رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها:


المحرر موضوع: رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها:  (زيارة 2298 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الياس متي منصور

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 521
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها

رعية ملبورن تذرف دموع الوداع على فقيدها ومؤسس كنيستها الاب الراحل عمانوئيل خوشابا
نعم لقد خيم الحزن والألم على جميع ابناء رعية ملبورن برحيل الاب الروحي لها ، وقد اكتظت اروقة دار العجزة للراهبات بحشود الزائرين خلال الأسبوع المنصرم، لزيارة حبيبها  والاطمئنان على صحته، زارع  المحبة، والطيبة، التواضع ، والرحمة بين ابنائها، منذ وصوله الى ملبورن عام ١٩٨٢،  عمل كل ما بوسعه من اجل وضع الأسس المتينة لخورنته الوحيدة كنيسة - مريم العذراء حافظة الزروع- كان يتنقل من منطقة الى اخرى لإقامة القداديس حتى استقرت الأوضاع في بناية متواضعة مع عشرات العوائل، عمل بهمة منقطعة النظير على جلب اللاجئين من خلال تهيئة الكفالات لهم وتوفير نقود الطائرة  لمن ليس لهم  لجلبهم ثم متابعة امورهم بعد وصولهم والاطمئنان على استقرارهم، لم يبخل أبداً بزيارتهم  جميعا بين فترة واُخرى للأطمئنان على اوضاعهم وتلبية احتياجاتهم كان يتسابق في فعل الخير لابناء الجالية،
عند وصول الاب عمانوئيل عام ١٩٨٢، لمدينة ملبورن  كانت تعيش فيها حوالي عشرين عائلة مع بعض الأفراد،  جلهم من ايران ، والعراق، وسوريا، ولبنان، تمكن من لم شملهم وعملوا معاً ومن ثم مع القادمين الجدد كخلية نحل وخاصة بعد وصول اكثر من خمسمائة شخص من تركيا عام ١٩٩٢، من خلال خمسة وجبات شكلوا الحاضنة الدافئة لكل القادمين الجدد في ما بعد منذ البداية تطوع الكثيرون للعمل  مع الفقيد لتقديم شتى الخدمات للجالية التي  أخذت  تكبر سنة بعد اخرى   
 - تم تشكيل الأخويات ، وفرق التراتيل،، ودورات تعليم اللغة الام السريانية، التعليم المسيحي، التناول الاول، المقبرة (...)،
- إصدار مجلة نوهرا
-  انجاز بناء صرح كبير يتسع لثمنمائة مؤمن  لكنيسة مريم العذراء حافظة الزروع  بمبلغ حوالي ثلاث ملايين دولار استرالي وتم افتتاحها من قبل مثلث الرحمات البطريرك الكاردينال عمانوئيل الثالث دلي، في ٢١- ٧- ٢٠٠٥،
- وضع اللبنات الاولى لمهرجان مار افرام الثقافي الفني  في عام ٢٠٠٠،
- عام ٢٠١٣، افتتح خوري الرعية الاب كمال وردة بيداويد، قاعة الكنيسة التي اطلق عليها اسم الفقيد عمانوئيل خوشابا، مؤسس الخورنة تخليدا، تقديراً لجهوده الكبيرة ولخدماته الجليلة للجالية
وسوف اذكر ماتيسر لي من نتاجاته
١- كتاب قيتارة ،جمع، ووثق فيه اهم المدائح وكان مصدراً معتمداً في كنائسنا منذ سبعينيات القرن الماضي
:٢- كتاب لمحات منثورة، يتكلم فيه عن اللبنات الاولى لبدايات الجالية وما تلاها
٣- قاموس اللهجات العامية للغة السورت الشرقية
٤- تفسير القداس لمار نرساي الملفان - اعداد
٥- خرج الزارع  ليزرع
- ولد الفقيد في مدينة زاخو بتاريخ ١٥-٤- ١٩٣١، بأسم فؤاد نيسان خوشابا
- توفيت والدته وهو طفل صغير  فاهتم به عمه الخوري حنا خوشابا، وعمته سرو
- اكمل دراسته الابتدائية في مدرسة قرية فيشخابور،
- دخل معهد شمعون الصفا الكهنوتي في الموصل سنة ١٩٤٤،
- ٢٩-٦-١٩٥٥، رسم كاهنا في الموصل بوضع يد المطران سليمان الصائغ المعاون البطريركي آنذاك ، وتبنى اسم القس عمانوئيل
- درَس في المعهد نفسه لمدة سنتين،
- أعاده المطران مار توما ريس الى أبرشية زاخو
- مارس خدمته الكهنوتية في أماكن عديدة: زاخو وقراها، الموصل، الحبانية، وبغداد
- انتقل الى بغداد وعُين مدرساً ورئيساً في المعهد الكهنوتي في مدينة الدورة في بغداد
-  خدم في أماكن اخرى في بغداد منها اكثر من اربع سنوات في ميتم الصليخ للراهبات الكلدانيات
- سافر الى فرنسا لمواصلة دراسته العالية ولتعلم اللغة الفرنسية في المعهد الكاثوليكي بتولوز،
- ١٣- ١٠-١٩٨٢، عينه مثلث الرحمات البطريرك بولس الثاني شيخو كاهناً للجالية الكلدانية في ملبورن - استراليا
- ١٠-١-١٩٨٢ ، وصل الى مدينة ملبورن - استراليا
- ٢٤-١١-١٩٨٢، أسس اول خورنة في مدينة ملبورن بأسم  مريم العذراء حافظة الزروع، تيمناً بأسم كنيسة فيشخابور-زاخو
- انتقل الى دار الخلود صباح يوم الخميس الموافق٢٤-١-٢٠١٩.
ذكر الصديق تدوم الى الأبد
وداعا    وداعا.   وداعا، ايها الانسان الطيب

                 اليوم الثالث السبت الموافق ٢٦-١-٢٠١٩
           بالخشوع والوقار آلاف من ابناء الجالية في مدينة ملبورن شاركو في تشييع فقيدهم
                             الاب الراحل عمانوئيل خوشابا الى مثواه الأخير
                       
ترأس القداس والجناز المهيبان  سيادة مار أميل نونا، مطران استراليا ونيوزلندا، وبمشاركة الاباء الكهنة الأفاضل:
الاب كمال وردة بيداويد راعي الخورنة، والاب عمانوئيل كوريال، والاب سانت باسيل، والاب بولس منكنا، والاب هديل البابو ،  كما شاركهم الاباء الأفاضل من الكنائس الشقيقة : من كنيسة المشرق الآشورية شارك الأبوين الخور اسقف كوركيس توما، والخور اسقف أنطوان ميخائيل ، ومن الكنيسة الشرقية القديمة شارك الخور اسقف نسطورس ابراهيم، وكذلك شارك الاب فاضل القس إسحاق من كنيسة السريان الكاثوليك،  وشارك المراسيم ايضا عن كنيسة السريان الأرثذوكس الخوري افرام افرام ، والاب إسحاق باباوي ، وحضر الى قاعة كنيسة مار كوركيس لتقديم التعازي لراعي الخورنة الاب كمال وردة بيداويد، ولأهل الفقيد، نيافة مار بنيامين ايليا، اسقف كنيسة المشرق الآشورية على ملبورن ونيوزيلندا بمعيّة الخور اسقف أنطوان ميخائيل الجزيل الاحترام
 وشارك ايضاً الشماس الانجيلي سليم كوكا جميع المراسيم ، وأعلن وصية المرحوم، لابناء الجالية،  والتي تضمنت على ان تؤول جميع مقتنيات الاب المرحوم عمانوئيل خوشابا، للكنيسة، والفقراء،  وشارك المراسيم ايضاً الشماس الإنجيلي ليث عفان، اضافة  لعشرات الشمامسة  الأفاضل ، وحضور غير مسبوق لابناء الجالية حيث اكتظت بهم قاعة الكنيسة على سعتها اضافة لمجاميع الواقفين خارج القاعة ، وبعد القداس والجناز صارت الحشودة خلف نعش الفقيد محمولاً على اكتاف الاباء الكهنة لتوديع الكنيسة الام  وفق  طقوسها،  ثم انطلقت ميئات السيارات  للمؤمنين اضافة للأكليروس خلف موكب التشييع الجلل الى مثواه الأخير في مقابر فوكلاند
وبعد اتمام مراسيم الدفن، عادت الجماهير وتجمعت في قاعات كنيسة مار كوركيس، لتقديم التعازي لاهله وللآباء  الكهنة، وبعد ذلك شارك الجميع  في لقمة الرحمة على نيته (...)،
شارك في تنيظيم كافة مراسيم  القداس والجناز ، والزياح ، والتشييع ، وتهيئة القاعات، والطعام وتقديم الخدمات لجميع المشاركين، عشرات المتطوعين الغيورين من ابناء جاليتنا الكرماء في مدينة ملبورن (...)،
ذكرى الصديق تدوم الى الأبد






غير متصل Salem Canada

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 121
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
الى مؤمني  الجالية المسيحية في استراليا
والى عائلة  المرحوم الاب الفاضل عمانؤيل خوشابا وأصدقائه  ومحبيه المحترمين
نقدم تعازينا الحارة لانتقال الاب الفاضل عمانؤيل خوشابا الى الحياه الابديه في الجنه مع الابرار والقديسين .
طالبين من الرب ان يعوض الكنيسة عن المرحوم  بكهنة غيورين  من امثاله لخدمة  كنيسة استراليا والعالم اجمع
الراحه الأبديه أعطه يا رب ونورك الدائم ليشرق عليه


غير متصل يوسف الموسوي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 487
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لقد حجز مقاعد في قلوب الخيرين سيجدكل هذا عند الرب الرحيم
رحمه الله وتعازينا القلبيه


غير متصل حنا شمعون

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 653
    • مشاهدة الملف الشخصي
الواجب يحتم على بنات وأبناء رعية ملبورن ان يذرفوا الدموع الحارة على هكذا أب بذل كل ما بوسعه لخدمة رعيته بإخلاص وتفاني مشهود له،
شخصياً لم احظى بمعرفة الفقيد الأب عمانوئيل خوشابا لكن الذي كُتب عنه إثر وفاته من الذين عرفوه بلا شك يؤكد للجميع ان الأب المنتقل إلى الأخدار السماوية عاش حياة المحبة على هذه الفانية، والرب سوف يجازيه على ذلك.
اتقدم بالعزاء لذويه الذين اعرف منهم صديقي بهجت خوشابا المحترم والى كل محبيه وأبناء رعيته.
 اصلي إلى الرب ان يحفظه في الملكوت السماوي مع الأبرار والقديسين.
    حنا شمعون / شيكاغو