قوات أميركية تدعم أكراد سوريا من العراق


المحرر موضوع: قوات أميركية تدعم أكراد سوريا من العراق  (زيارة 1251 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 23181
    • مشاهدة الملف الشخصي
قوات أميركية تدعم أكراد سوريا من العراق
تعزيزات عسكرية أميركية تصل الى منطقة التنف مع بدء الهجوم الأخير لقوات سوريا الديمقراطية على آخر معقل للدولة الاسلامية في المنطقة.
   ميدل ايست أونلاين/ عنكاوا كوم 

القوات الأميركية تؤمن الحدود الغربية للعراق
الرمادي (العراق) – قالت مصادر عسكرية عراقية السبت ان تعزيزات عسكرية أميركية وصلت الى الحدود الغربية للعراق بالتزامن مع انطلاق الهجوم على آخر جيب للدولة الاسلامية في سوريا.
وبدأت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الهجوم السبت بهدف القضاء على آخر فلول التنظيم المتشدد في منطقة عملياتها.
وقال مسؤول محلي في محافظة الأنبار العراقية إن تعزيزات أميركية مكونة من آليات عسكرية من نوع همر ومدافع وأسلحة ثقيلة أخرى وصلت الى منطقة التنف، 490 كلم غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.
وأضاف المسؤول المحلي مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث للإعلام أن "الهدف من تلك التعزيزات تأمين الحدود العراقية مع سوريا بالتزامن مع العمليات العسكرية التي انطلقت في الجانب السوري لتحرير آخر معاقل داعش بمحافظة دير الزور".
وأكد ضابط في الجيش العراقي ان "التعزيزات الأميركية جاءت من قاعدة عين الأسد في ناحية البغدادي 90 كم غرب الرمادي واستخدمت الطريق الدولي السريع لمرورها وصولا الى منطقة التنف".

التعزيزات الأميركية جاءت من قاعدة عين الأسد واستخدمت الطريق الدولي السريع

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من طرد مسلحي الدولة الإسلامية من قطاع من الأراضي في شمال وشرق سوريا في السنوات الأربع الأخيرة.
ويضم الجيب القريب من الحدود العراقية قريتين. ولا تزال الدولة الإسلامية تسيطر على منطقة في سوريا التي يخضع معظمها الآن لسيطرة الحكومة السورية المدعومة من روسيا وإيران.
وخلال الفترة التي تلت اجتياح العراق في 2003، بلغ عدد القوات الأميركية 170 ألف جندي في عموم العراق قبل أن تنسحب نهاية عام 2011، وفقا لقرار الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما.
لكنها عادت مجدداً الى العراق عام 2014، في إطار التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية الذي كان يفرض سيطرته على مناطق واسعة في العراق وسوريا.
وأكد رئيس الوزراء العراقي الشهر الماضي أنه "في كانون الثاني/يناير 2018، كان هناك حوالي 11 ألف جندي أجنبي، 70 بالمئة منهم أميركيون" في العراق، وتابع "العدد الكلي انخفض الى ثمانية آلاف، بينهم ستة الآف أميركي" حاليا .
وقال ترامب في ديسمبر/كانون الأول إنه قرر سحب القوات الأميركية وقوامها 2000 جندي من سوريا، مشيرا إلى أن الانتصار على الدولة الإسلامية تحقق تقريبا، لكنه قال ان القوات الاميركية الموجودة في العراق يمكن ان تساند اي عملية عسكرية في سوريا