفلم دور صحفي يعمل لمنظمة حقوق الانسان يوثق جرائم الابادة الجماعية .

تحيه للمخرج المبدع فرانك جيلبرت على الجهود الكبيرة التي بذلها من اجل إخراج الفيلم بالمستوى الذي تستحقه أحداث قصته , وتحيه للكادر الكبير من الممثلين المشاركين فيه والفنيين والعاملين ولكل من ساهم في دعم ومساندة هذا العمل الفني السينمائي الكبير .

لمتابعة مراحل تصوير الفلم يمكنكم زيارة صفحة الفلم على الفيسبوك وعلى العنوان التالي
Theassyrianjourney





غير متصل albert masho

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1702
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
امنيات ان يرى هذا العمل الكبير النور وان يكون صرخة كبيرة في العالم الذي يدعي الديمقراطية من اجل ايصال معانات شعبنا المستمرى لاكثر من 100 عام , تحية لكل من شارك في هذا العمل , شكرا عزيزي اديسون على الموضوع .