المؤامرة……..الى أين ؟؟؟


المحرر موضوع: المؤامرة……..الى أين ؟؟؟  (زيارة 541 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صادق الهاشمي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 450
  • منتديات عنكاوا
    • مشاهدة الملف الشخصي
المؤامرة……..الى أين ؟؟؟
« في: 19:43 09/02/2019 »
المؤامرة……..الى أين ؟؟؟
بقلم:صادق الهاشمي
المؤامرة التي تتصاعد نيرانها منذ فترة الانتخابات الأخيرة ليست بالقصيرة في العراق ولم يزل دخانها يعبق الأجواء هنا ...هذه المؤامرة قائمة حيث الرصاص السياسي يتطاير
والمواجهة مستمرة والموائد المستديرة إستعدت وإستقبلت الضيوف في مدينة العم(المنصور) تمهيدآ للخروج (بالصيغة الملائمة والمقنعة) للشارع العراقي البائس الذليل ولكافة الأطراف العميلة المشاركة في هذه اللعبة...ان مجمل  أعمال العنف والاستفزاز والانتشار التي تشنها القوات الأمريكية والمليشيات والعصابات الإسلامية وأحزابها الحاكمة وبدون استثناء(العملية السياسية جميعآ) لاتعطي إلا مؤشرا واحداً وواضحآ على عمق الهجمة والإصرار على تنفيذها وفق الفصول والمناظر المحددة بدقة والمسندة اساسآ الى المخافر الرجعية الأمامية في البلاد بدءآ  لإعادة التوازن المحلي والإقليمي والدولي وترتيب الأوضاع حسب التصور الإمبريالي الامريكي الصهيوني والإقليمي الماسوني خصوصآ بعد خسائر الأحزاب وعصاباتها والقوى التابعة الى ايران في انتخاباتهم الأخيرة المزيفة والتي قاطعها العراقيون الا من عصابتهم التابعة للأحزاب والتيارات المشاركة في العملية السياسية( الغربصهيوماسونية)  والتي فرضت نفسها بقوة السلاح والترهيب والقتل والاغتيالات...لقد آن الأوان لان نضع النقاط على الحروف ونفرزالمواقف الوطنية والثورية من المواقف التي لاتنفع ولاتتمتع بهذه السمات وعلينا ان ندرك في ذات الوقت ما تطرحه القوى الوطنية المحلية وعموم فئات الشعب العراقي على كافة سوح القتال السياسي ومحاوره الملتهبة في هذا الوطن الجريح ...ولم تزل بعض المؤسسات الدينية الشيعية والسنية وبعض مراجعها وقاداتها ووجوهها تحاول في تصريحاتها وفتاواها آلمبرقعة تزرع الأمل في  النفوس الضعاف... ولكن الحظ هذه المرة خانها وأصبح جميع العراقيين وخاصة الشيعة على علم كيف اندرجت ضمن قائمة المخافر العتيدة للإمبريالية وعيونها ...فهيهات هيهات لاعداء الطيبين من الشعب العراقي والعربي من الفرار لان المواجهة السياسية قائمة والمؤامرات مستمرة والنيران السياسية تتصاعد في كل مكان من العراق والنضال على ما أظن طويل وسيكون الزمن مجديآ في كشف الأصدقاء والأعداء ...انها معركة المصير الواحد والحياة…………….